مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

سموه وخارطة الطريق

د.فهد الوردان
2016/05/23   11:06 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



كلمات سموه النيرة في مؤتمر القمة الإسلامي انعكاس للسياسة والنهج الإنساني المفعم بالروح الخلاقة التي انتهجها سموه والتي كانت زاخرة بالحس الأبوي بكل أبعاده والذي تعدى بأحاسيسه ومكنوناته الحدود الكويتية ليضيف لرصيد سموه وكما عهدناه قوة بالعزيمة وصلابة بالإرادة في مواجهة الإرهاب بكافة أشكاله وأصنافه ذلك الإرهاب الذي دمر دولاً قائمة وأفسد أراضٍ خصبة وهنا ومن هنا يجب علينا أن ندرك ونعي أن لكل مرحلة رجال ، فسموه حفظه الله فارس هذه المرحلة الفاصلة ، خط بيده وأعلن بلسانه أن لا هوادة مع كل من يضمر الشر للوطن والمواطنين ، فالوطن بقلبه ونصب عينيه والمواطنون هم عيونه وذخيرته التي ستفوت الفرصة على كل مدلس عميل باع نفسه للشيطان وركن لقوى شريرة لاتريد الخير للعباد ، فهي أصبحت بانقيادها لتلك القوى الشريرة شريرة بذاتها ، فالأخذ على يدها وبقوة سيكون نهاية لكل من ارتضى بذلك الشر أو أخفى في مكنونات صدره كتلة الشر.
يقول عندما حاول بعض شواذ الناس من أبالسة الناس أن يعبثوا ويعيثوا في الأرض فسادا من خلال إشعال فتيل الفتنة الطائفية إلا أنهم بغفلتهم وكما هم في غيهم نسوا أن الكويت لم ولن تصبح لقمة هنيئة في حلوق أبالسة الجن والناس ، فقد كان لخطاب سمو الأمير الارتجالي من قلب الحدث الدور الأكبر في إطفاء تلك الفتنة وقتلها في مهدها فقد كانت كلماته العميقة والصادقة خارطة طريق واضحة المعالم أوحت لكل الناس بأن سموه ومعه كل قيادات الدولة بأنهم لن يسمحوا لكائن من كان أن يدنس هذه الأرض بأي تخاريف سوداوية المصدر ضبابية المحتوى مهما كان مصدرها وأياً كان مصدرها فسموه وشعبه سواء بسواء لأن هذا الشعب بكل طوائفه هم "عياله" وأنه لن يرضى بأي حال من الأحوال أن يُمس أي أحد منهم ،ومن هنا نرى ونسمع ونلمس تلك الأبوة الحازمة وقت الحزم والرؤوفة وقت الرأفة ، فلله درك أبا الجميع دمت ذخراً للوطن ستتناقل الأجيال حزمك وحلمك
والله من وراء القصد
د.فهد الوردان
Wardan1457@hotmail.com
@fahad1457
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

1641.7446
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top