مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

جمعية المتقاعدين الكويتية

بدر عبدالله المديرس
2016/01/06   10:29 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image



تابعت باهتمام مراحل إشهار جمعية المتقاعدين الكويتية هذه الفئة من المتقاعدين نساء ورجال يتم نسيانهم بمجرد تركهم العمل بطرق تشمئز منها النفوس في بعض الطرق التي يتعامل المسئولون في القطاعين العام والخاص إذا أرادوا التخلص من الموظفين الذين لا يرغبون باستمرارهم في أعمالهم وإحالتهم إلي التقاعد بطرق ملتوية وغير حضارية لأن لديهم أقرباء أو أصدقاء ليحلوا محل هؤلاء المتقاعدين وبعض المتقاعدين يصابون باكتئاب بل يصابون ببعض الأمراض النفسية لأن كثير من المتقاعدين المجبرين علي التقاعد لم يصلوا السن القانونية للتقاعد أو خلق المشاكل لهم لإبعادهم بالتقاعد عن العمل وأمور كثيرة ليس مجال ذكرها هنا والكل يعرفها .
لذلك أن جمعية المتقاعدين الكويتية والتي قبل التوقيع علي طلب إشهارها ستفاجأ  كما  فوجئنا نحن في جمعية العلاقات العامة الكويتية عند طلب الإشهار بالتوقيع علي عدم المطالبة بالدعم المادي السنوي ولا مقر ولا أي مطالب مالية لذلك وافقنا وتحملنا طلب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل وبتعاون وتكاتف أعضاء الجمعية استمرت الجمعية حتى الآن تواصل نشاطاتها بالصرف المالي من بعض أعضائها .
كما أن علي جمعية المتقاعدين الكويتية والتي نتمنى لها التوفيق والنجاح بالاستفادة من المتقاعدين في مختلف التخصصات بخبراتهم السابقة بالسعى بتعيينهم مستشارين علي الأقل أو توظيفهم لمن يرغب في مختلف الوظائف الحكومية والأهلية بأجر مقابل عمل والذين مع الأسف الشديد مهمشين في المجتمع ويتحمل البعض منهم الحرج عندما يواجه بسؤال أين يعمل فيرد أنا متقاعد عن العمل مع أنه في كامل صحته وعطائه ولكن مجتمعنا الكويتي لا يتعامل إلا مع الواقف كما يقول المثل الدارج الناس مع الواقف وعندما يفقد وظيفته خاصة القيادية  لا ينظر إليه ويتم تجاهله ويهمش ولا يلتفت عليه .
وأذكر هنا البادرة الطيبة للإدارة العامة للإطفاء ومديرها العام النشط الفريق يوسف عبد الله الأنصاري الذي يستحق الإشادة به وجهازه الإداري والفني المحترمين بإعادة تعيين المستقيلين والمبعدين عن العمل وأيضا بلا شك المتقاعدين الذين لا يزالون عندهم المقدرة للعمل وذلك وفقا لشروط معينة تحددها الإدارة العامة للإطفاء وذلك حرصا من الإدارة علي ضخ الدماء والخبرات في صفوف رجال الإطفاء في سبيل حماية الأرواح والممتلكات .
هذه المبادرة الطيبة أتمنى من مختلف القطاعات الذين تقاعدوا موظفيها أن يعاد النظر بهم وتعيينهم في وظائف ولو بسيطة تعينهم في تحسين وضعهم المالي وقتل وقت الفراغ وهذه مهمة جمعية المتقاعدين الكويتية بتبنى مثل هذه البادرة من الإدارة العامة للإطفاء إلي جانب توفير الأنشطة في المقر المناسب لهم وأهم من كل ذلك عقد لقاءات بين المتقاعدين واجتماعات وندوات ومؤتمرات وهذا بالطبع لا يخفي علي أعضاء مجلس إدارة جمعية المتقاعدين الكويتية المحترمين ولكن من باب المساهمة بإبداء الرأي نذكر ذلك .
كما أن هناك شئ مهم أيضا ذكره رئيس اللجنة التأسيسية لجمعية المتقاعدين الكويتية سعود العصفور السعي لزيادة رواتب المتقاعدين مع إضافة من عندنا بأن لا تخصم الحوافز المادية والعلاوات والزيادات التي كان يتقاضاها الموظف قبل تقاعده وأن تستمر مع تقاعده لأنه حق مكتسب كسبه خلال عمله ولماذا تخصم منه هذه المكتسبات حتى مع الأسف الشديد تسحب السيارة والتليفون النقال من القياديين المتقاعدين الذين يستعملونهم في خلال ممارسة عملهم .
وما ذكرناه من امتيازات نظير عمل هؤلاء الموظفين أثناء فترة عملهم والتي نتمنى أن تستمر بعد التقاعد مساعدتهم في المحافظة علي استمرار معيشتهم الحياتية التي تعودوا عليها أثناء عملهم ومكافأة لهم وذكرهم بالخير لا التقليل من أهميتهم بعد تركهم العمل .
وإلي أن تري جمعية المتقاعدين الكويتية النور وتظهر إلي الوجود بإشهارها رسميا من قبل مجلس الوزراء الموقر لتشارك مع جمعيات النفع العام في المساهمة بالعمل الجاد والملموس بالارتقاء برقي مجتمعنا الكويتي فإننا نتمنى لها ولمجلس إدارتها الموقر التوفيق والنجاح علي سعيه الدائم منذ أكثر من سبع سنوات مع أنه كان يجب إشهارها منذ اكتمال نظامها الأساسي لأهميتها في المجتمع الكويتي وكل الأعضاء متقاعدين ويفيدون المجتمع بخبراتهم وتخصصاتهم ولكن الروتين الحكومي قاتل الله هذا الروتين وبين كتابنا وكتابكم والتأجيل غير مبرر والشروط التعجيزية  في وضعها في النظام الأساسي لكل جمعية نفع عام تأخرنا عن باقي دول العالم حضاريا والمهم أن نري جمعية المتقاعدين الكويتية قد رأت النور في إشهارها وسلامتكم .

بدر عبد الله المديرس

al-modaires@hotmail.com
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

3071.7713
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top