الأولى  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

في تحوّل خطير وسريع بشأن مجريات التحقيق حول الجريمة الإرهابية النكراء التي أدمت قلوب الكويتيين جميعهم الداخلية تكشف هوية الانتحاري الذي فجر نفسه بمسجد الإمام الصادق

مفجّر مسجد الصادق.. «سعوديّ»

2015/06/28   11:10 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
مفجّر مسجد الصادق.. «سعوديّ»

الحشاش: الانتحاري سعودي الجنسية مواليد 1992 ويدعى فهد سليمان عبد المحسن القباع
الانتحاري دخل البلاد فجر الجمعة الماضي عن طريق المطار.. اليوم الذي وقع فيه التفجير
الأجهزة الأمنية تعكف على البحث عن الشركاء والمعاونين في هذه الجريمة النكراء
صدى التفجير الإرهابي لا يزال يتكرر في استمرار الاستنكار العالمي




كتب د.محمد السيد:

بدء تضميد الجِراح بسرعة الكشف عن الجناة:
في تحوّل خطير وسريع بشأن مجريات التحقيق حول الجريمة الإرهابية النكراء التي أدمت قلوب الكويتيين جميعهم، وراح ضحيتها 27 شهيداً و227 مصاباً، نجحت وزارة الداخلية في الكشف عن هوية الانتحاري الذي فجر نفسه يوم الجمعة الماضي في جامع الامام الصادق بمنطقة الصوابر، معلنة انه سعودي الجنسية من مواليد 1992م، ويدعى فهد سليمان عبد المحسن القباع.

48 ساعة كانت حبلى بالمفاجآت:
وكشف العميد عادل الحشاش، مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام الأمني في وزارة الداخلية أن الانتحاري دخل البلاد فجر يوم الجمعة الماضي عن طريق المطار وهو اليوم نفسه الذي وقعت فيه الجريمة النكراء.
وأضاف الحشاش بأن الكشف عن هوية الانتحاري وهو من توفيق الله وعونه يعد تحولا خطيرا سيتم من خلاله كشف جوانب عديدة حول القضية حيث سيساعد هذا في استكمال وزارة الداخلية جهودها سريعاً لمعرفة كافة جوانب هذه الجريمة النكراء التي أوقعت شهداء وجرحى. 
وأفاد الحشاش بأن وزارة الداخلية قد نجحت في كشف هوية الانتحاري وعدد من معاونيه في فترة زمنية لا تتعدى 48 ساعة، لافتاً إلى أن الداخلية ستوافي المواطنين بكل المعلومات فور الانتهاء من التحقيقات الجارية مؤكداً في الوقت ذاته أن الأجهزة الامنية تعكف على البحث والتحري عن كافة الشركاء والمعاونين في هذه الجريمة النكراء.
وكانت وزارة الداخلية أعلنت الليلة الماضية تمكن اجهزة الأمن المعنية من ضبط سائق المركبة الذي تولى توصيل الإرهابي الى مسجد (الإمام الصادق) وفر بعد التفجير مباشرة.
وأوضحت الوزارة ان السائق يدعى عبدالرحمن صباح عيدان سعود وهو من مواليد عام 1989 وهو من المقيمين بصورة غير قانونية مشيرة الى انه تم العثور عليه مختبئا في أحد المنازل بمنطقة الرقة جنوب الكويت.
وأضافت أن "التحقيقات الأولية أفادت بأن صاحب المنزل من المؤيدين للفكر المتطرف المنحرف فيما تواصل أجهزة الأمن جهودها للتوصل لمعرفة الشركاء والمعاونين في هذا العمل الاجرامي والوصول الى كافة الحقائق والخيوط المتعلقة بهذه الجريمة النكراء". 

صدى التفجير الإرهابي في استمرار الاستنكار العالمي:

اتحاد المنظمات الإسلامية:
لا تزال تتوالى تصريحات تحمل الإدانة والاستنكار للحادث الإرهابي الذي شهده مسجد الإمام الصادق، حيث أدان اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا اليوم بشدة الاعتداءات الدامية التي جرت يوم الجمعة الماضي في الكويت وتونس وفرنسا. 
وذكر الاتحاد في بيان صحافي أنه "تلقى بألم كبير الأنباء الصادمة عن الهجمات الإرهابية التي جرت بحق الأبرياء من المصلين في المساجد والسياح في الفنادق والعاملين في المصانع". 
وأضاف أن تلك الاحداث تكشف المنطق الأعمى الذي يكمن خلف هذه الاعتداءات العشوائية المفزع مشيرا الى ان تعاليم الإسلام والأديان والشرائع واضحة في تحريم هذه الاعتداءات الآثمة وتجريمها مهما حاول المعتدون نسج ادعاءات ضالة بالانتساب إلى الإسلام. 

سنغافورة:
دانت سنغافورة بشدة الأعمال الارهابية التي شهدتها الكويت وتونس وفرنسا يوم الجمعة الماضي، وذكرت وزارة الخارجية السنغافورية في بيان اليوم أن هذه الأعمال الإرهابية تؤكد أهمية العمل بشكل منسق مع الشركاء الدوليين لمكافحة أي نوع من أنواع الإرهاب ووقف العنف والتطرف.
وعبرت الوزارة عن خالص التعازي للقيادة الكويتية بضحايا تفجير مسجد الامام الصادق ولتونس بضحايا تفجير احد المنتجعات السياحية ولفرنسا بتفجير احد المصانع.

تركيا:
أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش اوغلو اليوم موقف بلاده الثابت والصلب مع جهود الكويت والعالم في مواجهة الارهاب بكافة صوره وأشكاله. 
وقال اوغلو في اتصال اجراه مع النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح ان ذلك العمل الارهابي لن ينال من وحدة الشعب الكويتي وان محاولات زرع الفتنة والكراهية لن تنجح في ظل التضامن الاسلامي والدولي في محاربة آفة الارهاب.

اليونان:
دانت الحكومة اليونانية اليوم بشدة التفجير الارهابي الذي استهدف مسجد الامام الصادق في الكويت اول من امس، وذكرت الخارجية اليونانية في بيان صحافي ان "الهجوم الاجرامي يشكل عملا اخر من العنف الذي يرتكبه تنظيم داعش كما يشكل ضربة متعصبة للتعدد الثقافي والايماني الذي تزخر به منطقة الشرق الاوسط". 
واضافت الخارجية ان الشعب الكويتي بكل اطيافه سيقف ضد الارهابيين وسيحارب بوحدته الارهاب والتشدد الديني معربة عن التعازي لعائلات الضحايا وللحكومة الكويتية على المصاب الجلل.

الهند: 
دان رئيس الجمهورية الهندية براناب موخيرجي اليوم الهجوم الإرهابي الذي استهدف المصلين بمسجد الامام الصادق، وقال الرئيس الهندي في بيان صادر عن المكتب الرئاسي ان الهند تدين بشدة جميع أعمال الإرهاب والعنف مؤكدا الوقوف مع الشعب الكويتي ودعم بلاده الكامل للمعركة العالمية ضد الارهاب. 
وأكد التزام الحكومة الهندية في محاربة الإرهاب في حين شدد اهمية الوحدة والسلام والأخوة لتقدم الإنسانية وازدهارها مضيفا أن تقدم البشرية يكمن خلال الوحدة والسلام والإخاء ونبذ العنف.

 فنلندا:
دانت جمهورية فنلندا اليوم التفجير الارهابي الذي استهدف مسجد الامام الصادق في عاصمة دولة الكويت اثناء تأدية المصلين صلاة الجمعة داعية المجتمع الدولي الى التصدي للارهاب بحزم. 
وقال رئيس الوزراء الفنلندي يوها سيبيلا في تصريح نشر على موقع الحكومة الفنلندية ان بلاده تدين بشدة التفجير الارهابي في الكويت. واعرب سيبيلا عن تعازيه للحكومة الكويتية وذوي الضحايا واقربائهم مؤكدا استعداد فنلندا للانخراط في جهود مكافحة الارهاب. 

الداخلية لن تهدأ حتى ينال الجناة جزاءهم:
 وكان نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الصباح قد اكد في تصريح للصحافيين اول من امس ان الوزارة بكل اجهزتها "لن يرتاح لها بال ولن تألو جهدا حتى تتوصل الى الجناة في حادث انفجار مسجد الامام الصادق ومن يقف وراءهم وملاحقتهم وضبطهم وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم الرادع جراء ما ارتكبته ايديهم الاثمة من عمل ارهابي خسيس وجبان".
 واضاف الشيخ محمد الخالد خلال زيارته للمستشفى الاميري للاطمئنان على صحة المصابين في الانفجار ان زيارة سمو امير البلاد في وقت مبكر لموقع الحدث "ما هي الا دليل واضح على لحمتنا الوطنية" و"اننا بلحمتنا الوطنية وبتكاتفنا سنفوت الفرص لمن يريد العبث بامننا" مضيفا ان رجال الامن يعملون على مدار الساعة للحفاظ على امن الوطن وسلامة مواطنيه.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

82.0021
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top