مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

كلمة حق

الثورةُ الفارسيةُ تحتقرُكم يا شيعةَ العربِ

عبدالله الهدلق
2015/08/14   11:23 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image



عندما قامت الثورة الفارسية المشؤمة وسقط نظام الشاه، استبشر المخدوعون بها وصفقوا لها واعتقد الشيعةُ العربُ أنَّ تلك الثورة الفارسية المذهبية ستمثّلهم وستحقق آمالهم وطموحاته وأنها ستعکس وتجسد تطلعاتهم ، كماأعتقد من يُعانون الظلم منهم بأن نظام ولاية السفيه سينتصر لهم ويرفع عنهم الظلم ويجعلهم يعيشون في رفاه ونعيم، ولذلك تهافت العديد منهم وانخدعوا وانبهروا بالشعارات البراقة ولهثوا خلفها دونما تمحيص أو بحث وروية، وجعلوا أنفسهم في خدمة نظام العمائم واعتبروا ما يصدر عنه هو الحق والصواب.

وبعد أن استتب الأمرُ لنظام ولاية السفيه في طهران قمع وهمَّشَ کل الأطراف الوطنية الإيرانية بمختلف اتجاهاتها وأطيافها التي ساهمت في قيام الثورة ونجاحها، فإنه وعلى عکس ما کان متوقعاً منه بأنه سيجعل الشعب الإيراني في حريةٍ وخير ونعيم ورفاه لم يشهده من قبل أبداً وينال كل حقوقه ، فإن هذا الشعب صار يتحسّر على أسلوب معيشته في عهد الشاه ويسميه « زمن الخير»، وليس بغريب وعجيب أبداً موقف الشعب هذا، ذلك لأنه وفي عهد ولاية السفيه أصبح أکثر من 76 % من الشعب الإيراني يعيشون تحت خط الفقر، ويواجهون المجاعة ويعانون من الإدمان على المواد المخدرة وارتفعت نسبة البطالة بين الشعب الإيراني إلى أکثر من 68 % وهي نسبة عالية وغير مقبولة .

وفي انتفاضة عام 2009 التي شهدت حرق وتمزيق صور الولي السفيه والهتاف بالموت له والسقوط للنظام، وردَّد المنتفضون شعارات تؤكِّدُ رفضهم لنظام العمائم المستبد لذا فإنني أدعو الشيعة العرب في البحرين والعراق وسورية واليمن ولبنان والقطيف والكويت أن يرجعوا بذاکرتهم إلى الوراء وتحديداً قبل مجيء نظام ولاية السفيه إلى بلاد فارس ( إيران ) وأسألهم هل کانوا يعانون من أوضاع ومشكلاتٍ کالتي يعانون منها الآن ؟ وأسألهم أيضاً ما سبب التظاهرات العارمة في المحافظات الجنوبية العراقية والتي غالب سُكَّانها من الشيعة العرب بصورة کاملة ؟ هل کان الشيعة العرب في العراق يعانون من أوضاع شاقَّةٍ قبل مجيء نظام ولاية الفقيه الفارسي المستبد ؟

إنني وبعد کل هذه الحقائق والوقائع أدعو الشيعة العرب أن ينتبهوا إلى أوضاعهم ويأخذوا الحيطة والحذر من مخططات ومؤمرات نظام ولاية السفيه من أصحاب العمائم الذي يحتفرهم ويريد استغلال الشيعة العرب كجسرٍ من أجل تحقيق أهدافه المشبوهة , وأن يعودوا إلى أنفسهم وإلى شعوبهم وأحضان أوطانهم وأمتهم وواقعهم, وأن يحافظوا على أمن واستقرار أوطانهم, وينأوا بأنفسهم عن نظام فارسي شعوبيٍّ مشبوه , ويشكروا الله عزَّ وجلَّ على نعمة وجودهم في أوطانهم الآمنة المستقرة .


عبدالله الهدلق
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

2453.1272
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top