مجلس الأمة  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

الشعب الكويتي يقف قلبا وقالباً مع المملكة في حربها ضد الإرهاب

اللغيصم: إعدام 47 في السعودية لطمة في جبين الإرهاب

2016/01/02   01:58 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
اللغيصم: إعدام 47 في السعودية لطمة في جبين الإرهاب

الهاجري: الشعب الكويتي يقف قلبا وقالباً مع السعودية
الجيران: السعودية وجهت رسالة واضحة للعالم برفض فكر «الإرهاب»
العازمي: تنفيذ القصاص يؤكد دور السعودية الحازم في مواجهة الإرهاب


 أشاد النائب عبد الرحمن الجيران بخطوة تنفيذ حكم الاعدام بالخلايا الارهابية في المملكة العربية السعودية وقال " رسالة واضحة وجهتها المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للعالم اجمع برفض فكر الارهاب والتطرف والأصولية ايا كان مشربها ومذهبها .

وأضاف " للمملكة الحق في ممارسة سيادتها وسلطاتها على مواطنيها وعلى الخارجين عن القانون الساعين لتقويض أركان الدولة والداعين الى الفوضى والقتل والتفجير والتكفير الذين دأبوا على تفسير نصوص الشرع وفق اجنداتهم الخاصة واهدافهم المشبوهة . مؤكداَ أن هذة الخطوة  تأتي استكمالاَ لخطوات رائدة قطعتها المملكة في محاصرة والتصدي لفكر الارهاب والتطرف عبر اكاديمية نايف للعلوم الامنية وعبر مراكز تأهيل ونصح وارشاد نزلاء السجون وعبر الحملات الاعلامية الامنية عبر وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة في منظومة امنية متكاملة توجتها السياسة الخارجية في موقف المملكة العربية السعودية الواضح في الوقف بجانب المظلوم ضد الظالم ويتمثل هذا في الموقف من العراق وسوريا واليمن والبحرين ولبنان ومصر وغيرها من الدول . ولله الحمد المملكة العربية السعودية تمثل بيضة الاسلام وحوزة العلم ومأرز الايمان كان لها هذا الشرف سابقا ولاحقا في مسيرة بدأها الملك الصالح عبدالعزيز ال سعود رحمه الله وحملها من بعده ابناؤه البرره .

وبدوره، قال النائب سلطان اللغيصم أن إعلان السعودية إعدام ٤٧ شخصاَ ارهابياَ لطمة في جبين الإرهابيين المنتمين لجميع المذاهب والارهاب لا دين له.

ومن جانبه، اشاد الدكتور أحمد مطيع العازمي بإعلان المملكة العربية السعودية  تنفيذ القصاص على 47 إرهابياً تأكيدا لدورها العظيم والحازم في محاربة الإرهاب والنطرف.

كما أشاد النائب ماضي العايد الهاجري بخطوة المملكة العربية السعودية الإعلان عن تنفيذ حكم الإعدام في 47 شخصا ، مؤكدا أن هذه الخطوة من شأنها مكافحة الإرهاب والحد منه في المنطقة ككل، وتجعل كل من تسول له نفسه التفكير في تهديد أمن واستقرار الشعوب أن يراجع نفسه ويعود إلى الحق .

وقال الهاجري نشد على أيدي المسؤولين في المملكة العربية السعودية والداخلية السعودية والقضاء السعودي في اتخاذ هذه الخطوة المهمة للمملكة في حربها ضد الإرهاب، والتي تعتبر صفعة في وجه الإرهاب ووجه من يعتنقون هذا الفكر التكفيري المتطرف والذي لا يمت إلى الدين الإسلامي السمح بأي صلة.

وقال الهاجري إن الدين الإسلامي يرفض زرع الفتن والقلاقل وتهديد أمن وأمان الشعوب وقتل الأبرياء والمدنيين بدون أي ذنب ، مؤكداً أن الشعب الكويتي يقف قلبا وقالباً مع المملكة والشعب السعودي في حربها ضد الإرهاب الجبان، داعياً إلى عدم الالتفات إلى الأصوات الشاذة التي تقف في طريق تطهير المملكة والمنطقة من الارهاب والإرهابيين، متمنياً أن تنعم المملكة العربية السعودية بالأمن والأمان تحت ظل القيادة الحازمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.

ومن ناحيته، أكد النائب صالح عاشور أن  إعدام الشيخ نمر النمر رحمه الله سيكون له عواقب وتبعات لا يعلمها إلا الله وستظل لفترات طويلة ولها إنعكاسات سياسية وأمنية داخل وخارج السعودية .   
  
وقال عاشور في تعليقه علي إعدام المملكة العربية السعودية للشيخ ‏نمر باقر النمر أنه لم يقتل أي شخص ولم يفجر أي مكان وإنما كل ما قاله أنه فقط طالب بالحرية والحقوق وكان سلاحه الكلمة واللأعنف ودفع ثمن شجاعته فى زمن قل من أمثاله . 
  وتساءل عاشور: إلى كل من  يعرف  القانون الجنائي هل يُقتل من لم يَقتل أحداً ولم يفجر بأي مكان سوى الكلمة الحرة والدعوة للاعُنف وعدم استخدام السلاح؟! .. لله درك .


المزيد من الصورdot4line


التعليقات الأخيرة
dot4line
 

62.4995
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top