مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

«الفاشيلستيين» من الرعوية إلى التنمية !!!

د. فوزي سلمان الخواري
2016/01/26   12:31 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



تسير توجهات الحكومة الكويتية هذه الأيام إلى تقليص الدعم عن بعض الخدمات التي تقدمها للمواطنين ويعزو السبب الرئيسي وراء ذلك إلى انخفاض أسعار النفط، التي كما هو معروف تشكل أكثر من 90% من الايرادات، والسؤال كيف سيتعايش المواطن مع هذه المرحلة؟.
لدى الدولة اعتقاد بأن التنمية مرتبطة في القطاع الخاص حيث انه القادر على إطلاق قدرات الشباب بعد أن تكدس أعدادا منهم في القطاعات الحكومية وفشل الأخير في الاستفادة منهم وتفشت «البطالة المقنعة» في أوساطه، فماذا كانت النتيجة؟ بدأ القطاع الخاص بالتخلص تدريجيا من الشباب الكويتي وأتت الكوادر الحكومية ذات المميزات المالية وأجهزت على ما تبقى من ذلك. حاول جهاز إعادة الهيكلة أن يتعافى فأتى «بالمشاريع الصغيرة»، التي تحول غالبيتها إلى مطاعم وكافيهات لا تحقق عوائد مجزية للشباب ناهيك عن التعقيدات البيروقراطية في استخراج الرخص وجلب العمالة، مما جعل الشباب يفر منها إلى المشاريع المنزلية والمعارض التي تعتمد على المواسم، وأيضا لا تحقق عوائد مالية مجزية.
في هذه الفترة، ومع تطور الأجهزة الذكية للاتصالات وابتكار برامج التواصل الاجتماعي، وجدها البعض وسيلة للتنفيس عن الأوضاع العامة، فتحولت إلى مشاريع تدر أرباحا مجزية لدى العديدين منهم، وعوضا من أن يتجه الشباب للعمل التجاري، امتهن الكتابة والتصوير وبث ذلك على تلك البرامج، حتى أصبحت تشغل جل وقت العديد منهم وفي كل يوم يتنامى أعدادهم في هذه البرامج، ولاقى ذلك إهتماما حكوميا مما زاد من عنصر الجذب، على الرغم من أن هناك من يستخدم هذه البرامج لانتقاد الدولة بشكل سافر والآخرين يحققون مصالح مادية فردية لا تعود على الدولة بالنفع ولا يمكن اعتبارها مشاريع متواكبة مع خطة الدولة التنموية.
إن التوجه الحكومي لتقليص الدعم سيعود بالسلب على حياة المواطنين، وذلك بارتفاع تكاليف المعيشة، مما سيتسبب في مشاكل اجتماعية تؤثر على استقرار الأسرة الكويتية، ولذلك يجب على الحكومة أن تسعى إلى إيجاد حلول لما سيحدث قبل المضي في رفع أي نوع من الدعم، والتفكير في كيفية الاستفادة الحقيقية من الشباب الذي يشكل أكثر من 70% من المجتمع، وايجاد فرص حقيقية تعود بالنفع على كلا الطرفين... عندها فقط نستطيع الحديث عن الانتقال من الدولة الرعوية إلى دولة التنمية للوصول إلى مركز مالي واقتصادي.

د. فوزي سلمان الخواري
@dr_alkhawari
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

255.0028
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top