مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

البيت العتيق

المخترع القزم والأمريكية (نت) !!

د.خالد سلطان السلطان
2015/11/24   11:04 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



أبارك للأبن الملازم عبدالرحمن عادل هادي زواجه من آل الانصاري وأسأل الله أن يجعل حياتكم سعادة وسرورا.
قدمت جامعة (جورج تاون) للدراسات العربية المعاصرة شهادة الدكتوراه العلمية لا ( الفخرية ) للباحثة ( نت ) والتي كانت رسالتها (السيرة الفكرية لشيخ الإسلام محمد بن عبدالوهاب) والذي يعتبر أبرز قادة الفكر الاسلامي في القرن الثامن عشر.
لقد كان وراء هذا البحث الفضول الذي إستثار الباحثة وهي تقرأ الذم بما يسمى بالأصولية الاسلامية وتحديدا ما يسمى (بالوهابية) فانطلقت من باب الفضول وانتهت بالكلام المعقول والمقبول وأستندت على الصحيح من المنقول والذي عجز عنه كثير من الأقزام!!.
فقد انتهت الباحثة (نت) بخلاصات ونتائج صفعت فيها خصوم شيخ الإسلام محمد بن عبدالوهاب بالآدلة والبراهين وذلك من خلال كتبه ومؤلفاته ومن خلال ما كتبه التاريخ عن تلك الحقبة مما يستوجب علينا انا نقول للأقزام من بعض أصحاب الشهادات الفخرية ومن هم في مصافهم من الجهلة والمتسلقين على العلم الشرعي والتاريخ كفاكم جهلا وليتكم تصلون بالإنصاف لم وصلت إليه الأمريكية ( نت ) !!
لقد واجهت الباحثة نداءات التحذير من أساتذة الكلية لتترك هذا الموضوع والذي لا يهم المحيط العلمي الامريكي ولا الساحة الشعبية في أمريكا ولكن ( نت ) أبت إلا أن تستمر بالبحث وتصل لحقيقة المجدد محمد بن عبدالوهاب والذي كان يحاربه كثير من الغرب وأصحاب الأهواء والمبتدعة وبعض الأقزام ذو الشهادات (الفخرية) فعجبي من الجهل والجاهلية!!.
لخصت الباحثة رسالتها عندما تحاورت مع صحيفة الشرق الآوسط أن دعوت الشيخ محمد بن عبدالوهاب إتسمت (بالاعتدال والعقلانية والعمل العلمي ) وأنكرت على الباحث (ستيفن شوارتز) والذي قالت الظاهر انه لم يقرأ شيئا من كتب الشيخ محمد بن عبدالوهاب والدليل عدم إشارته لأي مرجع من كتب الشيخ وهي الوسيلة التي يقصدها القزم والأقزام مثله حين التحدث عن ذلك الإمام الهمام .
توقعت الباحثة أن تجد من خلال مؤلفات الشيخ دعوة للعنف أو للتكفير ولكنها وجدت الدعوة للتوحيد ونبذ الشرك وشرح مسائل الجهاد بضوابطه المحددة ومسائل الزواج وحرمة الحياة الانسانية وعصمة الدماد وحرمتهاوغيرها من مسائل الشرع .
ما أجمل هذه النتيجة التي قالتها ( نت ) ( إنني لم أجد هذا التشابه اى بين ( الحركات المتطرفة ودعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب ) لأن منظومة الشيخ تحث على العلم والتعليم وطريق الآخرين دعوة للجهل فكل منطلقات هؤلاء المتطرفين لا تخرج عن النقمة على الحكومات !!
وتقول ( نت ) من خلال قراءتي المتعمقة لفكر الشيخ وجدت أن فكره ضد الإرهاب بكل أشكاله ولو كان الشيخ موجودا بيننا الآن لم يكن ليسعه إلا أن يشجب هذه الآعمال ... ماذا نقول للأقزام ولبعض وأصحاب الشهادات الفخرية إلا (عيشوا بجهلكم) فما وراكم إلا الفلس !!
إستمتع بقراءة الحوار مع الباحثة ( نت ) من مجلة الدعوة عدد رقم ( ١٨٩٩) بتاريخ ٢٠٠٣/٧/٣ .
لفته :
عزائي للعم طارق العيسى بوفاة أخيه ( جمال ) وعزائي للشيخ بدر الفيلكاوي بوفاة ابن أخيه عمر وأسأل الله لجميع موتى المسلمين المغفرة والرحمة .

الدكتور خالد سلطان السلطان
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

237.998
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top