فنون  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

قدمتها مؤسسة «زوايا» ضمن المهرجان العربي لمسرح الطفل

«شجرة العجائب».. لوحات غنائية جميلة وتوظيف مثالي للسينوغرافيا

2015/05/29   10:31 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
«شجرة العجائب».. لوحات غنائية جميلة وتوظيف مثالي للسينوغرافيا

المخرج يوسف الحربي استطاع إيصال الفكرة
الكاتب عثمان الشطي رمز للوحدة الوطنية بأسلوب مختلف
بعض المؤدين خانتهم أصواتهم فضاع الحوار


متابعة آلاء الوزان:
ضمن المهرجان العربي لمسرح الطفل في دورته الثالثة، الذي يقيمه المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، قدمت مؤسسة زوايا للانتاج الفني والمسرحي مساء أمس الأول مسرحية «شجرة العجائب» التي تعتبر باكورة انتاج المؤسسة وذلك على مسرح التحرير بمنطقة كيفان.
القصة تحكي حكاية شجرة غريبة من نوعها أثمرت غصنا من الألوان وغصنا آخر من الدمى، والأغصان تعيش جميعا في سلام تحت راية حكيم الشجرة، الا ان يقرر كل من «سواد» من غصن الألوان، و«المهرج» من غصن الدمى الهجرة من الشجرة والهروب بعيدا لشعورهما أنهما منبوذان.
تحاول زعيمة شجرة الشوك التي تجسد دورها الممثلة سالي فراج ان تستغل ما حدث، كي تصل الى شجرة العجائب مع رفقائها لتدميرها، بسبب حقدها وغيرتها من جمال «شجرة العجائب» ووحدة أبنائها، ومن هنا يبدأ الصراع بين الخير والشر.
وفي نهاية القصة يعرف «سواد» و«المهرج» ان وجودهما أمر مهم على الرغم من أنهما في بداية الأمر كانا يظنان ان ليس لهما قيمة أو أهمية كي يبقيا في الشجرة، الا أنهما علما في نهاية الأحداث ان في الاتحاد نجاح وقوة، وصار علاج الحكيم بيدهما، وبين الكاتب ان لكل شخص دورا وتأثيرا في الحياة مهما كان بسيطا.

الوطن

المسرحية تعزز الكثير من القيم أهمها الوحدة الوطنية وشعور الانتماء ونبذ الكراهية بين أبناء الوطن الواحد، وزرع بذرة الحب التي من خلالها تثمر سلوكيات ايجابية بين الناس.
ورمز الكاتب عثمان الشطي الى الوطن من خلال الشجرة التي يتحد رجالها ونساؤها لحمايتها ورعايتها، مؤكدا من خلال طرحه ان بناء الشجرة الصالحة يثمر بالنوايا الصافية بعيدا عن التفرقة، وضرورة ان نقف يدا واحدة في السراء والضراء وليس فقط وقت الشدائد، وبالتكاتف والعطاء والود والاتحاد يتحقق السلام ونستطيع اعادة بناء كل ما يهدم، وبالنظر لجوهر الانسان يكون العالم أجمل.

سينوغرافيا

احتوت المسرحية على لوحات غنائية جميلة، ووفق المخرج يوسف الحربي في توظيف السينوغرافيا التي خدمت فكرة المسرحية، فالديكور والاضاءة نالا استحسان الحضور وكذلك الاستعراض، ومكياج استقلال مال الله جاء متناسبا مع شخصيات العمل، وأيضا الأزياء التي صممها بحرفية المصمم بشار الياسين، الا ان ما أثر في جودة العرض هو بعض المؤدين الذين خانتهم أصواتهم، فكان خافتا في بعض المشاهد حتى ان الجمهور الجالس في الصفوف الأمامية لم يسمع الحوار بشكل جيد فضاع مجهود الممثلين على الرغم من محاولاتهم وقدراتهم الأدائية والحركية.
«شجرة العجائب» تأليف وتمثيل عثمان الشطي، اخراج يوسف الحربي، بطولة سالي فراج، عقيل الرئيسي، سعود بوعبيد، حسين الحداد، روان الصايغ، مصطفى محمود، جاسم العباسي، محمد عبدالعزيز، مريم حسن، محمد عبدالرزاق، خالد محمد جابر، منى فراج، ديكور زهراء الحسيني، اضاءة بدر معتوق البلوشي، أزياء بشار الياسين، مكياج استقلال مال الله، تصميم استعراض محمد عبدالرزاق، تدقيق لغوي اسراء جوهر.

المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

87.0003
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top