أهم الأخبار  
نسخ الرابط
 
  
 
  A A A A A
X
dot4line

سمو الأمير يرعى احتفالية الذكرى الخمسين لإنشاء ديوان المحاسبة

2016/02/10   01:30 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
سمو الأمير يرعى احتفالية الذكرى الخمسين لإنشاء ديوان المحاسبة



(كونا) -- تحت رعاية حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه أقيمت صباح اليوم احتفالية الذكرى الخمسين لإنشاء ديوان المحاسبة بفندق شيراتون الكويت وقد أناب سموه رعاه الله سمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله لحضور الاحتفالية.

وكان في استقبال ممثل سموه رعاه الله معالي رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم ورئيس ديوان المحاسبة بالإنابة عادل عبدالعزيز الصرعاوي.

وشهد الحفل معالي كبار الشيوخ وسمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ومعالي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح والوزراء وكبار المسؤولين بالدولة.

واستهل الحفل بالسلام الوطني وتلاوة آيات من الذكر الحكيم بعدها ألقى رئيس ديوان المحاسبة بالإنابة كلمة هذا نصها: "بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون. صدق الله العظيم ممثل حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح نائب الأمير وولي العهد حفظه الله معالي السيد مرزوق علي الغانم رئيس مجلس الأمة أصحاب السمو والمعالي الشيوخ الموقرين سموالشيخ جابر المبارك الصباح رئيس مجلس الوزراء معالي الوزراء المحترمين الضيوف الكرام الضيوف الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يشرفنا ونحن في غمرة احتفائنا اليوم باليوبيل الذهبي لإنشاء ديوان المحاسبة والذي يقام تحت رعاية حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى أن يكون سموه أحد أعضاء اللجنة التي فكرت في إنشاء هذه المؤسسة الرقابية الرائدة عام 1954 تنفيذا لفكرة نورانية طموحة لسمو الأمير الراحل الشيخ عبدالله السالم الصباح طيب الله ثراه.
لقد حرصت القيادة السياسية منذ البدايات الأولى لإرساء معالم الدولة الحديثة على أن يشرف على حسابات الدولة جهاز رقابة يتولى حماية المال العام حفاظا على أمانة الأجيال المتعاقبة.

وقد تكرست تلك الرغبة الأميرية آنذاك بتضمين الدستور مادة تحمل الرقم (151) بموجبها صدر قانون إنشاء ديوان المحاسبة ليبسط رقابته على جميع أجهزة وأنشطة الدولة مع ضمان ما يكفل استقلاليته المالية والإدارية والوظيفية.

ضيوفنا الأكارم في إطار مسيرته الرقابية عمل ديوان المحاسبة على تطوير وسائل وأساليب أدائه لمهامه وتنمية قدراته وتطوير مهارات العاملين به بصفة مستمرة وفقا لمستجدات الفكر الرقابي والمحاسبي حيث أسهم الدعم السخي الذي حظي به من كلا السلطتين التشريعية والتنفيذية بتوفير كافة المقومات اللازمة لتحقيق ذلك.

وقد اتخذ الديوان التخطيط منهجا وأسلوب عمل حيث نفذ ثلاث خطط استراتيجية منذ عام 1954 حتى عام 2015 كللت بالنجاح بحمد الله تعالى وأنتجت العديد من أنظمة العمل التي استهدفت جميعها ضمان التحسين المستمر للأداءالمؤسسي بالديوان وصولا إلى التميز عطفا على الاستفادة من فضائل التنمية البشرية وتطبيقها مع تعزيز التفاعل مع أنشطة المنظمات المهنية الدولية والإقليمية والعربية والمؤسسات البحثية وذلك لدعم القدرات الفنية والارتقاء بالنظم الإدارية الحديثة وتطوير أنظمة المعلومات بغية تبادل الخبرات وتقاسم المعرفة ودعم استقلالية الديوان ليظل دوما مصدرا لثقة الجميع.

وتكاملا مع ما سبق من خطط ودعما لما تحقق من نتائج فإنه يتم حاليا وضع الخطة الرابعة في صورته النهائية.

ضيوفنا الأعزاء لقد حرص ديوان المحاسبة على توسيع آفاق التعاون مع كافة الجهات المشمولة برقابته من منطلق شعاره (شركاء ورقباء) وهو ما تحقق في إطار من التناغم الذي يحقق الأهداف الإنمائية الاقتصادية والاجتماعية المتوخاة من استخدام مختلف موارد الدولة بما يكفل أمانة الأجيال في مستقبل أفضل.

ويتزامن هذا الاحتفال بمرور أكثر من نصف قرن على إنشاء ديوان المحاسبة مع تولي الديوان حاليا رئاسة المنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة للمالية والمحاسبة (الأرابوساي) إضافة إلى أدواره الفاعلة في مختلف المنظمات الدولية ذات الصلة بالعمل الرقابي وعلى كافة الأصعدة الأمر الذي توج بحصول الديوان عام 2007 على جائزة (يورغ كاندوتش) من المنظمة الدولية لهيئات الرقابة المالية العليا (الإنتوساي) تقديرا لجهود الديوان ومايقوم به من أنشطة محليا وإقليميا ودوليا وجعله محل ثقة وتقدير من مختلف أجهزة الرقابة العليا الشقيقة والصديقة.

ضيوفنا الأكارم أستأذنكم جميعا في توجيه خطابي ممزوجا بخالص الشكر لكافة العاملين بالديوان الذين أسهموا بجهدهم ومثابرتهم وإخلاصهم وإصرارهم على رفع اسم دولة الكويت عاليا ووصول الديوان لتلك المكانة سواء منهم من انتقل إلى رحمة الله تعالى أو مازالوا موجودين بيننا يشاركون في هذا الاحتفال سواء بالحضور أو من يتابعوننا من خلال البث المباشر لحفلنا هذا بمقر الديوان سائلا الله تعالى أن يجزي الجميع خير الجزاء آملا مواصلة تلك الجهود التي نفتخر بها ونقدر أهلها واستمرارها دعما للديوان ووطننا الغالي.

ضيوفنا الأعزاء لا يسعني في هذا المقام إلا أن يكون ختام الكلمة شكر وعرفان لحضرة صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولي العهد حفظهما الله والسلطتين التشريعية والتنفيذية على الدعم السخي والمتواصل ليكون ديوان المحاسبة في ريادة المؤسسات التي تحافظ على مقدرات البلاد.

مع وفائنا بالوعد بأن نحافظ على مشعل العطاء وهاجا مستنيرا بأمانة الأجيال التي نحملها على عاتقنا تحت راية حضرة صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولي العهد وجميع المخلصين والشرفاء من أبناء الوطن الغالي.

دمتم للكويت ودامت لنا الكويت عزيزة غالية والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ثم تم عرض فيلم وثائقي يحكي مسيرة ديوان المحاسبة بعنوان (أمانة وأجيال) وتفضل ممثل سموه حفظه الله بتدشين نظام إدارة العمليات الرقابية (أيه إم إس) بعدها تفضل ممثل سموه رعاه الله بتكريم الرواد الأوائل من رؤساء ووكلاء ديوان المحاسبة السابقين.

هذا وقد تم تقديم هدية تذكارية لسمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله بهذه المناسبة وغادر ممثل سموه حفظه الله مكان الحفل بمثل ما استقبل به من حفاوة وتقدير.

المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7576
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top