خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

تنظيم «داعش» يعدم 20 رجلا في تدمر والقوات العراقية تتقدم في الرمادي

2015/05/27   11:07 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
تنظيم «داعش» يعدم 20 رجلا في تدمر والقوات العراقية تتقدم في الرمادي



(أ ف ب) - اقدم عناصر من تنظيم «داعش» الاربعاء على قتل عشرين رجلا باطلاق الرصاص عليهم في المنطقة الاثرية في مدينة تدمر في وسط سوريا، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان. وجاءت هذه الاعدامات في وقت تمكنت فيه القوات العراقية بمساندة الحشد الشعبي المؤلف من فصائل شيعية، من السيطرة على مواقع جنوب مدينة الرمادي العراقية.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "اقدم تنظيم الدولة الاسلامية على اعدام عشرين رجلا اليوم باطلاق الرصاص عليهم في المسرح الروماني في مدينة تدمر في حضور عدد من الاهالي بتهمة انهم شيعة ونصيريون كانوا يقاتلون الى جانب النظام".

واضاف ان التنظيم الجهادي "يقوم بمثل هذه الممارسات عمدا للتاكيد على قوته".ويزرع تنظيم «داعش» الرعب في مناطق انتشاره في سوريا والعراق بسبب عمليات القتل العشوائية والتشدد في تطبيق الشريعة الاسلامية والقمع وممارسات قطع الرؤوس والتنكيل التي يقوم بها.

وسيطر تنظيم «داعش» في 21 مايو على مدينة تدمر التاريخية العريقة التي انسحبت منها قوات النظام بعد تسعة ايام من المعارك. وعمد التنظيم المتطرف خلال هذه المعركة التي شملت مناطق قريبة في ريف حمص الشرقي الى قتل 217 شخصا على الاقل بينهم 67 مدنيا.

ودخل مقاتلو تنظيم «داعش» قبل ايام الى متحف المدينة حيث دمروا عددا من المجسمات الحديثة التي تمثل عصور ما قبل التاريخ وتستخدم لأهداف تربوية، بحسب المدير العام للآثار والمتاحف السورية مأمون عبد الكريم الذي اشار الى انهم عادوا و"اغلقوا الابواب ووضعوا حراسا على مداخله".

من جهة اخرى، تمكنت القوات العراقية بمساندة الحشد الشعبي المؤلف من فصائل شيعية، الاربعاء من استعادة السيطرة على مناطق الى الجنوب من الرمادي، مركز محافظة الانبار، فيما عبرت عدة جهات عن عدم الارتياح من اسم العملية التي اطلق عليها "لبيك يا حسين".

وسيطر تنظيم «داعش» في 17 مايو الحالي، على منطقة الرمادي مركز محافظة الانبار كبرى المحافظات العراقية. واطلقت القوات العراقية الثلاثاء عملية واسعة باسم "لبيك يا حسين" تهدف لمحاصرة الانبار في خطوة نحو تحريرها من سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية.

وتمكنت القوات العراقية اليوم من السيطرة على منطقتين جنوبي مدينة الرمادي. وقال ضابط برتبة عقيد في الجيش من قيادة عمليات الانبار، ان "القوات العراقية بينها الجيش وقوات امنية اخرى وبمساندة الحشد الشعبي، استطاعت تحرير منطقتي الحميرة والطاش بعد خوضها اشتباكات ضد داعش (اسم يطلق على تنظيم «داعش»)".

واضاف ان"الاشتباكات اجبرت عناصر التنظيم الى الهروب" من كلا المنطقتين الواقعتين الى الجنوب من مدينة الرمادي. وتابع "تمكنت القوات العراقية بعدها من التوغل والانتشار وفرض سيطرتها على المنطقتين" كما "انتشرت في اجزاء من جامعة الانبار" المحاذية لمنطقة الطاش .

وتقع كلا المنطقتين في الجانب الجنوبي من الرمادي (100 كلم غرب بغداد) حيث تفرض القوات العراقية سيطرتها وتواصل محاصرة المدينة التي لم يبدأ الهجوم الحاسم لتحريرها حتى الان.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1235
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top