مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

سلالم ودهاليز

د.فهد الوردان
2016/03/19   11:51 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



يتمايز الناس مثلما يتمايز الممثلين على خشبة المسرح ويُقيَّم كل منهم على حسب قدرته في إرتداء وتقمص الشخصية التي قام بتقمصها من خلال الشكل ولذا نجد ما إن ينتهي الممثل يعود بسرعة وفوراً لشخصيته الحقيقية وحياته الطبيعية أياً كانت ، ومثلما تجد ممثلين في المسرح يجيدوا أدوارهم كذلك تجد على مسرح الحياة هناك من يقوم بدور أو عدة أدوار ولكن هنا ليس من خلال التقمص وإنما بمحاولة إخفاء سلوك غير مُتقبَّل وإحلال سلوك مُتصنع يتصنعه من أجل الحصول على ما يظن أنه سيقربه لتحقيق هدف ما ولذا تجد ذلك الصعلوك الجبان وذلك المتلون والذي اعتاد على الحرمنة وأكل مال السحت قد يرتدي لباس الرهبنة ويتبختر بخاتم الوطنية ويتحلى بعمامة الدجل ليخفي عن أعين الناس ما لا يرغب بإظهاره من نتن السلوك ولذا تجد ذلك البهلوان محترف التلون يقف أمام كاميرات البهرجة نافخاً أوداجه ونافشاً ريشه مسدداً سهام الدجل بلا خجل ، مندداً بقومه رافعا رايات العهر معلقا يافطات الخزي والعار وهو في القذارة وعلى القذارة أقذر من القذرارة .
يقول جلسنا حول طاولة الطعام نفطر سوياً وجاءنا أحدهم وسألته عن فلان بن فلان ذلك المتلون بشتى الألوان وأحد تلك الألوان قوس قزح تجده مع كل مرحلة يبدل جلده كالحية الرقطاء وفي كل موسم زار يعلق فوانيس العهر والبطر تالياً ذلك البرنامج والذي أوله شتيمة للأمة وأوسطه خيانة للوطن وآخره ردح في ردح لاتعي من فضل كلامه سوى التكتكة.
فقال لي محاوري ومناصر ذلك الدعي أسمعت بذلك الشيطان الذي أخبر عن فعله صلى الله عليه وسلم هو هذا صاحبنا شيطان يرتدي ثياب الشياطين إلا أنه ينطق بالحق أحيانا وهو كذوب كذوب ولذا جعلنا منه رأس وعقيد قومٍ وهو ليس بعقيد أو رأس نتبعه ونحن وكل أتباعه نعلم علم اليقين بأنه خيال كخيال مآتة نُحركه لنرعب به تلك الحمائم لنؤدب النسور والصقور .
والله من وراء القصد.

د.فهد الوردان
Wardan1457@hotmail.com
@fahad1457
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

3078.1389
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top