محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

فريد عمادي : انتهينا من جمع ملاحظات المختصين في وزارات " الأوقاف" بدول المجلس وتم تضمينها وثيقة الخطة الاستراتيجية

2016/01/09   12:22 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
فريد العمادي
  فريد العمادي

ضرورة الحفاظ على الهوية الخليجية ومواجهة الفكر المتطرف وتأهيل أئمة المساجد من أولويات الاستراتيجية المشتركة


كتب نافل الحميدان :
alsahfynafel@

 قال وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المهندس فريد أسد عمادي أن الخطة الاستراتيجية المشتركة لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في دول مجلس التعاون الخليجي وضعت ضمن أولوياتها أهداف شملت الحفاظ على الهوية الخليجية وتعزيز المواطنة والاعتدال الفكري والمنهجي وفق آلية موحدة لمواجهة الفكر المتطرف، وتعزيز دور العلماء الراسخين في المجتمعات الخليجية، وتأهيل أئمة المساجد وتعزيز الدور المناط بهم، وتنمية العمل الوقفي وتعزيز دور الشباب وإدارة مواهبهم، وتنمية البحوث العلمية وتطوير الدراسات المرتبطة بالعمل الإسلامي والوقفي.

وأضاف عمادي في تصريح صحفي عقب ورشة عمل أقامتها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في المسجد الكبير لمناقشة الخطة الاستراتيجية بحضور قيادات ومسؤولين وزارة الأوقاف مساء أول من أمس "أن مواكبة الأحداث والمتطلبات العصرية المحيطة بالمجتمع الخليجي، وسعياً للتعامل مع المتغيرات المتلاحقة التي يمر بها، فضلاً عن التحولات والتحديات التي يشهدها العالم، الأمر الذي يقتضي ضرورة صياغة خطة استراتيجية متكاملة مشتركة لوزارات الأوقاف والشؤون الإسلامية وفق منهج يعتمد على الشراكة بين دول المجلس، وبما ينعكس على الطموحات المتوقعة لكافة فئات المجتمع".

 وقال عمادي "أمامنا تحديات كبيرة ومفتاح الوصول إلى الحد الأقصى للأداء، إن لم يكن اختراقه سوف يكمن في قدراتنا على قراءة بيئة عملنا، وفهم واقعها، بهدف التكيف والتأقلم معها، ومن ثم ينبغي أن نستمر في استكشاف طرق جديدة لترسيخ الحوار الواعي لدى كافة فئات المجتمع، مع الاستمرار في تلبية توقعاتهم المتغيرة بالشكل المناسب، من خلال تأصيل التخطيط الاستراتيجي بدول المجلس كواقع ملموس يساهم في تحقيق ما نصبو إليه في سبيل مواجهة التحديات الفكرية والمتغيرات المتلاحقة التي تواجه المجتمع الخليجي، لوضع الأطر اللازمة التي تضمن تحقيق ما تصبو إليه دول المجلس من تطلعات في مجالات عمل الأوقاف والشؤون الإسلامية من منظور تعاوني وتوافقي متكامل.

 وأكد أن آلية صياغة الخطة الاستراتيجية لوزارات الأوقاف بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي اعتمدت على وضع عناصر رئيسة شملت قرار المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ومرئيات الدول الأعضاء بالإضافة إلى محضر الاجتماع الأول لأصحاب المعالي والسعادة الوزراء ومحاضر اجتماعات اللجنة الدائمة من المختصين في شؤون الأوقاف والشؤون الإسلامية والاجتماع الأول لمساعدي الوزراء المسؤولين عن شؤون الأوقاف بالإضافة إلى جميع الاقتراحات التي تقدم بها الأعضاء وذلك بهدف صياغة رؤية شاملة ونابعة من دراسة مستفيضة لواقع المجتمعات الخليجية وحاجتها لنشر الوسطية والاعتدال ومقارعة الغلو التطرف.

 وقال عمادي أن هذه الورش تهدف إلى بلورة كل الأفكار والآراء والاقتراحات الداعمة لأهداف وقيم الخطة الاستراتيجية المشتركة لوزارات الأوقاف والشؤون الإسلامية في دول مجلس التعاون الخليجي، حتى تخرج بصورة لائقة تحقق طموح وأهداف جميع أبناء المجتمع الخليجي.

 وتابع عمادي " وبهذه الورشة التي عقدت في الكويت مع قيادات الوزارة نكون انتهينا تقريباً من عقد الورش وأخذ ملاحظات جميع الدول ليتم تضمينها في وثيقة الخطه الاستراتيجية في نسختها الثالثة وذلك لعرضها على الاجتماع المقبل للجنة الدائمة من المختصين في شؤون الأوقاف والشؤون الاسلامية والمقرر عقده في العشرين من الشهر الجاري في مدينة الرياض ليتم مناقشة الوثيقه وأخذ آراء ممثلي الدول وتضمين تلك الآراء في الوثيقه تمهيداً لعرضها على أصحاب المعالي والسعاده وزراء الأوقاف والشؤون الإسلامية في الاجتماع المقرر عقده في ابريل من عام ٢٠١٦ الجاري .


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1249
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top