مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

كلمة في حق الوزير عادل الجبير

بدر عبدالله المديرس
2015/10/25   11:38 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



نتحدث هنا لنقول كلمة حق ونشيد بوزير خارجية المملكة العربية السعودية الشقيقة الدبلوماسي المحنك والذي كان مستشارا للشئون الخارجية لصاحب السمو الملكي الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية سابقا طيب الله ثراه وكان عادل الجبير سفيرا لبلده في الولايات المتحدة الأمريكية إلي أن تم تعيينه وزيرا في منصبه الرفيع وزيرا للخارجية وهو الرجل المناسب في المكان المناسب ، والوزير عادل الجبير حاصل علي شهادة البكالوريوس في تخصص الاقتصاد والعلوم السياسية من جامعة شمال تكساس ودرجة الماجستير في العلوم السياسية والعلاقات الدولية من جامعة جورج تاون في العاصمة الأمريكية واشنطن وإتقانه بطلاقة وامتياز إلي جانب اللغة العربية الفصحي اللغتين الألمانية والانجليزية كما أنه متمرس بالعمل الدبلوماسي ومتمتع بالذكاء والعفوية بالحديث والرد السريع بالواثق من نفسه وبما يقوله ويصرح به ويطرحه سواء بالمؤتمرات الصحفية أو اللقاءات الجانبية المصحوب بالحقائق والمعلومات الدقيقة وهو بالفعل وجه مضيء ومشرق للدبلوماسية والسياسة السعودية المتفتحة والصريحة بالقول والفعل وقد لاقت احترام وتقدير العالم .

واليوم العالم موجه أنظاره إلي اللقاء الرباعي في فيينا وهي سابقة دبلوماسية بعيدة عن الأمم المتحدة لمتابعة اجتماعات هذا اللقاء بشأن الأزمة السورية والمملكة العربية السعودية أحد أقطاب المشاركين باللقاء الرباعي إلي جانب أمريكا وروسيا وتركيا ويمثل المملكة العربية السعودية وزير خارجيتها عادل الجبير الذي لم يهدأ له بال ولا وقت له للراحة والتقاط النفس وهو يتنقل من بلد إلي بلد آخر بالزى السعودي العربي المحبب لنا نحن أبناء الدول الخليجية العربية ونحن نتابع الأحداث العربية التي تشغل بال العالم ومن بينها الأزمة السورية بمشاركة وزراء الخارجية لأمريكا وروسيا وتركيا.

إن الوزير عادل الجبير شخصية مميزة في العمل الدبلوماسي ويستحق منا قول كلمة حق بحقه والإشادة بجهوده الملموسة وتصريحاته التي تلقي التقدير والاحترام والتجاوب معها وإننا لا نبالغ بالقول وإنما حقيقة ملموسة عندما نستمع إلي حديث الوزير عادل الجبير حول الأحداث الجارية في محيطنا العربي ووضع النقاط علي الحروف دون مجاملة أو مهادنة ، فإننا نزداد فخرا لهذا الوزير النشط كون الوزير عادل الجبير ابن بار ومن رحم المملكة العربية السعودية الشقيقة التي أنجبت هذا الوزير الذي برز بجهوده الذاتية وعلمه ومعرفته وثقافته وخبرته الدبلوماسية مع تمنياتنا للوزير عادل الجبير مستقبلا زاهرا في مجال العمل الدبلوماسي لمواصلة المسيرة الدبلوماسية السعودية التي تلقي الترحيب من دول العالم والتي قادها باقتدار ونجاح وزير خارجية السعودية السابق الأمير سعود الفيصل رحمة الله عليه كدبلوماسي راق بتعامله بالحكمة والذكاء والكفاءة ليأتي خير خلف لخير سلف ليكمل هذه المسيرة الدبلوماسية وأنظار العالم تتجه الآن إلي اللقاء الرباعي عن الأزمة السورية ويقف الوزير عادل الجبير شامخا وثقة بالنفس بتمكينه بالحديث بالحوار الرباعي واضعا النقاط علي الحروف وباتفاق مبدئي علي استمرار متابعة الأزمة السورية .

لذلك كلمة حق نقولها بصدق وأمانة وإعجاب بالوزير عادل الجبير ونشدد عليها وهي في محلها للرجل المناسب في المكان المناسب وفي المكان الصحيح يستحقه وزير الخارجية السعودي عادل الجبير وبيضت وجوهنا ونحن نراك واقفا بشموخ الدبلوماسي المحنك بزيك السعودي العربي بين أقطاب رجال الدبلوماسية العالمية ونحن نتابع أحاديثك بالمنطق السليم والهدوء بالطرح وإجاباتك علي أسئلة الصحافيين بكل اقتدار بدبلوماسيتك التي اكتسبتها بجهودك الذاتية وخبرتك في عالم السياسة خاصة في جميع أحاديثك ولقاءاتك مع زعماء العالم ممثلا رسميا لبلدك ولبلدنا الثاني المملكة العربية السعودية الشقيقة أدام الله عليها نعمة الأمن والأمان والله يحفظك ويديم عليك نعمة الصحة والعافية وسلامتكم .

بدر عبد الله المديرس

al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

1056.9991
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top