مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

البيت العتيق

تاهت الكلمات من أمام الكعبة المشرفة !!

د.خالد سلطان السلطان
2016/01/19   11:01 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



أعتذر للمتابع الكريم لمقالات البيت العتيق عن الإنقطاع عن الكتابة خلال الفترة السابقة مع كثرة الأحداث والمواقف التي مرت محليا أو إقليميا أو عالميا فلي عذري بهذا الإنقطاع فقد إنشغلت في الفترة السابقة بالتحضير والتجهيز مع رجال المعتلي للدورة التلفزيونية الجديدة لقناة [ المعالي ] والتي لجمهورها الكريم كامل الحق بالإعتناء بالبرامج التي يحتاجون إليها وخاصة وإننا نمر بفترة فكرية عصيبة قد جرحت الأمة في جوانب كثيرة من جسدها
فكان واجب علينا كإعلاميين أن نغطي الأهم فالأهم من هذه القضايا مع ضيق الوقت واليد ولكننا معتمدين ومتوكلين على الله في كل شأننا وهو الذي يتولانا برحمته وفضله .

أقدم التعازي القلبية لكل من فقد حبيبا عليه في الفترة السابقة فقد عزيت من إستطعت عزائهم بالحضور الشخصي أو بالمهاتفة أو بالرسائل الهاتفية وبرامج التواصل الإجتماعي ومنهم الأخ أحمد التنيب وآله الأكارم و العم طارق العيسى وآله الكرام والعم يوسف اللهو وأبنائه الأفاضل والأخ أحمد الصلال وعائلته وأسرة الزميل والنائب نبيل الفضل والجار خالد العتيبي وأخيرا عزائي لأخي الحبيب محمد السمحان وأسرته الكريمه وإعتذاري لمن له حق على بالذكر ولم أذكره .

لقد شاركت بالدعاء والثناء السري والعلني للتحالف الإسلامي العسكري ومشاركتي كانت عبر المنبر والبرامج التواصل الإجتماعي المنوعة وبينت أنها طريق لإستعادة الأمة لعزها القديم وما أجمل خطبة الشيخ على الحذيفي في المسجد النبوي يوم دلل من الكتاب والسنة على أهمية هذا التحالف لاسيما في هذا الوقت العصيب .

أقف وقفة إجلال لحكام الخليج والحكومات العربية والإسلامية على موقفها الحازم أمام إيران جراء جريمتها في خرق الادبيات الدبلوماسية في عدم حماية السفارة السعودية والسماح بإقتحامها وإنتهاك حرمتها مما جعل مجلس الأمن يستهجن الفعل الايراني والذي وصل لإرغامها على الإعتذار مع وقفة الحزم الخليجية والعربية والاسلامية بسحب السفراء وطرد البعثة الإيرانية من بعضها ( وجزاء سيئة سيئة مثلها ).

نعم إن قتل المجرمين عدالة وليست الجريمة القتل فقط ولا السرقة فقط ولا الإغتصاب فقط فالجريمة شئ أكبر من ذلك بكثير وهو زعزعة الأمن الذي يسبب بعده كل الجرائم فتصل للإعتداء على الدين والعقل والعرض والمال والدم والنسل والله لا يحب الفساد فلذلك شرع الله الحدود ليسلم المجتمع من كل أنواع الجرائم فنعم للقضاء السعودي ونعم للقضاء الكويتي لتلك الأحكام التي راعت الشرع والنقل والعقل والقانون حماية للمجتمع من كل مجرم أفاك وأثيم وعليه أقول لا عزاء للطائفيين والمذهبيين والمتطرفين حماة الإجرام والمجرمين بأقوالهم وأفعالهم التي تدل على سواد قلوبهم ونواياهم !!
شكرا لجمعية إحياء التراث الإسلامي الإستمرار مع العوائق والصعاب في دعم إخواننا في سوريا في محاولة رفع شئ من معاناتهم فنسأل الله لإخواننا السوريين النصر المأزر القريب القريب.
وشكرا لكم ياجمعية التراث على دعم أحبابنا في اليمن وإيصال الخيرات لأحبابنا هناك وعسى ربي أن يحرر اليمن من يد المجرم صالح وإخوانه الحوثيين .

يشعر أهل الإنسانية بمعاناة إخوانهم أهل السنة في العراق والذين يواجهون التصفية الجسدية على يد الصفويين الذين يكرهون أهل السنة خصوصاً والعرب عموماً وهي الحالة التي تتشابه مع الحالة اليهودية والتي تكره الإنسان أينما كان ذلك الإنسان فدخلوا في عالم المذابح والمجازر والتي سطرها التاريخ فأصبحت علماً لا غبار عليه فاللهم إنا نسألك الفرج القريب لإخواننا في العراق ودمر الصفويين والدواعش أجمعين ومن عاونهم .
لفتة :
جهود مشكورة من مركز ابن خلدون فالإستضافات المتجددة لمن يحمل ملفات أممية ساخنة كانت وراء تثقيف رجال الإعلام والمهتمين بأحوال الأمة فشكراً شكرا .

الدكتور خالد سلطان السلطان
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

374.0005
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top