خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

«ووتش»: التحالف استخدم مجدداً الأسلحة العنقودية

مقتل حرس حدود سعودي وإصابة سبعة في قصف يمني على جيزان

2015/05/31   08:09 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
مقتل حرس حدود سعودي وإصابة سبعة في قصف يمني على جيزان



دبي - أ ف ب: نقلت وكالة الانباء السعودية عن وزارة الداخلية امس الاحد ان عنصرا من حرس الحدود السعودي قتل واصيب سبعة بجروح عندما اصيبت دوريتهم بقصف من اليمن في منطقة جيزان الحدودية.
وقد وقع الهجوم بعد ظهر السبت. وقامت طائرات التحالف العربي مجددا بقصف مواقع المتمردين في صنعاء على الرغم من وجود مبعوث الامم المتحدة في العاصمة اليمنية لمناقشة محادثات السلام المتوقفة في جنيف، كما افاد شهود عيان السبت.
ويأتي التصعيد في الوقت الذي استضافت سلطنة عمان التي تتمتع بعلاقات جيدة مع طهران اضافة الى انها عضو في مجلس التعاون الخليجي، ممثلين للحوثيين ووفدا من ايران.
وفي الاجمال قتل 31 شخصا على الاقل -بين مدنيين وعسكريين- على الحدود السعودية منذ اواخر مارس الماضي جينما بدأ التحالف العربي بشن غارات جوية على مواقع المتمردين الحوثيين في اليمن.

«ووتش»

الى ذلك اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش من جديد امس الاحد التحالف العربي الذي يتدخل في اليمن باستخدام اسلحة عنقودية قد تعرض اعدادا كبيرة من المدنيين ولاسيما الاطفال للخطر.
واوردت المنظمة التي تتخذ نيويورك مقرا حالة اثنين من المدنيين على الاقل اصيبا بهذه الاسلحة التي تحظرها معاهدة دولية. وفي 27 ابريل قرب قرية العمر بمنطقة صعدة (شمال اليمن) اصيب مدنيان على الاقل بقنبلة عنقودية القتها احدى الطائرات. وفي 29 ابريل في قرية قريبة من الحدود السعودية، اصيب اربعة مدنيين بينهم طفل في العاشرة من عمره بجروح عندما انفجرت ذخائر عنقودية، كما اضافت المنظمة في بيان.
وتحدثت هيومن رايتس ووتش عن غارتين اخريين في 23 مايو، في منطقة صعدة ايضا، حيث استخدمت هذه القنابل من دون ان تؤدي الى سقوط ضحايا. واضافت «لكن الذخائر العنقودية التي لا تنفجر على الفور قادرة على ان تصيب بجروح او تقتل الذين يلمسونها بعد ذلك».
وقال اولي سولفانغ الباحث في هيومن رايتس ووتش ان على التحالف ان يعرف ان استخدام الاسلحة العنقودية المحظورة يؤذي المدنيين وخصوصا الاطفال.
وفي الثالث من مايو، اتهمت هيومن رايتس ووتش التحالف العربي باستخدام اسلحة عنقودية من الولايات المتحدة في غاراته الجوية على المتمردين الحوثيين المدعومين من ايران.
وتحظر هذه الاسلحة الاتفاقية الدولية للاسلحة العنقودية التي اعتمدها في 2008 116 بلدا، ليس بينها السعودية والولايات المتحدة واليمن. وبررت واشنطن موقفها آنذاك بالقول ان «الولايات المتحدة تقدم اسلحة عنقودية تحترم الشرط الدقيق بأن تنفجر بشكل كامل تقريبا» في ساحة المعركة. وعندما لا تنفجر على الفور، تصبح هذه الذخائر الموجودة في هذه القنابل في الواقع الغاما قادرة على قتل مدنيين او تشويههم وذلك بعد فترة طويلة على اطلاقها، كما تقول منظمات حقوق الانسان.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

88.0028
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top