أهم الأخبار  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

لم نرتكب جرائم حرب.. وهدفنا استعادة سوريا

الأسد: لم نستبعد تدخلًا بريًا «سعوديًا - تركيًا» في سوريا

2016/02/12   05:57 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
بشار الأسد
  بشار الأسد

ندعو أوروبا إلى تهيئة الظروف التي تسمح بعودة السوريين إلى بلادهم
المعركة الأساسية في حلب هدفها قطع الطريق بين حلب وتركيا
الناتو يتهم روسيا بتقويض جهود التوصل لحل سلمي للصراع السوري


قال الرئيس السوري بشار الأسد، خلال مقابلة حصرية مع وكالة "فرانس برس" أجريت، الخميس، في مكتبه بدمشق إن المعركة الأساسية في حلب هدفها قطع الطريق مع تركيا.
وأكد الرئيس السوري،في مقابلة هي الأولى منذ فشل مفاوضات السلام في جنيف الشهر الماضي وبعد التقدم الميداني للجيش النظامي السوري بدعم جوي روسي في محافظة حلب، أن المعركة الأساسية في حلب هدفها "قطع الطريق بين حلب وتركيا" وليس السيطرة على المدينة بحد ذاتها.
وقال الأسد إنه لم يستبعد "احتمال" تدخل بري سعودي وتركي في سوريا، ودعا أوروبا إلى تهيئة الظروف التي تسمح بعودة السوريين إلى بلادهم.
ورفض الأسد اتهامات الأمم المتحدة بارتكاب جرائم حرب في بلاده، فيما طالب الرئيس السوري فرنسا بأن "تغير سياساتها" حيال سوريا.
وأضاف أن هدفه هو استعادة الأراضي السورية مشيرا إلى أن ذلك قد يتطلب وقتا طويلا، ومنوها إلى أن التفاوض لا يعني التوقف عن مكافحة الإرهاب، على حد تعبيره.
وردا على سؤال بشأن قدرته على استعادة الاراضي السورية كافة، قال: "سواء كان لدينا استطاعة أو لم يكن، فهذا هدف سنعمل عليه من دون تردّد".
وأشار إلى أن "الحالة الحالية المتمثلة في الإمداد المستمر للإرهابيين.. هذا يعني بشكل بديهي أن يكون زمن الحل طويلا، والثمن كبيرا"، وفق قوله.
من ناحية أخرى، اتهم ينس ستولتنبرغ، الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، روسيا بتقويض جهود التوصل لحل سلمي للصراع في سوريا باستهداف جماعات المعارضة بدلا من متشددي تنظيم داعش.
وقال ستولتنبرغ إنه لا يمكن تحقيق سلام دائم دون وقف هذا القصف.
وتابع: "تستهدف روسيا في الأساس جماعات المعارضة وليس داعش.. الضربات الجوية التي تنفذها الطائرات الروسية على جماعات المعارضة المختلفة في سوريا قوضت فعليا جهود التوصل إلى حل سلمي عبر المفاوضات".
وجاءت تصريحات ستولتنبرغ بعد أن توصلت القوى الكبرى ومن بينها روسيا لاتفاق على خطط لوقف إطلاق النار بين المعارضة والقوات الحكومية في سوريا، ولكن موسكو قالت إنها ستواصل قصف المتشددين.
وأكد أمين الناتو أن "ما نحتاجه هو اتفاق دائم لوقف إطلاق النار، ونحتاج إلى مساعدة للمدنيين، وبالطبع إلى اتفاق للانتقال السياسي".
==
"السوري الحر" يقلل من شأن خطة وقف القتال بسوريا

قلل الجيش السوري الحر من أهمية الخطة الدولية التي تسعى إلى وقف المعارك في سوريا، والتي جرى الإعلان عنها، أمس الجمعة في ميونيخ، مشككًا بالتزام سوريا بوقف إطلاق النار.
وقال عضو المجلس العسكري للجيش الحر، أيمن العاسمي، إن القرار الذي توصلت إليه مجموعة العمل الدولية لأجل وقف القتال بسوريا ليس سوى محاولة لإرضاء المعارضة وبعض الدول الداعمة لها.
وأضاف وفقًا لـ "سكاي نيوز عربية"، أن الروس لن يوقفوا القنال ما لم يستعيدوا الحدود مع تركيا شمال سوريا، والحدود مع الأردن في جنوبها.
==
ألمانيا تدرب اللاجئين على إعادة إعمار بلادهم

د ب أ - يعتزم الجيش الألماني تدريب لاجئين سوريين على إعادة إعمار سورية عقب انتهاء الحرب هناك.

وأعلنت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين أمس الجمعة في مستهل مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن برنامجا لتدريب حرفيين وتقنيين وعاملين في مجال الخدمات اللوجستية.

وقالت فون دير لاين إنها مستعدة أيضا بالتعاون مع فرنسا للمساعدة في تدريب القوات المسلحة السورية عقب نجاح عملية السلام وتشكيل حكومة سورية جديدة، وأضافت مستدركة: «لكن الطريق إلى ذلك لا يزال بعيدا».

ورغم ذلك من الممكن البدء في المرحلة الأولى الآن، حيث أشارت فون دير لاين إلى أن الجيش الألماني يمكنه تدريب لاجئين سوريين في مئة مهنة، مثل تدريب الفنيين فى مجال الكهرباء ومياه الشرب ورجال الإطفاء وعمال التشييد.

وقالت الوزيرة: «عندما ننظر إلى التدمير الهائل في حلب نعلم جميعا أن إعادة الإعمار لن تحتاج فقط إلى أحجار جديدة للبناء، بل أيضا إلى أشخاص لديهم تفاؤل وقدرات متنوعة».


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1257
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top