أهم الأخبار  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

دي ميستورا: غارات «البراميل» تستحق أشد إدانة دولية

النظام السوري يحتاج 50 ألف جندي إيراني لإنقاذه من السقوط

2015/05/31   08:17 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
النظام السوري يحتاج 50 ألف جندي إيراني لإنقاذه من السقوط

دي ميستورا وفيليب هاموند: الغارات على حلب «صادمة» وتستحق «أشد ادانة»
سقوط المزيد من المدنيين في غارات جديدة


جنيف - أ ف ب: دان المبعوث الاممي الى سورية ستافان دي ميستورا الغارات الدموية الجديدة التي قام بها النظام السوري على محافظة حلب وادت الى مقتل عشرات المدنيين بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.
وقال دي ميستورا في بيان مكتوب ان «القصف الجوي من قبل المروحيات السورية على سوق شعبي في حي الشعار في حلب، يستحق اشد ادانة دولية». واضاف انه «من غير المقبول بتاتا ان تهاجم القوات الجوية السورية اراضيها بشكل عشوائي، وتقتل مواطنيها»، مشددا على انه «يجب وقف البراميل المتفجرة».
وتجدد القصف الجوي أمس الاحد على مناطق في محافظة حلب في شمال سورية.
وافاد المرصد أمس عن تجدد الغارات على احياء واقعة تحت سيطرة المعارضة في شرق حلب، وعلى مدينة الباب الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية في ريف حلب حيث قتل ثلاثة مواطنين.
وقتل 71 مدنيا في قصف جوي بالبراميل المتفجرة السبت على مدينة حلب وريفها في شمال سورية، وهي حصيلة بين الاضخم خلال الاشهر الماضية في المنطقة التي تشهد معارك متواصلة على جبهات عدة.
وسقط العدد الاكبر من الضحايا في مدينة الباب في الريف الشمالي الشرقي لمحافظة حلب الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية (داعش)، اذ بلغ عدد القتلى 59، وهو مرشح للارتفاع، بينما قتل 12 شخصا في حي الشعار في شرق حلب الواقع تحت سيطرة مقاتلي المعارضة. واستهدفت الغارات سوقا شعبيا في ساعة الذروة، وفقا للمرصد السوري الذي تحدث عن «مجزرة».

هاموند

وتعليقا على غارات السبت، قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند «هالني الاعتداء العنيف الاخير الذي قام به نظام الاسد. انه دليل صادم اضافي على الاساليب الفظيعة التي يستخدمها نظام الاسد دون تمييز لقتل وجرح المدنيين الابرياء وبينهم الاطفال». واضاف «لا نزال ننادي بانتقال سياسي نحو مستقبل لا مكان فيه للاسد».
وغالبا ما تتعرض المناطق الخارجة عن سيطرة النظام في حلب لقصف بالبراميل المتفجرة ندد به العديد من المنظمات الدولية وغير الحكومية. وبدأ النظام في عام 2013 بقصف حلب بالبراميل المتفجرة، وهي عبارة عن براميل بلاستيكية محشوة بالمتفجرات والمواد المعدنية ولا يمكن التحكم بدقة باهدافها كونها غير مزودة بصواعق تفجير، وبالتالي تصيب العديد من المدنيين.
واطلق دي ميستورا في الخامس من مايو محادثات واسعة في جنيف مع عدد من الاطراف الاقليميين والمحليين في النزاع السوري بينهم ايران، في محاولة لاستئناف المفاوضات المتوقفة. وقال في اليوم الاول من المحادثات «بحلول نهاية يونيو سيكون بمقدورنا ان نقيم ما اذا كان هناك مرحلة مقبلة».

جبل الزاوية

الى ذلك، قتل عشرون مدنيا السبت في قصف جوي نفذته طائرات تابعة للنظام السوري على مناطق في شمال غرب سورية، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان. وقال المرصد السوري في بريد الكتروني امس الاحد «ارتكب الطيران الحربي للنظام مجزرة جديدة في جبل الزاوية»، المنطقة الجبلية الواقعة في محافظة ادلب والتي يسيطر عليها بشكل شبه كامل مقاتلو جبهة النصرة وفصائل اسلامية.
وذكر المرصد ان «19 مدنيا على الأقل بينهم رجل وابنه ومواطنة قضوا جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في قرية مليار في جبل الزاوية»، مشيرا الى ان «العدد مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة».
كما «قتلت مواطنة جراء اصابتها في قصف جوي على مناطق في قرية جوزف في جبل الزاوية».


بينهم عدد كبير من الأطفال

مقتل 25 شخصا بحريق في القامشلي

دمشق - أ ف ب: قتل 25 شخصا بينهم عدد كبير من الاطفال واصيب اخرون بجروح أمس الاحد في حريق وقع في احد مستوصفات مدينة القامشلي في شمال شرق سورية، بحسبما افاد التلفزيون السوري.
واورد التلفزيون السوري في شريط اخباري عاجل الخبر الآتي «ارتقاء 25 مواطنا واصابة نحو 30 معظمهم اطفال في انفجار خزان وقود بمستوصف ميسلون في القامشلي».
واوضحت وكالة الانباء الرسمية (سانا) من جهتها، نقلا عن مصدر في قيادة شرطة الحسكة «ان حريقا نشب في أعشاب يابسة امتد الى خزان مازوت في مستوصف ميسلون بمدينة القامشلي، ما اسفر عن حدوث انفجار الخزان وتصاعد دخان كثيف وسماع دوي قوي في المنطقة». واضاف المصدر لوكالة سانا ان «الانفجار تسبب بوفاة عدد من الاشخاص والحاق أضرار مادية كبيرة بالمستوصف».
وتسكن القامشلي الحدودية مع تركيا غالبية من الاكراد والسريان وتتقاسم السيطرة فيها القوات الكردية والقوات النظامية.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

84.0025
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top