مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

شكراً معهد الأبحاث

محمد غريب حاتم
2015/06/02   10:49 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



امس عقد مدير معهد الابحاث العلمية مؤتمرا صحافيا اوضح فيه تاريخ واستراتيجية المعهد، وكم اثلج صدورنا كم الاعمال العلمية والبحثة التي يقوم بها المعهد لخدمة الدولة في قطاعات مختلفة ولخدمة الناس في مجال استزراع وتشجيع وبحوث ودراسات واهم من كل ذلك الانجازات التي سجلت كحقوق اختراع عالمية، وانا اشيد بدور المعهد الايجابي لخدمة القطاع النفطي والبتروكيماويات وعلى رأسها انشاء معهد ابحاث النفط في الاحمدي، فاليوم تقاس الدول بوجود معهد للابحاث ومراكز علمية للبحث ووجود علماء وهذه النقطة لاقت كل الاهتمام بالنقلة التي حدثت خلال الخمس سنوات الاخيرة في معهد الابحاث الكويتي اضافة الى الكم الكبير من المعاهدات والاتفاقيات مع دول ومراكز ابحاث عالمية وجامعات عريقة وكلها انجازات للمعهد وتسجل للقائمين عليه، ولابد ان نسجل الفخر للتطوير الكبير للموارد البشرية داخل المعهد وذلك من خلال الدورات التدريبية والبحوث الاكاديمية والبحثية، ولمدير المعهد على شرحه الوافي والشفافية وسعة صدره لكل سؤال واستفسار ونقد، المراكز داخل الكويت متطورة وموزعة لخدمة قطاعات مختلفة للانتاج منه النفطي والزراعي والحيواني والنجاح في استزراع الاسماك والتي باتت اليوم تشكل عائد اقتصادي وتزود السوق المحلي بكميات انتاج ممتازة من الاسماك والنباتات والحيوانات التي تعتبر ذات جودة عالية وقيمة مضافة للاقتصاد المحلي، وكذلك ما تم توفيره وانجازه للمباني الجديدة في المعهد والتي كان فيه التوفير الحقيقي والانجاز الراقي على اسس حديثة وحسب المواصفات العالمية اضافة الى اهم انجاز وعهد جديد في وضع رؤية للمعهد وخطة لتحويله الى جامعة بحثية والى فتح ابوابه وكل امكاناته للاكاديميين وجامعة الكويت والكليات التطبيقية ولكل الشباب الكويتي الطموح والراغب بالاختراحات والبحث العلمي، ويكفي فخرا للمعهد ان احتضن طفل كويتي عمره لا يتجاوز عشر سنوات في اختراع سجل عالميا وسعي ادارة المعهد لتكوين شركة خاصة للبحث وفتح قنوات اتصال مع القطاع الخاص الكويتي لاشراكه في تنمية الابحاث والاختراعات العلمية ووضع رؤية بديلة ليصبح للمعهد شخصية الاعتماد على ميزانيته من انتاجه بدلا من اعتماده كليا على الدولة، واشيد برؤية المعهد الجديدة في استزراع سمك الزبيدي ونجاحه وزراعة نباتات في شمال الكًويت من انواع مفيدة كطعام وللطب، واهم من كل ذلك انشاء محطة للطاقة البديلة لتزويد مناطق الكويت بالكهرباء من الشمس والرياح والتي ستوفر ملايين من الغاز النفطي والذي يهدر اليوم على محطات الكهرباء وهذا انجاز ذهبي للمعهد للاجيال القادمة، اخيرا اشكر سياسة التواصل التي ينتهجها المعهد لتعريف الجمهور باعمال المعهد الكبيرة والتي كانت غائبة عن المجتمع الكويتي، واشكر مدير عام المعهد على شرحه وتوضيحه ونقله لنا اعمال وانجازات ورؤية المعهد للسنوات القادمة.
محمد غريب حاتم
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

703.126
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top