محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

العميد البليهيص: «مهرجان يوم رجل الإطفاء الرابع عشر».. سيقام 3 مارس المقبل

2016/02/14   04:08 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
جانب من اللقاء
  جانب من اللقاء



 كتب عبدالله المفرح: @almufarreh

أعلن نائب المدير العام لقطاع المكافحة في الإدارة العامة للإطفاء رئيس لجنة الاحتفالات العميد جمال البليهيص أن مهرجان يوم رجل الإطفاء الرابع عشر سيقام تحت رعاية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الكهرباء والماء الشيخ محمد العبدالله المبارك الصباح خلال الفترة من 3 إلى 5 مارس المقبل وذلك تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي للحماية المدنية الذي يوافق الأول من مارس من كل عام.

وأضاف العميد البليهيص خلال المؤتمر الصحفي للأعلان عن مهرجان يوم رجل الإطفاء الرابع عشر صباح أمس بمبنى الإدارة العامة للإطفاء أن هذه المناسبة تعد عزيزة على كل رجال الإطفاء حيث تمثل العيد السنوي لهم وهو فرصة لمشاركة الجمهور مع رجل الإطفاء والتعرف على طبيعة عمله وما يواجه من متاعب وما يقدمه من تضحيات في خدمة المجتمع.

وأكد العميد البليهيص أن المهرجان يهدف إلى عدة أمور منها مشاركة المجتمع بالاحتفالات والأعياد الوطنية والتعريف بجهود رجال الإطفاء وتضحياتهم والتعريف بمعدات وأجهزة ومركبات رجل الإطفاء،إضافة إلى توعية المجتمع والجمهور بمخاطر الحريق وطرق الوقاية منه،مشيرا إلى أن المهرجان يقام على مدى ثلاثة أيام وسيكون به معارض متنوعة لقطاعات الإطفاء ومعارض لأجهزة الإطفاء والإنقاذ في مؤسسات الدولة العسكرية والمدنية وفعاليات خاصة بالطفل تهدف إلى التوعية والترفيه ومعرض لآليات ومركبات الإطفاء المتنوعة ومسابقات توعوية وجوائز على المسرح الروماني.

وتابع العميد البليهيص أنه سيقام على هامش المهرجان أيضاً بطولة التحدي وهي البطولة الخاصة برجال الإطفاء للتنافس على القدرة والتحمل من خلال مسابقات تحاكي عمل رجل الإطفاء وأهمية اللياقة البدنية في التعامل مع الحوادث والسرعة في انجاز المهام المطلوبة،موكدا أن رجال الإطفاء بالكويت أخذوا أرقام قياسية في الكفاءة يتأدية مهامهم عندما شاركوا بالولايات المتحدة الأمريكية،لافتا أنه تمت دعوة فرق الإطفاء في دول مجلس التعاون الخليجي للمشاركة في البطولة هذا العام حيث سيكون بينهم مسابقات فردية وجماعية ومنها الجري وفرد الأهواز وعملية الإنقاذ وحمل المصاب.

وبين أن الجهات المشاركة بالمهرجان هي وزارة الدفاع متمثلة بقيادة إطفاء الجيش والحرس الوطني متمثلة بوحدة الإطفاء والانقاذ وشركة نفط الكويت متمثلة بمجموعة الأمن والإطفاء ومؤسسة البترول الوطنية الكويتية متمثلة بقسم الإطفاء،موضحا أن الجهات الراعية للمهرجان أولها الراعي البلاتيني متمثلة بشركة وربة للتأمين وشركة سدن الإقليمية والراعي الذهبي متمثلة بشركة ايكويت للبتروكيماويات وشركة المشروعات السياحية والراعي الفضي متمثلة ببنك وربة وأكاديمية جلوبل،بالإضافة إلى الراعي الإعلامي وهم القبس وتلفزيون الكويت والأنباء والسياسة والنهار.

وكشف العميد البليهيص أن دولة الكويت اعتمدت كمركز اقليمي للإطفاء البحري وسيكون هناك دورة تخصصية خاصة لمجلس التعاون الخليجي ودول العالم تنظمها دولة الكويت برعاية منظمة الحماية المدنية وهي تعتبر مفخرة لدولة الكويت ،مبينا أن مركز الإنقاذ البحري فيه أحدث الأجهزة والمعدات وآليات وفيه ثلاث أكبر مركب بالعالم للمكافحة.

وأكد العميد البليهيص أن من الإنجارات التي قاموا بها مها الكود المختص بالمباني الذي اعتمدته دول مجلس التعاون الخليجي هو الكود الكويتي المختص بنظام الوقاية من الحرائق بالمباني ومركز الانقاذ الفني لحوادث الانهيارات والزلازل وفريق متخصص للمواد الخطرة حيث تم انشائه لأن دولة الكويت دولة نفطية وفيها أخطار كيميائية،حيث أن أغلب الحوادث التي فيها تسريبات نفطية تعامل معها رجال الإطفاء الكويتي وليس معهم أحد وأكبر مثال حادثة مشرف وتسرب الغاز بالأحمدي وقد أثبتوا قدراتهم.

وبين العميد البليهيص أن لديهم اجتماعات دورية وتبادل للمعلومات مع أشقائهم بدول مجلس التعاون الخليجي لتحسين الأداء وكذلك بعض الاقتراحات التي تطور عمل رجال الإطفاء.

وبدوره قال مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام في الإدارة العامة للاطفاء العقيد خليل الأمير أن الاحتفال بيوم رجل الاطفاء الرابع عشر يأتي امتدادا لأفراح واحتفالات دولة الكويت بالذكرى الخامسة والخمسين على استقلالها والذكرى الخامسة والعشرين على التحرير والذكرى العاشرة لتولي حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه مقاليد الحكم ونيل سموه عن استحقاق كقائداً للعمل الأنساني.

وأوضح العقيد الأمير أن الإدارة العامة للإطفاء ومنذ الاحتفالات برفع العلم وبتعليمات من سعادة المدير العام الفريق يوسف الأنصاري قامت بالإشتراك في العديد من الأنشطة والفعاليات من خلال معظم قطاعاتها وبالأخص قطاعي المكافحة والوقاية حيث امتدت الأنشطة تلك في جميع المحافظات لتوعيه الجمهور واتخاذ ما يلزم من إجراءات احترازية تزامناً مع فرحة الكويت بالعيد الوطني وعيد التحرير من خلال المسيرات والفعاليات الوطنية.

وتابع العقيد الأمير أن بالمهرجان سيظمون معهم ذوي الاعاقة منذ الافتتاح إلى نهاية المهرجان،إضافة إلى أنه لديهم مشروع قدم نهاية 2014 وسيرى النور خلال عام 2016 وهو غرفة العمليات بحيث إذا تصل أي متصل في البيت لديه إعاقة يعفون كيف يتصرفون وأيضا يعرفون البيت وما هي الإعاقة التي يعاني منها.

وأكد العقيد الأمير أن مهرجان رجل الاطفاء الرابع عشر يعد فرصة لجميع منتسبي الإدارة العامة للإطفاء للتذكير بما يقدمونه رجال الإطفاء من تضحيات لحماية الأرواح والممتلكات و يعد فرصة للتعريف بما يقومون به هؤلاء الرجال في العمل من جهد وتضحية خلال تعاملهم مع الحوادث المختلفة سواء كانت متعلقة بالحريق أو الانقاذ أو المساعدات الانسانية.

ودعا العقيد الامير كافة المواطنين والمقيمين إلى مشاركة أخوانهم رجال الاطفاء في يوم رجل الاطفاء الرابع عشر في سوق شرق والذي سيقدم عروض تبرز طبيعة عمله وما يمتلكه من أجهزة و معدات حديثة تجعله يؤدي مهام عمله بكفاءة واقتدار إلى جانب مراكز الاطفاء والتي ستقدم أيضاً عروض في المهارات والقدرات،متمنيا أن تلقى هذه العروض استحساناً من قبل المتابعين لها من المواطنين والمقيمين.
 


المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

125.0093
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top