أمن ومحاكم  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

الطب الشرعي يدلي بشهادته

هل تعرض المتهمون في قضية مسجد «الصادق» إلى التعذيب والصعق الكهربائي؟

2015/08/16   09:11 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
هل تعرض المتهمون في قضية مسجد «الصادق» إلى التعذيب والصعق الكهربائي؟

تأجيل القضية لـ 18 الجاري.. والنيابة: أقصى عقوبة للمتورطين
تهيئة كافة السبل للقاء المتهمين المحبوسين بدفاعهم
النيابة في مرافعتها: المتهمون أقروا بانتمائهم لداعش
اشتراك النسوة في إخفاء الهواتف للتغطية على الجريمة
كل أركان المساهمة الجنائية والاتفاق على الجريمة متوافرة بحق المتهمين
المتهمة العشرون أتلفت الهواتف الخاصة بفهد القباع للتغطية على الجريمة
تغريم محام 100 دينارلتخلفه عن الحضور بدون عذر


استكملت دائرة الجنايات في المحكمة الكلية برئاسة وكيل المحكمة محمد الدعيج أمس محاكمة المتهمين في قضية تفجير مسجد الإمام الصادق حيث طالب ممثل النيابة العامة في ختام مرافعته بتوقيع أقصى العقوبات على المتهمين.
وترافع ممثل النيابة العامة خلال الجلسة الخامسة للقضية الجنائية (رقم 40 لسنة 2015 حصر أمن الدولة) وشرح الدعوى وملابساتها كما قدم عرضا مرئيا عن حادث التفجير الارهابي وأدوار المتهمين الرئيسيين والاخرين (وعددهم 29 متهما) الذين اشتركوا بإخفاء أدلة الجريمة وإعانة المتهم الأول في القضية عبدالرحمن صباح عيدان على الفرار.
وقررت المحكمة استكمال المحاكمة في جلسة الثلاثاء المقبل 18 اغسطس الجاري ليقدم المدعين بالحق المدني ترافعهم ولمثول شهود النفي المشار إليهم من قبل دفاع المتهم السابع في القضية جراح نمر.
كما نبهت المحكمة نيابة التنفيذ الجنائي والتعاون الدولي بتكليف الادارة العامة للمؤسسات الاصلاحية بتهيئة كافة السبل للقاء المتهمين المحبوسين بدفاعهم.
وكانت المحكمة قررت في جلستها الثالثة استدعاء ضابط أمن الدولة أمام هيئة المحكمة في جلسة سرية عقدت يوم الخميس الماضي (الجلسة الرابعة) وقررت المحكمة أن تعود المحاكمة إلى العلنية في جلسة اليوم لتقديم النيابة العامة مرافعتها في القضية.
وقدم ممثل النيابة عرضا مرئيا عن حادث التفجير الارهابي، وقال في مرافعته إن المتهمين أقروا بانتمائهم لداعش، واصفًا الدواعش بالبغاة الذين لم يعد لديهم متسع للجميع.
وأكد أن النسوة المتهمين في القضية شاركن في إخفاء الهواتف للتغطية على الجريمة، وأن المتهم الأول رصد المسجد المنكوب ليلة الواقعة ووصف دفاعه بالواهي ولا سند لدفاعه من أنه قصد التفجير دون إيذاء المصلين.
وأضاف بأن كل أركان المساهمة الجنائية والاتفاق على الجريمة متوافرة بحق المتهمين، فيما أشار إلى أن المتهم التاسع أبلغ ابنته بأن هناك حادثا جللا سوف يحدث بالكويت، وقال إن المتهمة العشرين اعترفت باتلافها للهواتف الخاصة بفهد القباع
يأتي ذلك، فيما طلب دفاع المتهم السابع الاطلاع ومذكرة النيابة وسماع شهود لم يحددهم، وطلب الدفاع الحاضر مع المتهمة الرابعة عشرة إخلاء سبيلها.

تغريم محام 100 دينار:

وأمرت المحكمة بتغريم المحامي فواز المرشد 100 دينارلإخلاله بقانون تنظيم المحاماة، وذلك بعد تخلفه عن الحضور بدون عذر، وانتدبت المحكمة أ. فيحان الخالدي للدفاع عن المتهمين.
واعترفت المتهمة العشرين بالتحقيقات باتلافها للهواتف الخاصة بفهد القباع لاحتوائها على مقاطع فيديو خاصة به.


الطب الشرعي: المتهمون لم يتعرضوا للتعذيب:

أفادت شهادة طبيبين من الطب الشرعي أن ادعاء أحد المتهمين بأنه قد تعرض للضرب والتعذيب أثناء حجزه لدى أمن الدولة، أفادت أن ذلك لم يثبت بعد الكشف عليه.
وكان أحد المتهمين قدر ذكر للمحكمة أنه منذ شهر يوليو 2015 تعرض للتعذيب بواسطة السوط بالضرب على يديه وتوجيه عدة لكمات على وجهه وأنه تم تعليقه من يديه وتعرض للصعق بالكهرباء في مؤخرته بواسطة جهاز كهربائي.
وقال الطبيبان أن الكشف بين أن المتهم به آثار إصابية إحداهما بالساعد الأيمن والأخرى بخلفيته وقد تبين أنهما تخلفتا عن جرح قديم إثر تعرضه لحادث مروري ولا علاقة لهما بالواقعة الماثلة.

المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

90.002
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top