خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

باراك أوباما: بريطانيا والاتحاد الأوروبي سيظلان شريكين لا غنى عنهما

2016/06/24   08:25 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
باراك أوباما:  بريطانيا والاتحاد الأوروبي سيظلان شريكين لا غنى عنهما



كونا- قال الرئيس الامريكي باراك أوباما اليوم الجمعة إن بريطانيا والاتحاد الأوروبي سيظلان "شريكين لا غنى عنهما" للولايات المتحدة رغم تأييد الناخبين البريطانيين خروج بلادهم من عضوية التكتل الذي يضم 28 دولة.

وقال أوباما في بيان إن " العلاقة بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة راسخة وعضوية المملكة المتحدة في حلف شمال الاطلسي (ناتو) حجر زاوية حيوي لسياسة الولايات المتحدة الخارجية والأمنية والسياسية والاقتصادية".

وأضاف أن الاتحاد الأوروبي "فعل الكثير لتعزيز الاستقرار وتحفيز النمو الاقتصادي وتشجيع انتشار القيم والمثل الديمقراطية في جميع أنحاء القارة وخارجها".

وفي الوقت نفسه، أكدت مجموعة السبع الصناعية الكبرى (جي 7) التي تضم المملكة المتحدة انها "تراقب تطورات السوق" مشددة على أن اقتصاد المملكة المتحدة "سيظل مرنا." وأعربت المجموعة في بيان عن ثقتها بأن سلطات المملكة المتحدة في وضع جيد يؤهلها لمواجهة العواقب المترتبة على نتائج الاستفتاء" مضيفة "نحن ندرك أن التقلبات المفرطة والتحركات غير المنتظمة في أسعار الصرف يمكن أن تكون لها آثار سلبية على الاستقرار الاقتصادي والمالي." وبشكل منفصل دعت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد السلطات في المملكة المتحدة وأوروبا إلى "العمل معا لضمان الانتقال السلس نحو علاقة اقتصادية جديدة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي بما في ذلك من خلال توضيح الإجراءات والأهداف العريضة التي ستقود العملية ".

وأضافت في بيان أن صندوق النقد الدولي "يدعم بقوة التزامات بنك إنجلترا والبنك المركزي الأوروبي لزيادة السيولة في النظام المصرفي والحد من التقلبات المالية."  



أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

109.3767
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top