مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

المظلومية...؟

د.فهد الوردان
2016/01/23   11:35 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



يظن البعض من مقتاتي الفتن أن حياة اجترار الألم تساوي في لذتها نعيم الدنيا ومافيها ولذا يعيش هذا البعض قصة وغصة لن تندمل وإن دملت فهي نهاية لقصة خيالية نسجها جاهل يَّدعي العلم أراد أن يُشعل فتيل لهبٍ خبأ وإنطفأت ناره في لحظة صحو ولحظة صفاء ..ولذا تجد هذا البعض يحارب من أجل مزيد ومزيد من الفتن ، بوصلته التي يستعملها عتيقة لاتحتمل أن تعمل في النور وذلك لأن النور ساطع والرياح هادئة والمحيط المحيط به ماؤه رقراق هادئ ، وإن زمجر ذلك المحيط لن تسعف ذلك البعض بوصلته المعطلة، فتلك البوصلة حتما ستبقى عاجزة لاحياة بها ولاروح ولذا يبقى وسيبقى ذلك الكهنوتي منفرداً ومتفردا في عرض بضاعة أكل عليها الزمن وشرب
يقول الشيخ الألمعي:عقولنا شبت وشابت على ترديد ما لا ينبغي ترديده وإجترار وزر لسنا ولم نكن طرفا فيه ونحن هكذا لا سماء طلنا ولا أرض حصدنا.. لا أدري ماهو الداء الذي أصابنا هل هي لعنة الآشوريين أم البابليين أم لعنة الفراعنة أم هو التيه .. يقول متحسراً بلغتُ من العمر عتيا جهلت وأجهلت من بعدي آلافا مؤلفة .. حرتُ وأحترت فيما نحن فيه من هذيان وهرطقة يا ترى هل هو ذنب أبينا آدم الذي فرَّط بالجنة وأستجاب لوسوسة الشيطان فأزله عن دائرة الصواب ولذا تجدنا نعاني من وسوسة شياطين الإنس وزمجرة كهنة الطاغوت وتعليمات سدنة القبور إلا أنه كما يبدو لي أنها تبعات لعنة إبليس الذي أسعده أن ينتقم من أبينا آدم من خلال إنتقامه منا
ولذا تجدنا نردد ونعيد ونزايد على مجريات لم نكن طرفا فيها ..وأحداث عفى عليها الزمن مضت مع مضي شخوصها وأشخاصها.. فلا الماضي ولا الحاضر ولا المستقبل يستطيع أن يغير مجرى تسلسلها أو حتى أن يبين ماهو الصواب والخطأ وإن أدركنا ذلك الخطأ أو الصواب فنحن لسنا معنيين بحدث عصم الله منه سيوفنا ولذا يجب علينا أن نعصم منه وعنه ألسنتنا
والله من وراء القصد

د.فهد الوردان
Wardan1457@hotmail.com
@fahad1457
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

1313.6969
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top