مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

الاقتصاد الكاذب

بدر عبدالله المديرس
2015/09/04   11:09 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



تعودت عندما أكتب عن كتاب أقرأه أولا من أول صفحة لآخر صفحة ثم أكتب ملخصا لهذا الكتاب للقارئ الكريم في جريدة الوطن والكتاب الذي ليس بين يدي الآن كتاب (الاقتصاد الكاذب) (False economy) فقد أعجبني عنوان الكتاب والذي قرأت سطورا عنه في احدي المقالات المنشورة في الصحف الكويتية والخليجية ولذلك أتمني أن أحصل علي هذا الكتاب وجاري البحث عنه في المكتبات لأكتب عنه بالتفصـــيل والكتاب باللغة الإنجليزية من تأليف الكاتب الانجليزي (الن بيتي) (Alan Beattie) والذي يراجع تاريخ الاقتصاد في العالم في كتابه (الاقتصاد الكاذب) ، ولابد أن محتويات الكتاب تشير فصوله إلي تراجع بعض دول العالم في خدماتها الأساسية الإنسانية والتي كانت تلك الدول التي كانت تعيش في أحسن رغد العيش والرفاهية وبين طرفة عين ورمشها تراجعت تلك الدول وأعلنت افلاسها وتعثرت في اقتصادها وثروتها المالية مصدر استقرارها وعيشها وخدماتها الصحية والتعليمية والإسكانية والبنية التحتية والتجارة إلي غير ذلك من احتياجات المجتمع .
ما أريد أن أصل إليه والذي يهمني الحديث عنه بلدي الحبيب الغالي دولة الكويت المحررة فقد مررنا بأكثر مما مرت به دول كثيرة في العالم والكل يعرفها ولا حاجة لذكرها من المآسي والمصائب والتشرد والهجرات الدولية وفقدان الأوطان وذلك في السبعة شهور العجاف في عام 1990 عندما اختطفت الكويت في رابعة النهار وعشنا نفس المآسي والبؤس والتشرد التي تعيشها بعض دول العالم حاليا ولقد كان الله في عوننا وتحررت الكويت وعدنا أو عاد البعض منا إلي عاداتنا القديمة ناسين أو متناسين ما حل بنا ومارسنا حياتنا بالبزخ والإسراف والتحدث بصوت عالي بالنقد السلبي عن الكويت بالداني والقاصي بالتذمر والشكاوي الغير مبررة ونسينا نعمة الله التي أنعم بها علينا وأنقذنا من مصير مجهول لا يعلم إلا الله وحده أين نحن الآن نعاني مثل ما تعاني بلدان وشعوب كثيرة الله يكون في عونها قبل الغزو العراقي الغاشم علي الكويت عام 1990 والتي أجبرتنا الظروف القاسية والمآسي والبؤس إلي أن نعيش نفس عيش الحياة التي تعيشها حــاليا شعوب العالم من الشــقاء والألم والأسف علي ما أصاب بلدانهم وبعد تحرير بلدنا الكويت .
لذلك يا أحبائي الكويتيين لقد تعبت الأقلام وجف حبرها وهي تكتب مثل ما تعب قلمي وجف حبره بالحس الوطني والحب لهذا الوطن العزيز علي التمسك بأرضنا الطيبة والمحافظة عليها وعلي استقرارها وأمنها وأمانها والذي يحسدنا العالم عليه وأصابتنا عيون الحاسدين والحاقدين وناكري أفضال الكويت الذين أكلوا وتشبعوا من خيراتها وهذه الكويت دائما مأكولة ومذمومة فحصل لنا ما حصل في اليوم الثاني من شهر أغسطس عام 1990 .
وإلي متي يا أحبائي الكويتيين نغمض أعيننا عما يحدث من حولنا ونحن نشاهد بالفضائيات ونطالع الصــور ونقـــرأ الأخبــار بالصحف والمجــلات ونسمع بآذاننا ما يكدر حياتنا وعيشنا اليومي فافتحوا عيونكم وتأملوا واعتبروا واتعظوا بما يدور من حولكم فالنعمة التي أنعمها الله عليكم ووهبها لكم نعمة زواله لن تدوم طويلا إذا لم تحافظوا عليها وتتمسكوا بها وتشكروا الله ليلا ونهارا علي ما حبانا الله سبحانه وتعالي بهذه النعم فحافظوا علي التمسك بالدستور الكويتي المنظم لحياتنا والذي تسير حياتنا في ظله وحافظوا علي الديمقراطية والحرية التي نعيشها في ظلها والأمن والأمان والتمسك بعاداتنا القديمة التي جبلنا عليها وتصفية القلوب ونقاء النفوس والبعد عن القيل والقال وعن وكالة يقولون للتفرقة بيننا بالكذب والافتراء وإن كانت هناك سلبيات ومخالفات للقوانين من البعض في مجتمعنا فنحن لسنا (المدينة الفاضلة) ومجتمعنا ومجتمعات غيرنا لا تختلف عنا بالسلبيات ومخالفة القوانين وعلينا ألا نجاريهم في سلبياتهم ومخالفة قوانينهم ولماذا لا نكون قدوة حسنة ومثلا يضرب بالكويت فقد كانت الكويت يضرب بها المثل وحصلت علي لقب جوهرة الخليج ومنارة العلم والأدب والفكر ولنحاول أن تعود جوهرة الخليج إلي بريقها واضاءتها ونقول للعالم لا زالت دولة الكويت جوهرة الخليج ويكفي أنها لقب أميرنا المفدى قائدا للعمل الإنساني في العالم والكويت مركزا للعمل الإنساني وشعب الكويت مفخرة للتواصل والمحبة والوفاء .

والحمد لله الكويت صادقة في سياستها واقتصادها وما علينا إلا التمسك بصدق سياستنا واقتصادنا فهذه السياسة وهذا الاقتصاد لفتا أنظار العالم بالسياسة والدبلوماسية الحكيمة والمحايدة الصادقة والاقتصاد الصادق الذي يضربان المثل بهما في العالم وما الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية إلا مثلا حيا لصدق الاقتصاد الكويتي له بصماته الايجابية في مختلف أنحاء العالم .
وأخيرا وليس آخــر نقــولها بصـدق تأمــلوا واعتبـــروا واتعظــوا ولا تمــلوا أو تتضايقوا من تكرار مثل هذه المفردات الوطنية المعبرة في حديثي وتقبلوها بصدر رحب من أجـــل أمــنا الكويت ومن أجــلكم وحبكم الصــادق لبلــدنا الكويت يا أحبائي الكويتيين والله يحفظ الكويت وأميرنا المفدى وسمو ولي عهده الأمين والشعب الكويتي الوفي وأن يديم علي بلدنا نعمة الأمن والأمان وسلامتكم .

بدر عبد الله المديرس
Al-modaires@hotmail.com
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

240.0013
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top