محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

بمشاركة 12 مشروعاً علمياً

انطلاق عملية تحكيم المشاريع في مسابقة «ابتكار الكويت»

2016/02/11   02:32 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
انطلاق عملية تحكيم المشاريع في مسابقة «ابتكار الكويت»



انطلقت اليوم من مقر مبادرة ابتكار الكويت لأبحاث ومشاريع طالبات التعليم العام فعاليات عملية تحكيم المشاريع المتنافسة على مسابقة الشيخة فادية السعد الصباح (مبادرة ابتكار الكويت) هذا العام "ماين كرافت" للمرحلة المتوسطة و"ستم" للمرحلة الثانوية والبالغ عددهما 12 مشروعاً علمياً منها 7 للمرحلة الثانوية و5 للمرحلة المتوسطة.

وبدأت عملية التحكيم بإفتتاح المعرض المقام في قاعة الشيخة لطيفة السالم الصباح ويضم المجسمات الخاصة بمشاريع الطالبات المشاركات أعقبها بدء الجلسات الخاصة بتحكيم المشاريع المشاركة من قبل أعضاء لجنة التحكيم المعتمدين والمتخصصين أكاديميا برئاسة الدكتور عبد الله الفيلكاوي للمرحلة المتوسطة والدكتورة سعاد الفريح للمرحلة الثانوية.

وقالت مدير عام المبادرة الدكتورة فاطمة الهاشم في تصريح للصحافيين إن هذه المرحلة من مسابقة الشيخة فادية السعد الصباح تأتي كتصفيات نهائية للمشاركات من دولة الكويت علي أن يتم تأهيل الفائزات منهن للمشاركة في المسابقة على المستوى الخليجي في شهر ابريل من العام الجاري على أن يتم إعلان النتائج في حفل التكريم الذي سيقام بجامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا الخميس المقبل.

وأوضحت الهاشم أن مسابقة هذا العام تضم للمرة الأولى منذ اطلاق المبادرة المرحلتين المتوسطة والثانوية حيث خضعت المشاركات لبرنامج تدريبي لتأهيلهن للمشاركة في مسابقة هذا العام عبر العديد من الاستعدادات التي لم تكن وليدة اللحظة بل كانت حصيلة ترتيبات واستعدادات حثيثة خلال فترة الصيف من العام الماضي.

وقالت اثناء عملية التحكيم ان اللجنة قامت بتحكيم مشاريع تعنى بمجالات العلوم والفيزياء التطبيقية والتكنولوجيا وعلوم الهندسة والانسان والاجتماع شاركت بها دول مجلس الخليج من الكويت والبحرين وعمان والامارات والسعودية.

وأكدت أن عملية التحكيم اليوم اتسمت بالحيادية العلمية وتم تطبيق جميع معايير التحكيم على عروض الطالبات والتناقش معهن حول مشاريعهن مبينة أن الحوار اثمر نتائج ايجابية حيث خرجت الطالبات بمعلومات علمية مميزة ستفيدهن في مشاركاتهن الاخرى.

واوضحت الهاشم ان لجنة التحكيم ضمت عددا من الخبراء واساتذة الجامعة المتخصصين وقامت بتحكيم المشاريع المتنافسة والمفاضلة بينها وترشيحها للفوز بالمركز الأول بالمسابقة وذلك من خلال جلسة اسئلة لقياس التفكير الابداعي لدى الطالبات.

واشارت اهداف المسابقة المتمثلة في مساعدة وارشاد الطالبات اللاتي لديهن اهتمام وشغف بالتقرير العلمي للمضي قدما حتى الدراسات العليا مؤكدة أنها محاولة علمية جادة لايجاد فتيات مفكرات مبدعات ونابغات على أسس علمية تحقق اطلاق طاقاتهن.

وذكرت ان المسابقة تسعى إلى "تنمية البحث العلمي والتطوير الفني لدى الطالبات ودراسة موارد الثروة والكشف عنها وسبل استغلالها والقاء الضوء على المشكلات التي تواجه مجتمعاتنا وبث روح التعاون المثمر والبناء بين المشاركات".

وأكدت أن (ابتكار الكويت) مبادرة تعليمية وتدريبية غير ربحية تدعم جهود الكويت في تحسين مستوى التعليم وتطوير الكفاءات وبناء اقتصاد معرفي باستخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة وتطوير مناهج الكترونية مساندة وتوظيفها بما يخدم العملية التعليمية.

وقالت الهاشم ان المسابقة العلمية الابتكارية تمنح "فرصة جيدة لفتياتنا وتساعدهن على التفكير الابداعي وتركز على الجوانب العلمية التي قد تخرج لنا بأفكار خلاقة تفيد مجتمعاتنا".

واشارت إلى أهمية المسابقة في تشجيع الطالبات على الولوج في المناهج العلمية والانخراط فيها بقوة و"التركيز على هذه التخصصات التي نحتاج اليها إضافة إلى تزويدهن بالتقنيات والأدوات التي تساعدهن على استحداث فكرة أو مشروع أو بحث جديد يخدم المجتمع بأكمله".

وقالت إن ما يميز المسابقة أنها اتجهت إلى دول مجلس التعاون فزاد التنافس الذي يؤكد على جدية المسابقة وحياديتها وتشجيع الفتيات على العلم والابتكار والوصول إلى مراكز متقدمة ليست حكرا على الشباب.

بدورها أوضحت المدير التنفذي لمبادرة "ابتكار الكويت" حصة يونس العلي أن مبادرة "ابتكار الكويت العلمية" انطلقت أول مرة 1999 وسارت من حيز محلي إلى أن شملت دول مجلس التعاون ومن ثم تحولت إلى مبادرة كبري تهدف إلى التركيز على تنمية القدرات العلمية لطالبات المرحلة الثانوية بالتعليم العام من خلال التعاون مع إدارة الأنشطة الطلابية والتوجيه العام للعلوم في وزارة التربية.

وأكدت أن تشجيع الفتيات على التميز في التخصصات العلمية وتعزيز البعد الثقافي والمعرفي لدى الفتيات يساهم إسهاماً كبيراً في الكشف عن المبدعات والموهوبات في المجالات الحيوية، ويساعد في تطوير قدراتهم العلمية العملية ورعايتهن أفضل رعاية وهذا يحقق لوطننا الخير.

 وأشارت إلى أن فكرة المسابقة تعد ترجمة حقيقية لأقول  حضرة صاحب السمو أمير البلاد الذي قال سموه " إن ثروتنا الحقيقية تكمن في شبابنا فهم أصحاب الحق الذي لاينازع في العمل والمعرفة المتقدمة ولهم الحق كلة في تحصينهم بتعاليم ديننا الحنيف ومواريثنا الأخلاقية الفاضلة، وإنهم محور أي تنمية وغايتها ووسيلتها والتنمية الحقه هي التي تتخذ من الإنسان محوراً ومن العلم سبيلاً ومن الإخلاص دافعاً.

وأضافت انها تهدف ايضا الى إدخال مهارات التعليم و التعلم للقرن الحادي و العشرين في مجال التعليم الحكومي و تشجيع تطوير نموذج فاعل مشترك بين القطاعين العام والخاص و ذلك التسريع الإصلاحات في مجال التعليم ومن خلال استكشاف إبداع الطالبات ودمج استراتيجيات طرق التعليم و تطوير هذا الإبداع بدمج تقنية المعلومات و الاتصالات و توسعة نطاق الأبحاث والإبداعات ودعمها بصورة فاعلة.

ولفتت إلى ان برامج التدريب التي تقدمها المبادرة والتي تطبق خارج أوقات المدرسة توفر بيئة تعلم تسمح للطالبات باكتشاف اهتماماتهم الخاصة، فضلاً عن اكتساب الثقة كمتعلمين من خلال توظيف التكنولوجيا، مشيرة الى إن الاستخدام المبتكر لبرامج مبادرة ابتكار الكويت يساعد على تشكيل الاهتمامات و الاندماج في الأبحاث و المشاريع و تحقيق الانجازات عوضا عن إهدار الوقت خارج أوقات الدوام و ذلك بتقديم بيئة آمنة و مبدعة للتعلم بعد أوقات الدراسة حيث تستطيع الطالبات العمل مع المدربات لاكتشاف أفكارهن الذاتية و تنمية مهاراتهن من خلال استخدام التقنيات و تسهيل حصولهن على المصادر و اكتساب الخبرات و المهارات اللازمة لتحقيق النجاح في مستقبلهن العلمي و المشاركة في بناء مجتمعهن.

وأوضحت ان المبادرات تساهم في نهضة المجتمعات، فالمجتمع ينهض بالمبادرات المفيدة كونها تساهم بالتقدم في المجالات المختلفة و تساهم في التنافس الايجابي مع الدول الأخرى و في مراحل متقدمة يمكنها التفوق عليها إذا اهتمت بهذه أكثر، اضافة إلى انها تساهم في إبراز القدرات ففي أغلب العلوم معظم القدرات البارزة برزت نتيجة لمبادرات قدموها في مجالهم.

واثنت على جهود الطالبات المثابرات وتميزهن في تقديم اختراعات تسهم في تسهيل وتبسيط الامور والعمل على تقديم الافضل للمجتمع مؤكدة ان اصرارهن على المشاركة يؤكد مكانة المسابقة الرائدة بين غيرها من المسابقات في دول الخليج مشيدة بتشجيع المشرفات على الطالبات في المدارس اللواتي يعملن على صقل مواهب  الطالبات وتزويدهن بالمعدات والمراجع المطلوبة للخروج بهذه المشاريع المتميزة.

المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

62.4999
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top