مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

أحدهم

خنق الطائر الأزرق

عبداللطيف خالدي
2016/07/21   12:33 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



بعد أن كانت قمة حرية إبداء الرأي هي صعودك على سرج الخيل والصراخ بأشعارك ارتجالاً في الأسواق المزدحمة أصبحت الحرية هي كتابتك لتغريدة في هاشتاق مملوء بالقراء المنتظرين أمام شاشات هواتفهم الذكية، “تويتر” هو سوق عكاظ هذا الزمن، يُمكنك أن تجلس على كُرسيك المُريح بالأجواء الباردة بعيداً على الخيول والساحات الملتهبة بأشعة الشمس لتُخبر الناس عما يجول في خاطرك وبكل شيء تؤمن فيه وترى من اللازم عليك التصريح به للجميع، الفكرة واضحة ؟
- شبهت المُغرد في تويتر قبل قليل بالفارس الشاعر .. هل هذا واقع؟، لنرجع مرة أخرى ونُوضح الموضوع أكثر، نعم في السابق كان الشاعر يُصرح بما يجول في خاطره، لكن ما الذي يجري بعد ذلك؟، هل كان التصريح وأي شيء من الحُرية مقبول؟ أم أن المجتمع كان لا يستهوي من يسبح عكس التيار السائد؟، وهل كان البلاط في تلك الأزمنة المغبرة يبتسم لمن ينتقده أو هل كان المجتمع يرضى أن تلبس عباءة تختلف عنه؟، أكتفي بالقول أن “الصعاليك” لم يُوجدوا بتاريخنا عبثاً ومئات العلماء والشعراء والمفكرين الذين قتلوا رسموا تاريخنا الغير ناصع مع الحرية، فهل “تويتر العربي” هو الخلف لذلك السَلَف؟
- إذا كنت ممن يمتلك عدد لا بأس به من “الفولورز” وكنت شفافاً وصريحاً بآرائك فكن على حذر، فأي رأي يسبح عكس تيار من يعتبرون نفسهم “الأغلبية” سيقودك لمعركة هاشتقات مليئة بالسُباب واللعن إلى ما شاء شيطانهم ذلك، فإذا كانت حرب البسوس قد قامت على ناقة ففي هذا الزمن ستكون هناك حرب الكترونية عليك لمطالبتك بالسماح للمرأة بالقيادة أو دعوتك لتخفيف الطرح الطائفي لأي مُغرد مشهور أهوج، ولا تستبعد يا صديقي أن تكون مشنقة الهاشتاق في تويتر أشد قسوة من الخوازيق العثمانية، هل هذه هي الحرية المنشودة؟
- لنستجمع خيوط هذه المقالة المبعثرة بين صحراء الشاعر وشاشة آيفون المغرد ونقول بصراحة : هل يستحق من يستخدم حرية تويتر -كمثال- ويقوم بطرح هاشتاق يهدف لإسكات صوت ورأي .. هذه الحرية؟، أليس ما نعيشه تناقضاً؟، استخدم الحرية لقمعك من حريتك .. نعم ما أقوله مضحك لكنه الواقع.

- ختاماً، علينا الإقرار جميعنا أننا نعيش نفس التخلف القديم .. لكن بشكل تكنولوجي متطور.
عبداللطيف خالدي
@abdullatifq8
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

719.8785
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top