مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

صراحة قلم

عجبا يا حدس لهذا التلون

حمد سالم المري
2015/07/20   10:15 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image



لم تمضي أربع سنوات على إحداث الشغب والمظاهرات التي نظمتها وتزعمتها جماعة الإخوان المفلسين في الكويت ممثلة في حزب الحركة الدستورية الإسلامية (حدس) وإفتاء كبار منظريها بجواز المظاهرات باعتبارها إنكار للمنكر وإنها تعبير عن الرأي فقال أحدهم في ذلك الوقت أن نور حراك الشباب ( يعني المظاهرات ) سيطفئ ظلام المراسيم ( يقصد مرسوم الصوت الواحد ) وقال الأخر إن مصطلح ولي الأمر أصبح باليا لا يصلح لنا في هذا الزمان وأن الأمير أو الرئيس هو مجرد عامل في الدولة بيننا وبينه عقد. فلم تمضي هذه السنوات ولا تزال هذه الأحداث المؤلمة حية في عقل المواطن الكويتي حتى نرى تحرك هذا الحزب المتلون كالحرباء لكي يتقرب من القيادات العليا ومحاولته التصالح معها بعد أن وجد نفسه قد خسر مراكزه السياسية في مجلسي الأمة والوزراء كما خسر ثقة الشعب فيه بعد أن عرفه على حقيقته بأنه حزب سياسي مبدأه الغاية تبرر الوسيلة وهدفه الوصول إلى مراكز السلطة حتى ولو على حساب الدين الذي يكيفه على حسب هواه. فها هو أحد الرموز السياسية لحزب حدس في الكويت عضو مجلس الأمة المبطل الدكتور حمد المطر يصرح بأنه تشرف بمقابلة سمو الأمير وكان لقائه وديا وحديثه أبويا وقد أكد وفد حدس لسموه على أهمية وحدة المجتمع وتماسكه.، متناسيا المطر تصريحاته النارية التي تحث الشباب على الخروج في مسيرات ومظاهرات تجوب شوارع الكويت لإسقاط الحكومة وإسقاط مرسوم الصوت الواحد. وها هو الدكتور جاسم مهلهل الياسين أحد كبار منظريها يصرح في الإعلام بقوله " نعمل على وحدة بلدنا وعلى استقرارها حتى ينعم من فيها وينعم من يستفيد منها ممن هم فيها" متناسيا أنه هو نفسه من صرح بقوله إن الخروج إلى ساحة الإرادة -للمظاهرة- خيرا من التحلطم والربادة. فأي تلون هذا؟ أين كلامكم هذا عندما حاولتم استيراد أحداث ما يسمى بالربيع العربي إلى الكويت في السنوات القليلة الماضية؟! ألم تعلمون أن المظاهرات أحد أسباب إثارة الفتن وتصدع المجتمع والدولة؟! أم إنكم كنتم تظنون أن الأحداث والأجواء السياسية في ذلك الوقت من صالحكم لكي تحققوا الهدف بالوصول إلى السلطة فأججتم الشارع بالمظاهرات، وعندما تبين لكم إنكم خسرتم أخذتم تتباكون على الوحدة الوطنية والمصالحة؟! إنه من يتتبع منهجكم أيها الحزب السياسي المتخذ الدين مطية وعبائه له يجدكم دائم التلون حسب مصالحكم فقد أعلنتم أكثر من مرة بأنكم تيار سياسي كويتي لا يتبع فكر الإخوان نهائيا ولكن وبعد أن تربع التنظيم الدولي للإخوان على كرسي السلطة في مقرهم الأم بجمهورية مصر العربية خرجتم علينا طربا وفرحا وأعلنتم بكل صفاقة بأنكم مؤيدون للإخوان ولكن وبعد خلع محمد مرسي من السلطة في سيناريو يشابه سيناريو خلع الرئيس محمد حسني مبارك خرج علينا الأمين العام لحزبكم في الكويت ببيان ينكر صلته بحزب الإخوان وإنه فقط يحترم ويتبع بعض ما جاء به مؤسس الجماعة حسن البنا. ثم استمر تلونكم فخرج علينا الناطق الرسمي السابق وعضو مكتبكم السياسي النائب السابق مبارك الدولية في عدة مقالات نشرت في جريدة القبس يؤكد بأنكم من جماعة الإخوان وذلك في قوله " اليوم سأذكر باختصار موقف إخوان الكويت من الغزو" ثم ذكر عدة أسماء كويتية منها طارق السويدان الذي أعلن بكل صراحة في محاضرة له في اليمن بأنه يفتخر كونه عضو فعال في حزب الإخوان المسلمين. ولكنكم كعادتكم تستغلون الأحداث للتراجع عن أفعالكم وأقوالكم ليس كونكم عرفتم بأنها خطأ وأنها تخالف السنة المطهرة التي تحث على طاعة ولي الأمر المسلم في غير معصية الله أو كونكم تنبهتم إلى أن المظاهرات لا تجوز شرعا وأنها تعتبر خروج على ولي الأمر وأنها سبب لإثارة الفوضى بل تراجعتم عن كلامكم وأفعالكم السابقة كتكتيك سياسي تحاولون من خلاله الرجوع إلى مراكزكم السياسية التي خسرتموها ومحاولة منكم استغفال الشعب الكويتي لكي يساندكم في الانتخابات البرلمانية القادمة التي صرح أكثر من مسئول ينتمي لحزبكم بأنكم سوف تخضونها رغم أنها تعتمد على الصوت الواحد وهو المرسوم الذي أججتم الشارع لمعارضته.
• أكد الناطق الرسمي السابق وعضو المكتب السياسي في حدس مبارك الدولية أن وفد حركة حدس عندما تشرف بمقابلة حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله لم يتطرق إلى المصالحة أو الاعتذار لأن اعضاء الحركة يرون في بداية الأمر أنهم لم يخطئوا في حق أحد حتى يعتذروا. كما إن الوفد نقل لسموه رأيه المتمثل في رفضه عملية الاقصاء الذي يواجه التيار الإسلامي في الكويت سواء من قبل وسائل الإعلام أو بعض الأطراف الحكومية. ونحن نقول له عجبا لهذا الكلام المخالف للحقيقة. ألم تخرجوا في مظاهرات بعضها تحول إلى اعمال شغب أدخلت البلاد في جو سياسي متوتر؟! أليس هذا الفعل يتطلب منكم الاعتذار؟! هل نسيتم أنكم حاولتم التمرد على إرادة سموه عندما اصدر مرسوم الصوت الواحد؟! أليس هذا الفعل يتطلب منكم الاعتذار؟! أما قولك رفض سياسة أقصاء التيار الإسلامي فكالعادة ترون أن الإسلام محصور فقط في حزبكم دون غيركم من أبناء الشعب الذين يخالفون منهجكم وفكركم ولهذا يكون هذا الادعاء غير صحيح أيضا لأنه مخالف للحقيقة فالشعب الكويتي اساساً مسلم وأبنائه هم من يتولون قيادة البلد وتلفزيون وإذاعة الكويت ووسائل الإعلام ممتلئة بالبرامج الدينية وهناك أعضاء في مجلسي الأمة والوزراء ينتمون لتيارات سياسية دينية ، كما أن هناك ممن هم يتبعون حزبكم لا يزالون في مناصبهم القيادية في وزارات ومؤسسات الدولة.
حمد سالم المري
@AL_sahafh1
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

198.0003
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top