مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

تفجيرات الدمام.. ومستلزمات المرحلة

د. عيسى محمد العميري
2015/06/04   10:48 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



قد يبدو التفسير الأقرب تحليلا للتفجيرات التي ضربت المنطقة الشرقية في الشقيقة المملكة العربية السعودية أخيرا التي أدانها العالم بأجمعه، هو أنها محاولة لاشغال المملكة في أمور أخرى والذهاب بها الى أماكن أكثر بعدا عن الأوضاع الاقليمية في المنطقة، وتهدف الى الاضرار بالمملكة وشعبها، ولو ذهبنا الى تحليل اخر لسبب تلك التفجيرات في المملكة وتحديدا للجانب الديني لنقول إن اختيار المساجد لتحقيق أغراض دنيئة لعالم الشر هو جريمة لا تغتفر بأي حال من الأحوال وتكشف عن الوجه القبيح لمرتكبيها والجبن الذين يتصفون به في اختيارهم لأماكن العبادة لأناس آمنين ذاهبين لهذا المكان باطمئنان، وعودة للجانب السياسي في الموضوع نقول إن اختيار مرتكبي هذه الجريمة والجرائم التي ارتكبت في تفجيرات القطيف قد جاءت نتيجة تفكير مستفيض بالأماكن التي يمكن الضرب فيها، وبمعنى آخر فان اختيار الارهابيين لهذ الأماكن قد جاء عن سابق معرفة بأن تلك الأماكن في البلاد يتحقق فيها العديد من الأهداف وأقل ما يمكن ان يقال عن الأهداف التي يمكن ان يجنيها الارهابيون هو محاولة نشر الفتنة الطائفية في بلد لم يعرف الطائفية على مر القرون كما هو الحال في الكثير من الدول الخليجية الأخرى، فساء هذا الأمر أولئك الارهابيين ولم يرضهم ما يرونه من وئام واطمئنان كل من يعيش على أرض المملكة فعملوا بغاياتهم الدنيئة على الضرب من خلال هذه البقعة، هذا بالاضافة الى العمل على نشر الفوضى وارباك السلطات وزيادة الضغط عليها، ونقول تعليقا على كل ما ورد في مقالنا هذا إن الارهابيين لن يصلوا لنتيجة مع المملكة العربية السعودية التي تحارب فكرهم وأسلوبهم الضال وفهمهم السيئ للدين وتطرفهم الأعمى الذي يدوس على كل من يخالف توجههم بغض النظر عن أي اعتبارات أو مناقشات، أيضا لا ننسى أن حدوث تلك التفجيرات منذ بدايتها على مدى شهر مضى تقريبا تعد استكمالا لمستلزمات المرحلة الحالية من الفوضى التي تضرب العديد من الدول في منطقة الشرق الأوسط، وبالنهاية نقول إننا نتمنى من الله عز وجل ان تكون تلك الأحداث خاتمة لهذا النوع من الأحزان.. والله من وراء القصد.

د.عيسى محمد العميري
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

954.6241
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top