مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

القطاع النفطي مسيس والعمير ليس أخيراً..!

حسن علي كرم
2015/05/17   10:31 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image



هل هناك أزمة حقيقية بين وزير النفط علي العمير والقيادات النفطية؟ ومتى لم تكن ثمة أزمة بين السياسيين والنفطيين؟!! الأزمة ليست وليدة ساعتها وانما أزمة سبقتها أزمات وأزمات وستعقبها أزمات تلو أزمات ما بقيت هيمنة السياسيين على هذا القطاع المصيري.
ولعل نشأة الأزمة بدأت مع نشأة وزارة النفط، الله يرحم أيام الانجليز لما كانوا يديرون نفطنا من الأحمدي بالدقة المتناهية كالساعة السويسرية لا تتقدم ولا تتأخر، فكانت الأمور سالكة وكل موظف ان فنيا أو أداريا أو عاملا يعرف عمله والحاجة اليه، وقلما اعتمدت الشركات النفطية في حينها على شركات المقاولات لتنفيذ مشاريعها..!!
أزمة وزير النفط علي العمير مع القيادات النفطية ليست مفاجئة، بل لعلها تأخرت، ويبدو ان الوزير قد نفد صبره ولا ثمة طاقة له لاستهلاك مزيد من الصبر سيما ان الأيام القادمة قد تبدو حبلى بالمفاجآت هذا ناهيك عن ان الانتخابات البرلمانية على الآبواب، ويبدو انها مهمة لدى سياسي وصل الى قاعة عبدالله السالم ثم المقعد الوزاري بفضل المفاتيح الانتخابية وأصوات ناخبيه وتياره السياسي، وتاليا يبقى وفياً لتلك الأصوات وساعيا لها، وفي الواقع لا يمكن لوم الوزير العمير وحده وثمة سوابق مماثلة بل ربما أسوأ، فكعكة المناصب النفطية شهية ومن تناولها احس بلذة طعمها.
الوزير العمير على الرغم من تواضع ولا نقول انعدام الخبرة النفطية، الا أنه بدلا من ان ينصب اهتمامه على الأزمات النفطية الطارئة دخل بمشاكسات مع قيادات نفطية اقل واحد منهم تفوق خبرته خبرة الوزير عشرات المرات، كان على الوزير ان يركز اهتمامه مثلا على أزمة حقول الخفجي والوفرة المتوقفة، كان عليه ان ينشغل بتطوير وتحسين انتاج الحقول النفطية المتهالكة، كان عليه ان يبحث عن زبائن جددا للنفط الكويتي في ظل التنافس المحموم وانخفاض أو تذبذب الأسعار.
لا يخفى ان القطاع النفطي مترهل وثلاثة ارباع العاملين فيه غير مؤهلين وهم أقرب الى البطالة المقنعة وكل ذلك حدث ويحدث وسيحدث جراء التدخلات السياسية، لذا كان يتعين على الحكومة ان تبعد النفط وهو رزق الكويتيين ولقمتهم اليومية عن التسييس والترضيات، فالخطأ لا لأن العمير وزير للنفط، الخطأ هو تسييس القطاع النفطي.

حسن علي كرم
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

265.6235
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top