مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســــلامتكم

منافذ الكويت الجوية والبرية والبحرية

بدر عبدالله المديرس
2016/02/19   11:42 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



هذه المنافذ التى تحمل عنوان هذا الموضوع الجوية والبرية والبحرية هي الوجه المشرق والمضئ والتي تعطي صورة حضارة الكويت بالمعاملات عن القادمين والمغادرين إلى مختلف دول العالم بالترحيب ولو بالابتسامة وعدم التكشير في وجوه المسافرين أو التحدث بالتليفون أثناء العمل سواء في حاجز الجوازات أو في صالة تفتيش الحقائب والبضائع والأسئلة عن الأشياء الممنوع دخولها إلى الكويت وهذا واجب وحق للموظف المسئول لتطبيق التعليمات والقوانين والقرارات ونحن نشجعه ونشد على يديه متضامنين معه وهذه الأمور لا تزعل أحد ونلقي نفس المعاملة في المنافذ الجوية والبرية والبحرية عندما نسافر عن طريق هذه المنافذ في مختلف دول العالم والله يعطيهم العافية كافة هؤلاء الموظفين ونحن نتحدث عن البعض القليل منهم ولكن الأغلبية يؤدون أعمالهم بجد واجتهاد .
وهناك أمور لابد من ذكرها لتكتمل الصورة والحقيقة بالتعامل مع المسافرين فأولا يجب أن يكون الموظف في هذه المنافذ رجل يتحلي بصفات رجل العلاقات العامة والدبلوماسية الهادئة في الحديث مع المسافرين ويعرف كيف يتعامل معهم بمختلف الجنسيات ومختلف اللغات وهي لغات التفاهم ويفضل أن يكون متواجد أكثر من موظف يتقن مختلف اللغات ليساعد الموظفين المحتاجين لترجمة لغات المسافرين الذين لا يتحدثون اللغة العربية وهذه الوظائف معمول بها في مختلف مطارات وطيران العالم على سبيل المثال لا الحصر فهناك المضيفات والمضيفين يتقنون أكثر من اثنى عشر لغة في طيران الإمارات على سبيل المثال كما يحتاج المسافر للابتسامة من الموظف لتزيل الرهبة بين الموظف والمسافر في أسئلته القانونية مثل سؤاله هل أنت مسافر لوحدك وهل لديك أصدقاء أو أقارب في هذا البلد وهل لديك أشياء ممنوعة من الدخول كالمشروبات الكحولية وغيرها من الأشياء التي الكل يعرفها .
وقد حدثني صديق كويتي بقوله عندما وصلت إلى مطار الكويت قال لي موظف حاجز التفتيش هل عندك قنينة ماء بعد أن رآها في جهاز التفتيش الذاتي فقال الصديق المسافر نعم عندي هذه القنينة وقال الموظف بلهجة غير حضارية افتح الشنطة وفتحتها ولم يفتشها وإنما قال خلاص اغلقها والمسافرين الواقفين بجانبي ينتظرون دورهم لأنني تأخرت بعض الوقت ثم طلب مني جواز سفري ليقرأه بعد ذلك سمح لي بالخروج ولم يعلق وهذا طبعا من حقه ثم تركني ومشي بدون أن يبدي اعتذار تواضع مثل ما نراه في مطارات العالم بعد التفتيش ليقولون كل بلغة بلده آسفين على الإزعاج وهذه طبعا معاملة حضارية ترضي الطرفين .
لذلك نقول يجب أن يكون الموظفين في المنافذ الجوية والبرية والبحرية يعرفون كيف يتعاملون مع المسافرين من مختلف الجنسيات باللين والطيبة وحسن المعاملة وفي نفس الوقت تطبيق القوانين والقرارات وعدم التسامح والتهاون مع أي مسافر يخالف القوانين والقرارات وعلى الموظف أن يعامل المسافر بصدر رحب بالتواصل معه وعلى المسافر أن يلتزم الصمت والصبر وتحضرني هنا عندما وصلت إلى أحد المطارات الأوربية وعند حاجز الجوازات قال الموظف كم يوم ستقيم هنا عندنا فقلت له شهرين على الأقل فرد مبتسما ماذا ستعمل خلال هذين الشهرين فقلت له التسوق والشراء لأن بلدكم مشهورة بجودة البضائع الموجودة بها فابتسم وقال شهرين للمشتريات معنى ذلك أنك ستشتري معظم بضائعنا وختم الجواز بسهولة وتبادلنا الابتسامات وهذه هي المعاملة الحضارية التي ترضي الموظف الذي يؤدي عمله بجد وإخلاص مطبقا القرارات والقوانين والمسافر الذي يلقي الترحيب وحسن الاستقبال من مثل هذا الموظف وسلامتكم .
بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

265.6261
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top