محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

في حلقة نقاشية شارك فيها مسؤولون سابقون وحاليون عن وزارة الصحة

فريق الحوار التنموي في «التخطيط» ناقش استراتيجية النهوض بالخدمات الصحية في الكويت

2015/06/01   09:21 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
فريق الحوار التنموي في «التخطيط» ناقش استراتيجية النهوض بالخدمات الصحية في الكويت

مريم العقيل: مطلوب استراتيجية معلنة وواضحة المعالم للقطاع الصحي


عقدت في مقر الأمانة العامة للتخطيط صباح امس الأول الاحد حلقة نقاشية بعنوان «استراتيجية النهوض بالخدمات الصحية في دولة الكويت» ضمن سلسلة النشاطات التي تعقدها الأمانة بالتعاون مع فريق الحوار التنموي بهدف تقريب وجهات النظر بين متخذي القرار وشركاء التنمية فضلا عن تعريف المجتمع بما يتم انجازه واصلاح المسار اذا استدعى الامر.
وفي كلمة لها خلال ترؤسها الحلقة النقاشية نيابة عن وزير الشؤون الاجتماعية والعمل وزير الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح قالت مدير عام الادارة المركزية للاحصاء مريم العقيل ان الفترة الماضية شهدت مناقشة الكثير من الموضوعات الهامة منها تأثير انخفاض أسعار النفط على خطط التنمية ومشكلات الاسكان والتعليم والتخطيط وتم التوصل الى الكثير من التوصيات لمحاولة اصلاح المسار لعل من أهمها نظام مؤشرات تنموية يكون أساسيا في تحديد مشروعات خطة التنمية والعمل على ان يكون تقرير التنمية البشرية لدولة الكويت 2015 وثيقة لاصلاح مسار التعليم الذي بدأ التدهور فيه يؤثر في كل مناحي الحياة.
وأضافت ان الرعاية الصحية حق كفله الدستور لكل من يقيم على ارض الكويت وقد أنجزت الحكومة الكثير في هذا المجال منذ بدايات القرن الماضي حتى اليوم وانعكس ذلك في معظم مؤشرات الصحة التي تحسنت كثيرا خلال السنوات السابقة وتتحسن باستمرار مشيرة الى ان جهود وزارة الصحة واضحة في هذا المجال.
وأشارت الى انه برغم كل هذا التطور والتحسن في المستوى الصحي الا ان هناك بعضا من عدم الرضا لدى المواطن لأسباب عديدة منها طول فترات انتظار المرضى والازدحام الذي قد ترجع أسبابه الى ارتفاع الاعداد نتيجة ارتفاع معدلات الاعمار وزيادة اعداد كبار السن او قد يكون بسبب الحياة غير الصحية التي تسببت في حدوث اعلى معدلات الاصابة بأمراض القلب وضغط الدم والسكري في العالم.
وأشارت العقيل الى ان الاستثمار في الصحة على الرغم من تكلفته الكبيرة الا ان العائد منه اكبر ويتمثل في وفر مستقبلي لعلاج مشكلات صحية يمكن تلافيها وحياة صحية تتيح للقوى البشرية العمل والانتاج بشكل افضل واكثر جدوى.
وفي بداية الحوار شهد الحضور عرضا مرئيا كمقدمة للحوار طرح أفكارا للنقاش الذي دار حول أربعة محاور هي استراتيجية قطاع الصحة في دولة الكويت وتشتمل على جذب مؤسسات الرعاية الصحية الدولية وتطبيق معايير الجودة العالمية وخصخصة ادارة بعض المراكز التخصصية والمستشفيات وتطبيق نظام التأمين الصحي والحد من العلاج في الخارج حيث اشارت العقيل الى ان هذه المقترحات أتت من خلال المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية وتم تضمينها في خطة التنمية.
وذكرت ان المحور الثاني تمثل في الأهداف التنموية لقطاع الصحة وهي الأهداف التي جاءت في خطة التنمية الخمسية 2020/2015 وتتمثل في تعزيز أنماط الحياة الصحية وتطوير المنظومة الصحية وتحسين جودة الخدمات الصحية لافتة الى ان المحور الثالث تمثل في معايير الكفاءة وتقرير البنك الدولي الذي صدر في يناير الماضي وتضمن خمس مشاكل رئيسية تتمثل في العيب المتزايد لأمراض القلب والسكر وضغط الدم وتعزيز الكفاءة والاستدامة والانصاف والتمويل للصحة واغلب انفاق الصحة على الباب الأول وتحسين الخدمات وادارة الاسرة داخل المستشفيات ووضع نظام وطني لتحسين الجودة والاستثمار في نظام ادارة المعلومات الصحية.
وأشارت الى ان المحور الرابع للنقاش خلال الحلقة النقاشية حول استراتيجية النهوض بالخدمات الصحية في دولة الكويت دار حول انفاق مشاريع وزارة الصحة خلال الخمس سنوات الماضية والذي أوضح وجود تحسن واضح لكن مع تزايد الانفاق خلال السنوات الثلاث الأولى من الخطة.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

89.0012
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top