مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

العقد الفريد

يزدجرد الرابع ... وعرش طهران !

مفرج الدوسري
2015/08/24   09:53 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



الفرق في معادن الرجال واليوم أشبه بالبارحة !! يستغيث أهل العراق والاحواز فلا مغيث، ويستنجد أهل الشام وفلسطين فلا مجيب ، الدماء تسفك، والأعراض تنتهك ، والأموال تسلب، والنذر تلوح ، والخطر محدق ، والأمة خاضعة ، مستضعفة خانعة،من متاه إلى متاه، ومن ذل إلى ذل، صمتنا مريب، وردنا عجيب، وهواننا على الأمم في أعلى مراتبه، فبعد أن كسر شوكتنا اليهود ، وأذلنا الغرب لعقود ، هاهي أقدام الفرس تعود ، تطوي أرضنا شبرا شبرا دون رادع ، وترفع رايتها دون منازع، حتى أصبح بعضنا مستسلما كأصحاب الاخدود ، والبعض الآخر ينتظر الموت غير جازع !
*****
هذه ايامكم يا فرس، فتريثوا قليلا فلن تطول، غزوتم الأحواز والعراق، ولبنان وسوريا، وغزة واليمن، وناوشتم مصر وليبيا والجزائر، وزعزتم أمن الخليج وجزيرة العرب، طمعا في مكة والمدينة، وأملا أن تدين لكم العرب، فلا يجنح بكم الخيال ، وتطول بكم الآمال، لقد زعمتم بعد أن بلغت امانيكم الآفاق، وروج لها خائن وغادر وأفاق ، يقتات على أموال شعبكم الذي حمل ما لا يطاق، بأن مجد ساسان قد حان، وأن يزدجرد الرابع يحكم من طهران، متناسين وعد الحق من نبي الحق محمد عليه الصلاة والسلام ( إذا هلك كسرى فلا كسرى بعده ) ( فتربصوا إنا معكم متربصون ) .
*******
إيران أخذت أكبر من حجمها، وصورت على غير حقيقتها، فعلى الرغم من تمددها وتوسعها بسبب دعم عملائها في العراق وسوريا ولبنان وادعائها التفوق في العدة والعتاد إلا أنها في الواقع أوهن من بيت العنكبوت ، فلا تغرنكم غطرستها إعلاميا، فهي على الصعيد المالي مستنزفة، وعلى الصعيد الأمني مضطربة، بعد ان بطش بشعبها الناقم الفقر والقهر والقمع والبطالة، وقد تنفجر من الداخل قريبا ، وهو ما حذر منه كبار صناع القرار فيها، إيران ليست سوى هالة إعلامية قوامها الاستهزاء بعقول البشر، وما الاستعراض بغواصات الكيربي وصواريخ البلاستيك وراجمات الخشب ودبابات الألمنيوم في حضرة كبار ساستها وقادتها إلا شاهد على إفلاسها !

نقطة شديدة الوضوح :
لا غرابة في تجدد الحلف الفارسي اليهودي الغربي، فهو حلف قديم، قوامه العداء لهذه الأمة التي أعزها الله سبحانه بالإسلام ولن تعتز بغيره، فلا تشجبوا غض الطرف الفارسي عن اليهود، ولا تستنكروا وداعة الغرب أمام الفرس، ولا تدينوا دعمهما لإسرائيل، أمم تداعت على أمة تفرقت ، ستتحد يوما لتفرقهم ؟!
مفرج البرجس الدوسري
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

2954.423
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top