مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

حديث الساعة

مشروع الجزر بين مد وجزر !!

أحمد بودستور
2016/01/19   10:43 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



قال الشاعر: اعلل النفس بالآمال ارقبها ما اضيق العيش لوﻻ فسحة الأمل
هناك مثل يقول (أن تأتي متاخرا خير من ﻻتاتي أبدا) ونقصد هنا مشروع استغلال الجزر الشرقية الحرة وهي تشمل تطوير خمس جزر هي فيلكا وبوبيان ووربة وعوهة ومسكان وقد آن الأوان للاهتمام بهذه الجزر المهملة التي يكاد يطويها النسيان ولو تم تطوير هذه الجزر واﻻهتمام بها سوف تكون مصدر دخل يقلل من اعتماد الكويت على البترول وتحول البلد الى بيئة جاذبه للاستثمارات الأجنبية والسياحة.
هناك رغبة سامية في تنفيذ هذا المشروع الحيوي التنموي وما يؤكد ذلك هو استقبال صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد حفظه الله بحضور سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك والسادة اعضاء لجنه السياسات والتنمية اﻻدارية في المجلس الأعلى للتخطيط حيث قدموا لسموه رعاه الله شرحا مفصلا عن مشروع تطوير الجزر الخمس والذي يتكون من ثلاث مراحل منفصلة ومتكاملة لتكون بمثابة بوابة اقتصادية وثقافية لدولة الكويت تحقيقا للرغبة السامية لحضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله بتحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري وتفعيل الرؤية التنموية للدولة.
هناك أزمة ثقة بين مجلس الرفق بالحيوان وحكومة الأزمات والكوارث بسبب فشل خطط التنمية التي ﻻ أحد يعرف أين ذهبت الأموال التي رصدت لهذه الخطط والتي تصل الى اكثر من 50 مليار دينار والتي تبخرت وطارت بالهوى شاشي !! بسبب الصراعات والخلافات وتصفية الحسابات والنتيجة ان المشاريع التي تطرح في الكويت يتم تنفيذها في دول الخليج وابرز مثال على ذلك مشروع النخلة الذي نفذته امارة دبي وكان المفروض ان ينفذ في الكويت منذ سبعينيات القرن الماضي باسم للالئ الكويت بسبب رفض مجلس الأمة له نظرا لوجود شبهة تعدي على المال العام وفي واقع الأمر صراع بين حيتان المال العام على كيكة التنمية.
ان الشعب الكويتي متعطش لمشاريع تنموية سياحية لأنه عندما يسافر الى دول الخليج وخاصة اﻻمارات ومملكة البحرين وحاليا قطر يشعر ان هذه الدول قد سبقتنا بمراحل في التنمية وقد تحولت الى دول سياحية فنجد ان دوله اﻻمارات العربية تعتمد في 70% من ميزانيتها على السياحة ومصادر اخرى ﻻ علاقه لها بالبترول .
ان الكويت تتمتع بموقع جغرافي استراتيجي يؤهلها لتكون منطقة حرة عالمية لأنها تقع بين ثلاث دول كبيرة وهي العراق وإيران والسعودية وهي تمثل بوابة تجارية لهذه الدول ولكنها تحتاج لموانئ ومطارات ومنافذ برية على مستوى عالمي يليق برؤية صاحب السمو أمير البلاد بتحويل الكويت لمركز مالي وتجاري .
ﻻشك ان النفط هو مورد سوف ينضب وﻻبد من ايجاد موارد بديلة وﻻنه الكويت ﻻ تصلح ان تكون بلد زراعي او صناعي فان المطلوب ان تركز الحكومة على تحويل الكويت لمركز مالي وتجاري وتتخلص من هيئات تحولت إلى عبأ على ميزانية الدولة وتفوح منها رائحه الفساد المالي واﻻداري والمحسوبية وشراء الذمم واقصد هنا الهيئة العامة للصناعة وايضا الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية والحيوانية التي هي مثال صارخ للتجاوزات والتعدي على المال العام وتنفيع المقربين للحكومة.
نامل ان يرى مشروع تطوير الجزر الكويتية النور وﻻ يدخل في نفق الصراعات وتصفية الحسابات كغيره من المشاريع التنموية وآخرها مشروع المطار الذي تم الغاؤه بسبب وجود تجاوزات اكتشفها ديوان المحاسبة والكويت ﻻ تملك خيار سوى مكافحة الفساد ﻻنها ليس هناك تنمية بوجود تراخي في مكافحة الفساد.

أحمد بودستور
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

322.9984
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top