خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

لافروف: مواقف موسكو وواشنطن أصبحت أكثر تقاربا حيال التسوية في سوريا

2015/05/28   10:32 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
سيرغي لافروف
  سيرغي لافروف



(كونا) - قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم ان مواقف بلاده والولايات المتحدة الامريكية اصبحت اكثر تقاربا حيال التسوية في سوريا.

واوضح لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده في ختام مباحثات اجراها مع نظيره الاماراتي الشيخ عبدالله بن زايد ال نهيان ان مواقف موسكو وواشنطن اصبحت اكثر تقاربا حيال سبل تحقيق التسوية على اساس بيان جنيف الموقع في يونيو 2012 . الا انه اكد ان بلاده لا تدعم موقف واشنطن التي تعمل على زيادة الدعم للمعارضة المسلحة معربا عن اعتقاده بان المعارضة المعتدلة ستنحاز في المحصلة النهائية للارهابيين.

واضاف ان الموقف الامريكي ينطلق من ان دعم المعارضة سيجعل من النظام السوري اكثر طواعية وسيضعف في الوقت نفسه تنظيم (داعش) وجبهة النصرة معتبرا هذا الموقف "قصير النظر".

واكد ان بلاده ستواصل التعاون مع واشنطن من اجل اطلاق الحوار الشامل بين جميع الاطراف السورية مشددا على ضرورة انخراط الدول المعنية مثل المملكة العربية السعوية ودولة الامارات العربية المتحدة ومصر وايران وتركيا في اقناع طرفي النزاع في البحث عن تسوية سياسية للازمة.

ومن جهته حذر وزير خارجية دولة الامارات العربية المتحدة الشيخ عبدالله بن زايد ال نهيان من ان الخلافات في المنطقة ستتعمق وتزداد الفرقة في حال عدم اتخاذ اجراءات في مجال التصدي للارهاب والتطرف.

ودعا الشيخ عبدالله الى ضرورة مواجهة "الارهاب" فكريا وثقافيا وعدم اقتصار معالجته بالوسائل العسكرية والامنية وعدم الاكتفاء بالتعامل مع نتائج "الارهاب" وعواقبه بل النظر الى الاسباب التي تؤدي الى نشوئه وترعرعه.

واوضح ان لجوء السلطات السورية الى القوة والبطش في التعامل مع الشعب هناك يجعل من الصعب التعاون مع الحكومة في دمشق في مجال التصدي للارهاب.

واعتبر الشيخ عبدالله ان احد العوامل المهمة التي تساعد في التصدي للتطرف والارهاب في المنطقة تكمن في انهاء الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية وقيام دولة فلسطينية في حدود عام 1967.

وعلى هذا الصعيد دعا لافروف لضرورة تجاوز مازق عملية التسوية السلمية في الشرق الاوسط وضمان قيام دولة فلسطينية وضمان امن جميع دول المنطقة على اساس مبادرة السلام العربية.

وحول العلاقات بين البلدين اعرب لافروف عن ارتياح بلاده لمستوى العلاقات الثنائية مع دولة الامارات العربية المتحدة قائلا ان المحادثات تناولت تطوير العلاقات في مختلف المجالات التجارية والاقتصادية والاستثمارية والثقافية والانسانية.

واوضح ان المباحثات تركزت كذلك على مناقشة تطورات الوضع في سوريا والعراق وليبيا واليمن والبرنامج النووي الايراني واهمية تضافر الجهود من اجل ايجاد حل للنزاعات في هذه الدول.

بدوره اكد وزير الخارجية الاماراتي اهتمام بلاده بتطوير العلاقات مع روسيا في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية والعسكرية مؤكدا "اننا نشعر بالفخر بهذه العلاقة وسنعمل على تطويرها".

وكان وزير خارجية دولة الامارات قد وصل الى موسكو في وقت سابق اليوم لبحث سبل تطوير العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.749
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top