مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

البيت العتيق

إذا نطق الجهل فصل بين الشريعة والأخلاق!!

د.خالد سلطان السلطان
2016/02/09   11:50 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



عجبت مما كتبه البعض عن الشريعة والاخلاق حتى أوصلته سفينته المعيبة إلى أن الدين لا يعني الاخلاق وأن الاخلاق ليس له ارتباط بالدين وأراد آن يثبت من خلال ما أبحر فيه في كلمات آن الناس ممكن أن تصل إلى الأخلاق من غير دين !!
هذا الكلام بحد ذاته يدل على الضعف المعرفي عند من تبناه وإن لم أقل أنه يدل على عدم وجود تلك المعارف أصلا !!
كيف يعقل أن تكون هناك أخلاق بلا دين فهذا لا يتصور وإن قلت دينا فليس معناه أنه دين منزل من الله وجاد به رسول من عنده جل وعلا .
لأن الناس قد اتخذت أديانا وابتدعت شرائع وكثير منها ملفق أي قد مزجوا بين ما جاء من شرائع سماوية مع ما عندهم من أهواء وأمزجه ( فتنبه ) !!
توجهت تلك السفينة المعيبة بصاحبها لكي يستدل بالاخلاق اليابانية وجعلها نموذجا للآخلاق الراقية والتي باعثها النفس المجردة وليس للدين عليها سلطان !!
وهنا أيقنت أن هذه السفينة ممكن أن أسميها بسفينة الجهل وقائدها جاهل من غير شك ولا ريب فإن الوصول للمعلومات اليوم لا تكلف الشخص كثير من العناء وخاصة بعد الثورة التكنولوجية الحديثة فإنها إن لم تعطك كامل الخقيقة فغلي الأقل ستقدم لك جزء منها والباحث عن الحقيقة سيستكمل المشوار البحثي حتى يصل لكامل الحقيقة بعد الوصول لكامل المعلومة !!
اعلم أيها اللبيب أن اليابان فيها ديانات متنوعة منها الدين ( الشنتو ) و( البوذية ) و ( المسيحي ) و ( السلامي ) وغيرها من الديانات التي قد اعتنقها طوائف قلة وهذا الذي صرحت به و( وكالة الثقافة اليابانية ) وعليه فإن ما نراه من أخلاق عند الشعب الياباني فإن مصدره دين وشريعة يؤمن به الكثير من الشعب فالأخلاق اليابانية لم تخرج عن دين يعتقدونه وليس كلامي عن صحته أو بطلانه لأنه مقام آخر ولكن حسبي أن أصل لنتيجة قد ضاعت عمن ركب سفينة الجهل وهي أن الدين والأخلاق شيئآن متلازمان ومن اراد أن يفصل هذا عن هذا فهو لا شك ممن ركب تلك السفينة المشئومة !!
الدين الاسلامي جاء بكل القيم الدينية حتى اغنانا الله من فضله عن كل أحد وتقييم الأخلاق الحميدة والمحمودة ليس مرجعها عقول مجردة وأمزجة مضطربة بل مرجعها وحي كريم وشرع قويم فموا فق الشرع فهو الخلق المحمود والواجب العمل به وما ذمته الشريعة فهو الخلق المرفوض ولو غنى له البعض طبل .
وللعلم لا يحق لأحد أن يطعن في الدين لأن الأتباع منهم من لم يلتزم أو أساء في أخلاقه وأقواله وأفعاله فهذا لا يمثل إلا نفسه إن أساء وإلا فالدين الإسلامي جاد بالخير و الطهر والاخلاق ( فافهم يا قائد السفينة المشئومة ) !!
لفتة:
لسنا بحاجة لإضافة كلمة ( الأخلاق ) بعد كلمة الشريعة لأن الأخلاق جزء لا يتجزأ منها وإذا لزم الأمر فلتوضع مضافة بعد أسم جميع الكليات ( الهندسة والأخلاق ) و( والطب والأخلاق ) و ( العلوم والأخلاق ) لآن كل علم يحتاج للأخلاق ولا أظن أن عاقلا يقول بحاجتنا لوضعها إلا ركاب سفينة الجهل !!
الدكتور خالد سلطان السلطان
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

2088.208
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top