أهم الأخبار  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

27 شهيدًا و227 مصابًا.. وداعش يتبنى تفجير مسجد الإمام الصادق

الإرهاب يضرب مساجد الكويت (فيديو)

2015/06/26   01:23 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
الإرهاب يضرب مساجد الكويت (فيديو)

حملة إدانة واسعة للتفجير الإرهابي
عاشور: على الحكومة أن تبدأ بمن يكفّر الشيعة ويصف مساجدها بالمعابد ويصفهم بالمجوس
صدور قرار بإيقاف برامج إذاعة وتلفزيون الكويت الرمضانية حتى إشعار آخر
مستشفيات خاصة تستقبل المصابين في الحادث الإرهابي






كتب د.محمد السيد وعبدالله المفرح:

يوم دامٍِ شهدته البلاد أمس أثناء صلاة الجمعة، بعد أن ضربت يد الإرهاب، مسجد (الامام الصادق) بحي الصوابر في مدينة الكويت، بتفجير أسفر عن استشهاد وجرح عدد من المواطنين الأبرياء الذين كانوا يؤدون صلاة الجمعة في أمن وأمان.
وأعلن وزير الصحة د. علي العبيدي أن حصيلة التفجيرات الإرهابية بلغت 27 شهيدًا، و227 مصابًا، وتم على الفور نقل الجرحى لإسعافهم، حيث استقبلت مستشفيات (الاميري - مبارك - الفروانية - الصباح - العدان) جرحى التفجير الغادر، وسرعان ما انطلقت مبادرات المواطنين للتبرع بالدم لدى المستشفيات لإنقاذ الجرحى.
وقد أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن التفجير الإرهابي، وقال في بيان منسوب له إن " أبو سليمان الموحد هو من نفذ تفجير مسجد الإمام الصادق".
وأعلنت وزارة الإعلام إيقاف تلفزيون الكويت جميع البرامج المعتادة التي كان يبثها خلال شهر رمضان المبارك وتوحيد البث من غرفة الاخبار لمتابعة تطورات انفجار مسجد الامام الصادق. 
وقال وكيل الوزارة طارق المزرم ان تلفزيون الكويت اوقف البرامج اليومية المعتادة التي كان يبثها وفقا لجدول مسبق وحول البث الى غرفة الأخبار لمتابعة تطورات الانفجار الارهابي الذي اوقع عددا من القتلى والجرحى.
وفي تعليقه على حادث الانفجار الأليم، قال النائب صالح عاشور: " اللهم احفظ الكويت وأهلها من كل مكروه وشر وأدعو العلي القدير أن يحفظ المصلين في جامع الإمام الصادق،  وأن لا يكون شهداء بل جرحى نتيجة التفجير ".
وأضاف عاشور: " على الحكومة أن تترجم أقوالها إلى أفعال وتبدأ بمن يكفّر الشيعة ويصف مساجدها بالمعابد ويصفهم بالمجوس".
وأكد عاشور أن "على المواطنين عدم التهوّر وضبط النفس والالتفات حول القيادة السياسية فاليوم كلنا وحدة وطنية في مقابل الإرهاب والتكفيريين".
وطالب عاشور: "بأن تكون المعنويات عالية والدعاء لحفظ البلد، وعلى الإعلام الكويتي الرسمي والخاص نقل الحدث أولاً فأولاً بكل موضوعية منعاً للقيل والقال وأن لا نجعل مجالاً للإعلام الغربي أن يسبقنا بنقل الحدث والصفويين".
من جانبه قال النائب سلطان اللغيصم: " ندين وبشدة العمل الإرهابي الذي استهدف بلدنا الآمن وعلينا التمسك بالوحدة الوطنية، مؤكداً أن على الحكومة الضرب بيد من حديد تجاه من لايريد بكويتنا خيراً.
بدوره قال النائب السابق د. جمعان الحربش: " تدين الحركة الدستورية الإسلامية العمل الإجرامي الدنيء الذي استهدف مسجد الإمام الصادق بمنطقة الصوابر، مضيفاً "تهيب الحركة الدستورية بأجهزة الأمن المسارعة بضبط الجناة وتقديمهم للعدالة وتشيد بتمسك المواطنين بوحدة الكويت وأمنها".
من ناحيته أدان نائب رئيس مجلس الأمة مبارك الخرينج الحادث الإرهابي الجبان الذي تعرض له مسجد الإمام الصادق بمنطقة الصوابر والذي راح على إثره الأبرياء. 
وأكد الخرينج أن هذا الحادث الجبان لن يزيد الكويتيين إلا تكاتفاً ولحمة وزيادة في دعم الوحدة الوطنية للمجتمع الكويتي، مشدداً على إدانة كل الكويتيين بكل شرائحهم لهذا العمل الإرهابي الجبان الذي لن يحقق أهدافه بإذن الله تعالي.
 واعتبر الخرينج أن الكويتيين قوتهم بوحدتهم الوطنية وتفاعلهم المشترك فيما بينهم في كل حدث يتعرضون له. 
واختتم الخرينج تصريحه بالدعاء بأن يحفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه وأن يحفظ وحدتنا الوطنية ويجمع شمل الكويتيين علي كلمة واحدة في ظل قيادة حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد حفظه الله ورعاه وسمو ولى عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد الصباح حفظه الله.
من جانبه قال د. حمد المطر:  "لا يمكن قبول هذا العمل الإجرامي غير الإسلامي، مضيفاً أرادوها فتنة فلن يزيدنا إلا تلاحماً وترابطاً، وأسأل الله لمن أراد بالكويت سوءا أن يجعل تدبيره تدميره.
بدوره أكد الشيخ د. عجيل النشمي أن تفجير جامع الإمام الصادق رضي الله عنه عمل إجرامي مقصده إثارة الفتنة، مؤكداً في الوقت ذاته : " لا نشك أن الشيعة والسنة سيفشلون مخطط الإرهابيين لتوحدهم أمام المجرمين".
وأكد من جانبه النائب د.محمد الحويلة: أن تفجير مسجد الإمام الصادق عمل إجرامي جبان يتنافى مع القيم والمبادئ الإسلامية والإنسانية مشدداً على أن الإرهاب لا دين له ولا وطن.
وأصدرت وزارة الصحة بياناً دعت فيه المرضى ذوي الأعراض غير الطارئة إلى مراجعة المستوصف بدلاً من الاتجاه إلى أقسام الحوادث، نظراً للأحداث الطارئة.
وأعلنت الحصيلة الأولية للانفجار بوقوع 24 شهيداً وأكثر من 20 مصاباً بينهم حالات حرجة.
وأصدرت وزارة الداخلية بياناً أعلنت فيه متابعتها مجريات الحادث الذي وقع أثناء صلاة الجمعة لكشف الملابسات المحيطة به.

في سياق متصل، كشف مصدر أمني أنه تم العثور على مادة الشبو المخدرة، في الآشلاء التي تم تحليلها لمنفذ جريمة مسجد الإمام الصادق.

المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

87.0369
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top