مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

التقاعد المبكر وكبار السن

بدر عبدالله المديرس
2015/10/06   11:33 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



يميل الناس دائما للشعور بأنهم عندما يبلغون عمرا معينا بعد الستين عاما على سبيل المثال فإنهم يصبحون أقل أهمية في هذه الدنيا سواء الذين يعملون بالوظائف المختلفة ويحالون إلى التقاعد المبكر أو كبار السن مع أنهم لا يزالون في كامل قواهم الصحية وحتى العقلية ولا يشعرون بأية أمراض تمنعهم من مواصلة العمل ولكن قوانين التقاعد للذين لم يبلغوا السن القانونية للتقاعد من الرجال والنساء وأنا أتحدث عن الناس في الكويت الذين أصبح البعض منهم أقل أهمية بتطبيق قوانين التقاعد وهم في سن مبكرة ولكن ينظر إليهم بأنهم عاجزين عن العمل وهذه نظرة خاطئة ليس لها محل من الإعراب في الدول المتحضرة التي لا تنظر إلى أعمار الناس بقدر ما تنظر إلى استطاعتهم ممارسة الأعمال بهمة ونشاط وحتى كبار السن بعد الثمانين عاما لم يمنعهم تقدم أعمارهم بالعمل والنشاط الحيوي والنظر إلى المستقبل نظرة المتفائل بأهميته في المجتمعات التي يعيش فيها والكثير منهم يعملون في الجمعيات التعاونية والمحلات الكبرى والبعض منهم يعمل سائقا للقطارات والباصات ووسائل النقل بالأجرة والمصانع وغير ذلك من الأعمال الغير شاقة لهم ولكن في الكويت تختلف نظرة المسؤولين بالإحالة الجماعية إلى التقاعد وأحيانا يتفاخر بعض المسؤولين في القطاعين العام والخاص بإحالة فلان أو علان إلى التقاعد بالكيدية والحسد والتشفي وأحيانا بحجة تقدمه في السن القانونية للعمل التي يضعها ديوان الخدمة المدنية أو أن بعض المسؤولين لديهم أصدقاء وأقرباء ليحلوا محل المحالين للتقاعد .
وأما كبار السن في الكويت فإنه ينظر إليهم نظرة العاجز عن ممارسة حياته الاعتيادية وهذا يختلف عن الناس في دول العالم المتحضر والنظرة الإنسانية لهم لا يهمشون بشكل ما عندما يتقدمون في العمر .
وهناك أمثلة كثيرة لا تعد ولا تحصي في العالم عن الاهتمام بالناس القادرين على العمل ومواصلة الدراسات العلمية والرياضية على سبيل المثال ونختار مثلين ففي أحد الدول العربية قرأت عن رجل بلغ من العمر الثمانين عاما ورأيت صورته وهو جالس في الصفوف الأمامية مع طلاب إحدى المدارس الثانوية يتلقى الدرس مع زملائه الطلاب في أعمار أحفاده ولم يمنعه عمره المتقدم من مواصلة الدراسة وتلقي العلم ولو حدث هذا في الكويت لكان حديث المجتمع والدواوين والتواصل الاجتماعي الكويتي والإعلام والتعليقات التي لا تشجعه بل تخذله ويتوقف عن مواصلة دراسته .
وأما في عالم الرياضة والنشاط الرياضي على سبيل المثال فأعتقد أن الكثيرين اطلعوا وشاهدوا في التواصل الاجتماعي وفي الإعلام المرئي والمقروء صورة وخبر الياباني (هيديكيتشي ميازاكي) بعد يوم من تجاوزه 105 أعوام بأن سجل رقما قياسيا في العدو وقد أكمل شوط العدو أي الجري في 42,22 ثانية .
والجدير بالذكر أن الياباني (هيديكيتشي ميازاكي) بدأ ممارسة العدو عندما بلغ التسعينات من عمره وكان معظم أصدقائه الذين يلتقي معهم ويمارس معهم لعبة الطاولة قد فارقوا الحياة وبقي هو يعيش في هذا العمر المديد والله يطول في عمره لأنه إنسان متفائل في الحياة ويتطلع إلى الفرصة التي تمكنه فيها أن يتحدي أسرع رجل في العالم طبقا لسجلات غينيس للأرقام القياسية العالمية ونحن نتمنى له طول العمر ليكون مثالا يحتذى به بأن على الإنسان أن يتفاءل بالحياة فلا حياة مع اليأس ولا يأس مع الحياة وأن الأعمار بيد الله سبحانه وتعالى فهل نغير نظرتنا في الكويت عن الإحالة المبكرة للمتقاعدين القادرين على العمل الذين كسبوا خبرة في العمل ومع ذلك يقولون لهم مع السلامة وحتى مشكورين لا يقولون لهم أحيانا ويعينون موظفين بدلا منهم مع تأييدنا وتشجيعنا بإتاحة الفرص للشباب الكويتي بالتعيين في مختلف الوظائف بجانب الموظفين الذين لم يبلغوا سن التقاعد ليكسبوا الخبرة في العمل منهم وبعد ذلك يحلون محلهم والكل مرتاح وراض فالعدالة في التعيين مطلوبة وتطبيق القوانين الكل يؤيدها ويثني عليها ونظرتنا لكبار السن محل تقديرنا واحترامنا .
يبقى أن نذكر للقارئ الكريم الذي يحب مشاهدة الأفلام السينمائية لتتضح الصورة له أكثر من حديثنا عن كبار السن وتقدمهم في العمر وممارسة حياتهم الطبيعية عليه أن يشاهد الفيلم الأمريكي (ذا انترن) ويمثل فيه الممثل دي نيرو الذي فاز بجائزة الأوسكار مرتين والذي يقول عن الفيلم أنه (رسالة حب لجيلنا) وعمر الممثل 72 عاما والفيلم من تأليف وإخراج (نانسي مايرز) التي تشارك دي نيرو البطولة وهذا الفيلم كوميدي يجسد شخصية بين ويتكر الذي بلغ من العمر سبعين عاما الذي اكتشف أن دروس التاي كشي وتعلم لغة جديدة وزيارة أحفاده ليس أهم ما في الحياة لذلك وجه طاقته بالعمل متدربا في شركة جديدة للأزياء بمدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية مع تمنياتي لكم بالاستمتاع بمشاهدة فيلم (ذا انترن) وسلامتكم .

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

609.3764
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top