مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

البيت العتيق

محمد خالد و وزير الداخلية !!

د.خالد سلطان السلطان
2015/11/19   12:23 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



من منة الله علي أنني ربيت أبنائي على ما تعلمناه من الوالدين الله يرحم من مات ويطيل عمر من بقي وهو أن ولاة الأمر لهم إحترامهم وتقديرهم وهذا الموروث أخذ من شريعتا الغراء .
فمن خير ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا الباب وكلامه كله خير [ السلطان ظل الله في الأرض فمن أكرمه أكرمه الله ومن أهانه أهانه الله ] وهذا الأمر الذي من المهم اليوم على وجه الخصوص أن نهتم له في التربية والتعليم لأنه الباب الذي دخل منه أصحاب الدنيا وملل العقل والهوى !!
أرسل لي ولدي محمد صورة جمعته مع وزير الداخلية الكويتي الشيخ محمد الخالد الصباح وذلك حين زيارة وزير الداخلية للشقيقة الإمارات فاستقطع الوزير ( بوخالد ) من وقت رحلته لكي يلتقي بأبناء الكويت الطلبة العسكريين والمدنين وهي لفتة مباركة من الشيخ محمد ويشكر عليها .
لقد أثمر لقاء وزير الداخلية ثمار معنوية طيبة إبتدأت بالشعور بتقدير الدولة وإهتمامها برعاياها وثانيها شعور أبنائنا بقرب المسؤولين منهم ووصول همومهم وشكواهم إلى صاحب القرار من غير وسيط ولا واسطة .
فالشيخ محمد الخالد هو النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء في دولتنا الكويت ومعناه أن اللقاء كان من الطراز العالي في مستواه الرسمي وإن كان اللقاء في حقيقته حبياً وودياً .
أقول لمن لا يعرف الكويت بأننا عشنا وتربينا في مجتمع فيه ألفة بين الحاكم والمحكوم واندماج بين الحكومة والشعب وتداخل بين أطياف المجتمع بجميع طبقاته فنحن مجتمع لا نقبل بالروح الفئوية ولا الطبقية ولا القبلية ولا المذهبية ولا الطائفية لذلك تجدنا مع إختلافنا في الرأي ووجهات النظر أو حين المناظرة والجدل سريعا ما نلتأم ونتوحد أمام من أراد بنا فتنة ولله الحمد والمنة ( لمن عقل ) !!
كان من بين جمهور الطلبة الذي إلتقى بهم وزير الداخلية في الإمارات حشاشة جوفي ( محمد ) والذي أسأل الله له التوفيق ولسائر إخوانه الأشقاء والطلبة فقد إلتقط صورة ( سلفي ) مع النائب الأول لرئيس الوزراء وذيلها بتعليق لطيف ( هذه صورتي أنا والسمي ) وقد صدق فالصورة جمعت الوزير محمد خالد والطالب محمد خالد وكلاهما المواطن الكويتي محمد خالد فعسى ربي يحفظهما ويبارك فيهما ويجعلهما في خدمة الدين والعباد والبلاد ( آمين ) .
أقترح على سمو رئيس الوزراء أن يجعل من مهام الوزير الذي له شأن مع المواطنين في الخارج أن تكون له زيارة دورية للتفقد ولمعرفة الحال والواقع عن قرب فإن في ذلك خير كثير في للجميع في الحال والمآل .
لفته :
أبارك للشيخ فواز الخالد الصباح محافظ الأحمدي على زواج ولده الشيخ ( مبارك ) كما أبارك للشيخ خالد العبدالله الصباح رئيس المراسم والتشريفات الأميرية زواج كريمته وأسأل الله أن يبارك للزوجين مع تمنياتي القلبية لهما ولسائر المتزوجين بحياة سعيدة .

د. خالد سلطان السلطان
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

271.9987
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top