أهم الأخبار  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

ذهبنا لكامب ديفيد إلى حليف وإيران تدرك تماماً الطريق لبناء الثقة

الجارالله: تعاون وتنسيق امني كبير بين دول «الخليجي»

2015/06/03   10:22 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الجارالله: تعاون وتنسيق امني كبير بين دول «الخليجي»

ايطاليا دائما لها مواقف سياسية داعمة للكويت
الاشقاء في عمان من خلال وضعهم الحالي يستطيعون القيام بدور الوسيط في الكثير من القضايا
فتح سفارة المملكة في بغداد سيسهم في دعم الحكومة العراقية وتعزيز العلاقات مع الخليج
قرارات وزراء خارجية التعاون الاسلامي حظيت بالاجماع


كتب حمد العازمي:

في الوقت الذي شدد فيه وكيل وزارة الخارجية السفير خالد الجارالله على ضرورة ان نكون يقظين تماما في هذه المرحلة الحساسة التي تستهدف امن واستقرار منطقتنا، اكد الجارالله وجود تعاون وتنسيق امني كبير بين دول المجلس من جهة وبين الكويت والسعودية من جهة اخرى وذلك لمواجهة خطر الارهاب، وخاصة بعد الاحداث الارهابية التي شهدتها بعض المساجد في المملكة العربية السعودية، لافتا الى ان ذلك التنسيق الامني ياتي ادراكا من قبل دول المجلس بان الخطر شامل لا يستهدف امن واستقرار المملكة فقط وانما يستهدف دول المنطقة ككل.
وقال الجارالله في تصريح صحافي على هامش مشاركته حفل الاستقبال الذي اقامته سفارة ايطاليا مساء امس الاول بمناسبة عيدها الوطني ان الكويت تستنكر بشدة وتعرب عن اسفها والمها للحادثين الارهابيين الذي استهدف امن واستقرار الاشقاء في المملكة العربية السعودية، واكد بان تلك الحوادث لن تؤثر ولن تنال من عزم الاشقاء في المملكة في عملية مواجهتهم للارهاب وخصوصا في ظل وجود خطط فعاله تنتهجها المملكة من اجل مواجهة وهزيمة الارهاب داخل وخارج المملكة.

التحالف مستمر

وحول التصريحات التي اثارها بعض المراقبين الدوليين من عدم وجود اماكن جديدة في اليمن لاستهدافها من قبل قوات التحالف، اكد الجارالله ان قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ستستمر في عملياتها العسكرية في اليمن طالما لاتزال هناك اهداف تستدعي التعامل معها عسكريا، مضيفا «تاكدوا لن يكون هناك استهداف لاي شيء آخر في اليمن متي تحققت تدمير كافة الاهداف العسكرية».
وحول رؤيته لتطور الاحداث في اليمن، وهل هناك فعلا خطوة للوصول الى اتفاق بين الاطراف اليمنية، قال: نحن نتمنى ان تتم هذه الخطوة، ونرى الحوثيين وقد عادوا لطاولة المفاوضات وقد نفذوا القرار 2216 والذي يعتبر المحور والمنطلق الاساسي لمعالجة الوضع في اليمن، مضيفا «عندما يتم تنفيذ هذا القرار نستطيع القول اننا وصلنا الى مراحل لنهاية هذا الصراع في اليمن».

دور وسيط

اما بخصوص وجود وساطة عمانية لانهاء الازمة اليمنية وذلك بعد الاجتماع الذي انعقد يوم امس الاول بين الحوثيين والعمانيين والذي ادى الى اطلاق سراح الرهينة الامريكي في اليمن، نفي الجارالله في البداية وجود مصالحة، واشار الى ان دور الاشقاء العمانيين هو دائما دور مهدئ ومسالم، مضيفا بان العمانيين من خلال وضعهم الحالي يستطيعون القيام بدور الوسيط بالكثير من القضايا ومن ضمنها دورهم في الافراج عن الرهينة الامريكي.

حليف وليس وسيطا

وعن تصريح وزير الخارجية الايراني بشان رفض بلاده الذهاب الى كامب ديفيد للتقارب مع دول الخليج من منطلق ان ايران ودول الخليج لا يحتاجون الى وسيط، قال: نحن لن نذهب لوسيط، نحن ذهبنا لكامب ديفيد الى حليف، لان الولايات المتحدة ودول الخليج حلفاء استراتيجيون، اما موضوع الثقة فايران تدرك تماماً الطريق لبناء الثقة.

تفاؤل

اما بخصوص رؤيته لتعيين سفير جديد للمملكة العربية السعودية في العراق بعد خلاف دام 24 عاما، قال: نحن ننظر بتفاؤل الى قرار الاشقاء في المملكة فتح سفارة في بغداد، ونعتقد ان هذه الخطوة ستسهم في دعم الحكومة العراقية وتعزيز العلاقات مع الخليج وستصب في جهودنا جميعها في مواجهة العراق في الظروف الصعبة التي يواجهونها.

صندوق الاستقرار

وحول اعلان الكويت عن انشاء صندوق الاستقرار الدولي خلال مشاركتها في الاجتماع الوزاري الثاني المصغر للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش، اشار الجارالله في البداية ان هذا الصندوق هو من اجل مساعدة الاشقاء في العراق واليمن، لان هناك مساعدات ستقدمها الكويت للبلدين، واضاف ان الاشقاء العراقيين بحاجة اليوم للدعم والمساندة والوقوف بجانبهم وخصوصا ان عدد النازحيين العراقيين اصبح كبيرا جدا وتجاوز 3 ملايين نازح وعن تحديد مبلغ لانشاء الصندوق، قال: لم يتم تحديد المبلغ، لاننا نتحدث عن مساعدات انسانية».

نتائج مؤتمر التعاون

وعن رؤيته لنتائج المؤتمر الوزراي لمنظمة التعاون الاسلامي، اعرب الجارالله عن سعادته لما تم التوصل اليه فيما يتعلق بنتائج المؤتمر، واكد ان اعلان المؤتمر كان واضحا وتطرق لكل القضايا التي تشكل هاجس بالنسبة للدولة الاسلامية وايضا بالنسبة الى القرارات التي تم التوصل اليها، واضاف ان القرارات حظيت بالاجماع ولم يكن هناك من القرارات مايعيق اجماع دول المنظمة، مضيفا «الكويت بذلت جهدا ودورا كبيرا جدا لتحقيق هذا التوافق والوصول الى هذه النتائج التي ستسهم في خدمة العمل المشترك للمنظمة».

علاقات تاريخية

وبالعودة الى اجواء المناسبة، اكد الجارالله عمق ومتانة العلاقات الكويتية – الايطالية والتي وصفها بالتاريخية والمتميزة، وخصوصا في ظل وجود مصالح مشتركة متبادلة بين البلدين، لافتا ان العلاقة تعززت وتطورت من خلال الزيارات الرسمية المتبادلة عالية المستوي والتواصل المستمر بين البلدين.
وقال: ايطاليا دائما لها مواقف سياسية داعمة للكويت، حيث شاركت ايطاليا وقواتها في حرب تحرير الكويت آبان الغزو العراقي الغاشم، ونحن نقدر موقفهم المساند للحق الكويتي، مضيفا «الدعم الايطالي لدولة الكويت استمر بعد التحرير وذلك من خلال التنسيق في المحافل الدولية بما يعزز العلاقات الثنائية بين البلدين».
وتابع في نفس السياق: يجب ان لاننسي الدور الفاعل والمؤثر الذي تلعبة ايطاليا في التحالف الدولي في مواجهة تنظيم داعش لا ننسى دور ايطاليا في التحالف في مواجهة داعش، وهو دور مقدر من قبل الكويت وكل دول مجلس التعاون.
واكد ان مشاركة الكويت في معرض اكسبو 2015 في ميلان والتي وصفها بالكبيرة والفعالية تحظى بكل ترحيب وتقدير من قبل الاصدقاء في ايطاليا، لافتا ان جناح دولة الكويت يلقي اقبالا كبيرا ومتزايدا من قبل المشاركين.

مستوى استثنائي

من جهته، وصف سفير ايطاليا لدى الكويت فابريتسيو نيكوليتي العلاقات الثنائية بين البلدين ممتازه كما هي عادتها دوما، وهي في تطور مستمر وهناك تقارب كبير بين شعبي البلدين، وابدى اعجابه الكبير بالمستوى الاستثنائي لمشاركة الكويت المبهر بجناح شديد الجمال تم انجازه بجهد كبير يعكس رغبة الكويت وقائدها صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد والحكومة «بان تكون قريبة من مشكلات العالم» مثل قضية الغذاء موضوع الاكسبو.
وكشف عن قرب استضافة روما لمعرض الفن من مجموعة الصباح الذي سيعقد للمرة الاولى في العاصمة الايطالية والتي تعتبر عاصمة المسيحيين، ومع ذلك ستستضيف معرضا اسلاميا ضخما جداً، وهذا يمثل رسالة واضحة ان الكويت وايطاليا تتشاركان بنفس الرؤية في مجالي السلام والتسامح.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1287
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top