مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

كلمة حق

(يجعلون أصابعهم في آذانهم من الصواعق حذرَ الموتِ واللهُ محيطٌ بالكافرين)

عبدالله الهدلق
2016/02/15   06:28 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image



شهدت المملكة العربية السعودية وصول القوات المشاركة في التمرين العسكري الأهم والأكبر في تاريخ المنطقة " رعد الشمال " ، ففي مدينة الملك خالد العسكرية بمدينة حفر الباطن، شمال المملكة تمَّ تنفيذ هذا التمرين الذي يعد المناورة العسكرية الأكبر من حيث عدد الدول، إذ تشارك فيه أكثر من 20 دولة عربية وإسلامية وصديقة، إضافة إلى قوات درع الجزيرة وهذه الدول هي : المملكة العربية السعودية ، الإمارات العربية المتحدة، الأردن، البحرين،السنغال ، السودان، الكويت ،المالديف، المغرب، باكستان ، تشاد ، تونس، جزر القمر ، جيبوتي، سلطنة عمان ، قطر ، ماليزيا ، مصر ، موريتانيا ، موريشيوس، إضافة إلى قوات درع الجزيرة .

ويُعَدُّ رعد الشمال، التمرين العسكري الأكبر من نوعه من حيث عدد الدول المشاركة، والعتاد العسكري النوعي من أسلحة ومعدات عسكرية متنوعة ومتطورة منها طائرات مقاتلة من أنواعٍ مختلفة تعكس الطيف الكمي والنوعي الكبير الذي تتحلى به تلك القوات، فضلاً عن مشاركة واسعة من سلاح المدفعية و الدبابات و المشاة ومنظومات الدفاع الجوي، والقوات البحرية ، في محاكاة لأعلى درجات التأهب القصوى لجيوش الدول المشاركة.

كما يمثل تمرين رعد الشمال رسالة واضحة إلى النظام الفارسي الفاشي المجوسي الإيراني - الذي أصابه الرعب والفزع - مفادها أن المملكة وأشقاءها وإخوانها وأصدقاءها من الدول المشاركة تقف صفاً واحداً لمواجهة كافة التحديات والتهديدات الفارسية وللحفاظ على السلام والإستقرار في المنطقة ، إضافة إلى التأكيد على العديد من الأهداف التي تصب جميعها في دائرة الجاهزية التامة والحفاظ على أمن واستقرار منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط والعالم ويؤكد تمرين رعد الشمال أن قيادات الدول المشاركة، تتفق تماماً مع رؤية المملكة العربية السعودية في ضرورة حماية السلام وتحقيق الاستقرار في المنطقة ، والتصدي لإرهاب بلاد فارس إيران وتهديداتها وغطرسة نظامها الفاشي المستبد .

لقد بدا الفزع والرعب والتوجس على قيادات النظام الفارسي الفاشي الحاكم في طهران وسارعت تلك القيادات الفارسية المرتعبة إلى محاولة الإتصال بالقيادات السعودية التي أهملت تلك الإتصالات الفارسية ولم تُعرها أيَّ اهتمام نظراً لتفاهتها وعدم جديتها.

عبدالله الهدلق
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

3577.4727
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top