محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

ارتفع بنسبة 18%...313 دينارا متوسط الإيجار في الكويت

2016/01/07   11:19 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
ارتفع بنسبة 18%...313 دينارا متوسط الإيجار في الكويت



كونا - قال التقرير السنوي لقطاع العقار الصادر عن اتحاد العقاريين (المرشد العقاري) اليوم الخميس ان العام الماضي شهد استمرارا لارتفاع نسب الاشغال في العقارات الاستثمارية (العمارات السكنية) مع استقرار نسبي في القيمة الشهرية للايجارات.

واضاف التقرير ان الشكوك كانت تحوم حول اداء العقارات الاستثمارية في عام 2015 بعد انخفاض اسعار النفط في الاسواق العالمية وما تبعها من تراجع في الانشطة الاقتصادية لدول منطقة الخليج العربي الا انها لم تشهد اي تراجعات حيث بلغ نسبة الاشغال فيها 3ر94 في المئة.

واوضح انه اذا كانت هناك انخفاضات في نسبة الاشغال قد حصلت في عام 2015 فانها ترجع بحد ذاتها الى عمليات هدم العمارات القديمة واخلاء ساكنيها ومن ثم اعادة طرحها في السوق بعد بنائها من جديد مؤكدا ان ذلك لا يعني انخفاض نسبة الاشغال لاسباب اقتصادية تمر بها البلاد.

واشار الى انه بعد تقدير عدد الشقق السكنية في الكويت استنتج ان هناك حوالي 320 الف شقة موجودة في 13 الف عقار استثماري موضحا انه لو تم تطبيق نسبة الاشغال المستنتجة من دراسة العينة السوقية يصبح عدد الشقق المأهولة 302 الف شقة وعدد الشقق الخالية 18 الفا "ويعد هذا نمطا طبيعيا للسوق حيث تكون بعض الشقق خالية في جميع الاوقات نظرا لتغيير العائلات سكنهم على مدار العام".

وبين انه اذا ما ارادت ان تصدق توقعات انخفاض نسبة الاشغال لتصل الى 90 في المئة فان ذلك يستوجب بناء 13600 شقة اضافية في السوق او يتعين على 13600 عائلة وافدة مغادرة الكويت بحساب معدل افراد العائلة الواحدة 4 اشخاص "وهذا طبعا لا يحدث ابدا بل ان ارقام الهيئة العامة للمعلومات المدنية تشير الى ارتفاع متزايد في عدد السكان الوافدين بالكويت".

واكد التقرير انه من غير المنطقي توقع أي انخفاض في نسبة الأشغال على ضوء الاوضاع السوقية الراهنة موضحا ان متوسط الايجار الشهري هو الاخر ارتفع ليصل الى 313 دينارا كويتيا خلال الربع الثاني من عام 2015.

وقال ان قيمة الايجار ارتفعت بشكل حاد في العامين الماضيين بنسبة 5ر18 في المئة وبمعدل نمو سنوي يعادل 9ر8 في المئة "وتعد تلك المرة الاولى التي يتجاوز فيها متوسط الايجار 300 دينار".

واضاف انه اتضح للمعنيين بعد تواصلهم مع المستأجرين على ارض الواقع ان تحسن قدرة المستأجرين على تحمل تكاليف المعيشة قد دعم صعود قيمة الايجارات "ولكننا نعتقد ان معدل النمو في الايجارات سوف يتراجع بعض الشيء خلال الفترة القادمة من دون ان يكون هناك هبوط في قيم الايجار الحالية".

وذكر ان منطقة الرقعي جاءت بالمركز الاول في عام 2015 من حيث اعلى نسبة اشغال للشقق السكنية تليها خيطان ثم الفروانية وفي المقابل كانت اقل نسبة اشغال في مناطق المهبولة وبنيد القار.

واشار التقرير الى ان هناك انخفاضا في الطلب على الشقق ذات الغرفتين حيث انخفضت فيها نسبة الاشغال من 6ر95 في المئة عام 2013 الى 6ر93 في المئة في العام الماضي في حين ان هناك تحسنا واضحا في الطلب على الشقق ذات ال 4 غرف لتصل نسبة اشغالها الى 95 في المئة في 2015 مقارنة مع 85 في المئة في 2013 "وقد كان هذا مفاجئا بعض الشيء".

وبين ان السوق العقاري يفتقر الى شقق ذات الطابقين (دوبلكس) او (السقائف) ذات الدور الكامل (بنتهاوس) في حين تتركز عمليات التطوير على الشقق الاعتيادية والتي لا يتعدى عدد الغرف فيها 4.

وتطرق (المرشد العقاري) الى ارقام تفصيلية عن العقارات الاستثمارية والمكاتب الادارية وقطاعات التجزئة وقطاع المخازن حيث يغطي جميع مناطق الكويت ويعتمد في تحليله على الكشف المباشر والعمليات الحسابية المعتمدة دوليا وذلك بالتعاون مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

62.5015
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top