محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

المستشار المطاوعة: سمو الأمير الراعي الدائم للقضاء والعدالة

2016/02/14   01:30 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
المستشار يوسف جاسم المطاوعة
  المستشار يوسف جاسم المطاوعة



كونا -- أكد رئيس المجلس الأعلى للقضاء المستشار يوسف جاسم المطاوعة أن سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح هو الراعي الدائم للقضاء والعدالة.

جاء ذلك في تصريح أدلى به المستشار المطاوعة لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) وتلفزيون الكويت اليوم الأحد عقب جولة تفقدية قام بها لمبنى مجمع محاكم الرقعي التابع لوزارة العدل يرافقه فيها وزير العدل ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية يعقوب عبدالمحسن الصانع ورئيس الشؤون المالية والإدارية في الديوان الأميري عبدالعزيز سعود اسحق.

وأشاد المستشار المطاوعة بالدعم والاهتمام اللامحدودين من قبل سمو أمير البلاد بمرفق القضاء ودور العدالة "ومنها مبادرة سموه بتشييد مجمعي محاكم الجهراء والرقعي حيث تم إنجازهما في وقت قياسي بحدود ال20 شهرا".

وقال إن هذه الجولة التفقدية تأتي قبل الافتتاح الرسمي والتسلم النهائي وقد شملت الاطلاع على مرافق المجمع المصممة وفق أحدث الخصائص الهندسية والميزات العملية والمصنفة كمشروع صديق للبيئة وهو مشروع متكامل من مختلف النواحي.

من جانبه قال الوزير الصانع ل(كونا) وتلفزيون الكويت إن مجمع محاكم الرقعي "صرح قضائي كبير ومفخرة لنا في وزارة العدل لتحقيق طموحنا في تحقيق العدالة الناجزة".

وأكد الصانع أنه "ليس بغريب على سمو أمير البلاد احتضانه لهذا الصرح القضائي وهو الداعم للقضاء والسلطة القضائية والعاملين مع السلطة القضائية والعدالة الناجزة".

وذكر أن إنجاز هذا الصرح القضائي الكبير في وقت قياسي من قبل مسؤولي الديوان الأميري يعتبر مفخرة مشيدا بدورهم الرائد في متابعة إنجاز هذا المشروع.

وبين أن مرحلة التشغيل الفعلية للمشروع ستتم خلال الأشهر الثلاثة المقبلة بالتدرج عقب عملية نقل جميع إدارات وزارة العدل من المبنى القديم لمجمع محاكم الرقعي إلى هذا المبنى المتكامل لئلا تكون هناك إعاقة في عملية الانتقال.

وأعرب الصانع عن خالص الشكر والتقدير لجميع من ساهم في إنجاز هذا المشروع الناجح من الشركة المنفذة والمستشارين والاستشاريين ولجميع العاملين في المشروع.

ويقع مجمع محاكم الفروانية في منطقة الرقعي التي تضم العديد من الهيئات الحكومية والخدمية ومرافق رئيسية ويمتد المبنى الرئيسي على قطعة أرض مساحتها 225ر8 مترمربع بإجمالي مساحة بناء لمبنى المحكمة تبلغ 760ر94 مترمربع ومكون من 16 طابقا ودورا أرضيا وثلاثة سراديب تعمل كمواقف للسيارات إضافة إلى غرف للخدمات ومرافقها.

ويحتوي المجمع أيضا على قاعة للمناسبات والمحاضرات ومرافقها وغرف العرض إضافة إلى غرف حجز للمتهمين بمساحات مختلفة علاوة على بعض المكاتب الإدارية وغرف الخدمات ومكاتب إدارية والخدمات القضائية من توثيق عقاري والتوثيقات الشرعية وإدارة تنفيذ وتنقسم بين المساحات الثابتة وآخرى ذات حلول تصميمية مرنة ومرفقتها من غرف خدمات وملحقات وأماكن مخصصة للصلاة.

وتوجد في المبنى 80 قاعة محكمة بمرافقها روعيت فيها كل الاعتبارات والحسابات الصوتية وغرف للقضاة والمحامين وغرف للخدمات واستراحات للقضاة ومكاتب الادعاء العام ومكاتب الرسوم القضائية والخدمات.
ويعد مشروع مجمع محاكم الرقعي نموذجا عمليا تطبيقيا لنشر فكرة الحفاظ على الطاقة ومحاولة لتخفيض الحمل الكهربائي الأقصى خلال ساعات الاستهلاك القصوى حيث يعد من أنظمة المباني الذكية والمحافظة على الطاقة الكهربائية باعتماد الطاقة النظيفة والبديلة والتي تحافظ على البيئة.

وتم استخدام الطاقة الشمسية كطاقة بديلة نظيفة باستخدام الألواح الشمسية المولدة للطاقة الكهربائية واستخدام الطاقة الحرارية للشمس في تسخين المياه مما يساهم في دعم شبكة الكهرباء الرئيسية المغذية للمشروع.
كما يتم استخدام نظام وحدات التبريد الموفرة للطاقة التي تعتمد الفكرة الأساسية لها في عملية بذل الطاقة في الفترة المسائية والتي تنخفض فيها درجات الحرارة ومعدلات استهلاك الطاقة الكهربائية فى إنتاج كميات محسوبة من الثلج.
ويتم بناء على ذلك استرجاع تلك الطاقة بالفترة الصباحية وعند فترة الذروة لإستهلاك الطاقة الكهربائية عن طريق إذابة هذه الكميات المخزنة من الثلج واستخدامها كبديل للمياه المبردة المنتجة من وحدات تبريد المياه المركزية التقليدية.

ومن شأن هذا النظام خفض الحمل الأقصى فى ساعات الاستهلاك القصوى ويساهم فى خفض معدل الاستهلاك الكهربائي الذي يتم تطبيقه للمرة الأولى على هذا النطاق في الكويت بهذا المشروع الذي يعتبر نموذجا يحتذى به في أي من المشاريع المستقبلية.

ويحتوي المشروع أيضا على مبنى لمواقف السيارات تبلغ مساحة بنائه الإجمالية حوالي تبلغ 104 آلاف متر مربع ويعتبر من العلامات المميزة للمشروع.

وبذك يكون مبنى مواقف السيارات الأول في العالم الذي يجمع نوعين مختلفين من المواقف الآلية وأخرى تقليدية بسعة إجمالية تبلغ 3000 موقف سيارة بمداخل منفصلة لكل منهما.
 



أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1248
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top