مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

سوالف

كفى تضليل للشارع الرياضي!

خليفة الفضلي
2016/06/27   12:52 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



في جلسة مجلس الأمة الأسبوع الماضي أكد وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب والرياضة الشيخ سلمان الحمود الصباح أنه حريص كل الحرص على رفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية، متسائلاً في تأكيده، متى سيتم رفع الايقاف عن الرياضة الكويتية؟؟؟ عندما يأتي رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم ورئيس اللجنة الاولمبية الكويتية ويقصد الشيخ طلال الفهد ويقول ليس هناك شكوى!..عندما يقول ويقصد طبعاً الشيخ طلال الفهد أن مصلحة الكويت فوق مصلحته الشخصية لحظتها سيرفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية!!
هذا ماجاء على لسان الشيخ سلمان الحمود صوتاً وصورة أمام أعضاء مجلس الامة حتى لا يقال انني حرّفت بنص الحديث، وواضح جداً أن الخلاف تجاوز الحدود وأصبح صراع العمل شخصاني قبل أن يكون مهني، وفهمنا من كلام بوصباح أنه يريد طلال الفهد أن يقول"أنا اشتكيت وانا سبب الايقاف وأنا مصلحتي فوق كل اعتبار لحظتها تُعدل أو تُجمد القوانين سبب الخلاف بما يتوافق مع الانظمة الدولية،"ويادار ما دخلك شر" يعني القرار بيد الشيخ سلمان!
فهمت أيضاً من حديث الشيخ سلمان أنهم على قناعة أن القوانين المحلية تتعارض مع القوانين الدولية، لكن المشكلة في وجود طلال الفهد على رأس الهرم الرياضي في الكويت، وفهمت أيضا أنهم قادرون على رفع الإيقاف عن الرياضة ، لكن في غياب طلال الفهد ممكن أن يحصل هذا سريعاً أما في وجوده لا يمكن أن تعود الرياضة الكويتية لممارسة نشاطها والعودة إلى مكانتها الطبيعية ، لذك تم العبث في القوانين الرياضية الكويتية كسلاح لإقصاء الشيخ طلال الفهد..كم هو عظيم طلال الفهد الذي سيّطر على العالم الرياضي وأصبح يتحكم بالمنظمات الدولية، اللجنة الاولمبية الدولية في جيبه اليمين والاتحاد الدولي لكرة القدم في جيبه الشمال، فضلاً عن الاندية والاتحادات والمؤسسات الرياضية المحلية التي يتحكم فيها والإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي!
إذا وصل الحال إلى الشخصانية في الخلاف فلا تظلموا اخوانكم الرياضيين انتم"عيال عم" استكانه شاي على طاولة تجمعكم وحلّوا خلافاتكم "بعيداً عن كل الابواق المستفيدة من الصراع يوم هنا ويوم هناك.. يوم معك ويوم ضدك، يقفون مع الواقف لاحياء ولا مستحى، ولا تنسوا أن اخوانكم الرياضيين في الملعب هدفهم رفع أسم الكويت في المحافل الرياضية، فلا تقتلوهم في قضية حلها بأيديكم، ولا تكونوا من الذين يقرأون، وإذا قرأوا لا يفهمون، وإذا فهموا لا يطبقون، فالشارع الرياضي واعِ ويعرف الحقيقة وكفى تضليل.
خليفه الفضلي
@khalefaalwatan
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

281.0019
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top