مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

سوالف

لا طبنا ولا غدا الشر

خليفة الفضلي
2016/04/01   07:38 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



وأخيراً وليس آخراً قررت لجنة الشباب والرياضة البرلمانية التحقيق مع الاتحادات والهيئات الرياضية التي تسببت في إيقاف النشاط الرياضي الكويتي،وجميل جداً ما أعلنه رئيس اللجنة النائب الكريم عبدالله معيوف بتحديد هذه الاتحادات والهيئات والوثائق والمستندات التي على ضوئها سيتم استدعاء هذه الاتحادات لمعرفة مسببات الكتب التي أرسلتها للهيئات الرياضية الدولية والتي كانت سبباً في إيقاف الرياضة الكويتية !
السؤال المهم هل يحق لمجلس الأمة استدعاء ومثول الاتحادات والهيئات الرياضية أمام لجنة التحقيق البرلمانية وماهو النص الدستوري الصريح والقانوني وفي لائحة مجلس الأمة الذي يجوز من خلاله ندب عضو من لجنة التحقيق البرلمانية لاستدعاء أو البحث في مستندات الهيئات والاتحادات والأندية الرياضية؟حقيقة رغم أنني "غشيم"دستورياً لكني توصلت لنصوص دستورية صريحة لا يمكن التلاعب فيها وتحريفها،ويبدو أن النواب الأفاضل لم يطلعوا عليها دائماً "مستعجلين"جزاهم الله خيرا!
الماده114 من الدستور الكويتي تنص على الآتي :
(يحق لمجلس الأمة في كل وقت أن يؤلف لجان تحقيق أو ندب عضواً أو أكثر للتحقيق في أي أمر من الأمور الداخلة في اختصاصات المجلس ويجب على الوزراء وجميع موظفي الدولة تقديم الشهادات والوثائق والبيانات التي تطلب منهم)طبعاً هذا نص دستوري مو كاتبه الشيخ أحمد أو الشيخ طلال الفهد..إذن كيف تحققون يا سادة يا كرام مع جهات تطوعية مجتمعية وجمعيات نفع عام وتبون "تنبشون أوراقهم "وهم ليسوا موظفي دولة ،فبالتالي ما تتخذونه مخالف دستورياً وإذا كانت لجنة الشباب والرياضة، البرلمانية حريصة على إنهاء أزمة إيقاف الرياضة الكويتية عليها تطبيق النص الدستوري الواضح والتحقيق مع الوزير المختص وهو وزير الشباب وموظفو الدولة وهم موظفو الهيئة العامة للشباب والرياضة بدل أن نصل إلى مرحلة تخبط رسمية ونضيع"المشيتين"..لا عودة النشاط الرياضي ولا حلول واقعية.
منذ أن تم إيقاف النشاط الرياضي ونحن نسمع الصراخ وفرد العضلات لمعرفة من تسبب بإيقاف النشاط الرياضي الكويتي،ولم نسمع عن قانون مرفوض دولياً لا يتماشى مع المواثيق الأولمبية الدولية بحاجة إلى إلغائه أو تجميده لتتنفس الرياضة الكويتية من جديد وتعود إليها الروح..دستوريا ً وقانونياً لا يحق لكم التحقيق مع الاتحادات والأندية الرياضية..هذا باختصار غير ذلك لا طبنا ولا غدا الشر.
وأخيرا ..لفت انتباهي تصريح النائب عبدالله معيوف وهو يتساءل عن علاقة القضايا التي رفعت بسبب الإيقاف "وعلاقة المجلس الأولمبي الآسيوي بالقوانين التي تتحدث اللجنة الأولمبية الدولية والاتحاد الدولي بأنها مخالفة لبعض القوانين الدولية!
يا بوفواز اعتبر ذلك مثل ما أتهم الشيخ أحمد الفهد بأنه أوقف النشاط الرياضي ..ومثل ما طالبتوا بسحب مبنى المجلس الأولمبي ،تقولون ماعلاقة المجلس الأولمبي بالقوانين ..ونحن معكم في هذا الجانب ماعلاقة ذلك ،لكن يجب أن تقولوا لا علاقه للشيخ أحمد الفهد بالإيقاف ..وشكراً.

خليفة الفضلي
@khalefaalwatan
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

433.0013
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top