مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

كلمة حق

تحجيم النفوذ الايراني المتنامي

عبدالله الهدلق
2015/05/27   09:21 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



تقوم المملكة العربية السعودية بدور محوري في تقليص التمدد الايراني وتحجيمه ولاسيما بعد الاتفاق النووي الاطاري بين الدول الكبرى وايران، ويبدو ان سنة (2015) ستكون سنة قاسية وصعبة لمنطقة الخليج العربي خصوصا والشرق الأوسط والعالم بشكل عام بسبب تدهور مداخيل النفط وبروز تحديات جيوسياسية تهدد دول الخليج العربي وأمن الطاقة العالمي.
وترى الدكتورة (ڤاليري مارسيل) خبيرة الطاقة البريطانية ان التحديات ستضع المملكة العربية السعودية أمام المحك مقابل الهيمنة الايرانية فما تملكه السعودية من ثروات هائلة من الطاقة واحتياطي النقد الأجنبي والموقع الاستراتيجي مبررات تجعل من المملكة قيادة طبيعية لتوجيه مسار المنطقة نحو الاستقرار أمام استراتيجية التمدد الفارسي (الايراني) في المنطقة.
ويزداد التمدد والنفوذ الايراني في المنطقة مع انتشار الفوضى وانعدام الأمن، وتمارس ايران نفوذا متعاظما في العراق وسورية ولبنان واليمن، واذا أردنا ان نضع نفوذ ايران في المنطقة في سياقه الصحيح فعلينا ان ندرك ان صعود مجموعات ارهابية مثل داعش وغيرها في العراق وسورية يعطي ذريعة لايران لبسط مزيد من نفوذها فيهما.
وما بين الأوضاع العربية الهشة والمتصارعة تعبث ايران بأمن المنطقة وتتمدد أذرعها في الدول العربية وتسطو على المزيد من الثروات العربية، وتسعى ايران لاغراق المنطقة في فوضى مالية وسياسية واقتصادية كما أغرقتها خلال السنوات الماضية، وستحقق تلك الفوضى بلا شك مكاسب جمة للنظام الايراني في مقدمتها ازدياد تأليب الشعوب العربية على أنظمتها الحاكمة بسبب تنامي المشكلات الاقتصادية والاجتماعية كالبطالة والفقر والفساد والبيروقراطية وتحقيق الحد الأدنى لمتطلبات المواطن المعيشية.
وتدرك ايران ثقل المملكة العربية السعودية السياسي والاقتصادي والديني في المنطقة وفي العالم، كما بدأت ايران ترهق نفسها كثيرا مع تفاقم أزماتها الداخلية الكثيرة المرشحة للانفجار في أية لحظة، فقامت بدعم الارهابيين الحوثيين في اليمن لتهديد السعودية ودعمت النظام السوري والميليشيات الطائفية المسلحة في العراق، لأن ايران تدرك تماما ان ما يمر به العالم العربي والاسلامي من أحداث قد لا يتكرر ولهذا السبب قامت ايران بعملية انتهازية كبرى تقوم على الدعم المالي والعسكري للتنظيمات الارهابية والطائفية لتحقيق مطامعها السياسية ومطامحها العسكرية.
وعلى دول الخليج العربي والشرق الأوسط ان تحارب ايران بسلاحها نفسه، فكما تدعم وتمول ايران تنظيمات ارهابية داخل دول الخليج العربي والشرق الأوسط فعلى تلك الدول ان تمول وتدعم الأقليات المضطهدة داخل ايران من عرب أحواز واكراد وبلوش وارمن وتركمان وغيرهم بما يجعلها تتآكل من الداخل.

عبدالله الهدلق
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

312.5047
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top