مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

هل تخلى البيض عن فك الارتباط؟!

حسن علي كرم
2015/05/05   10:34 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



وصل الرئيس علي سالم البيض قبل ايام الى الرياض، وفور وصوله اجتمع مع الرئيس عبدربه منصور هادي الموجود هناك، الا انه لم يصدر اي توضيح في شأن لقاء الرجلين، غير ان الرئيس البيض صرح لجريدة «الشرق الأوسط» انه جاء الى الرياض بدعوة كريمة من السعودية كاشفا «عن رؤية سيقدمها الى المسؤولين السعوديين للمساهمة في حل القضية الجنوبية حتى يضمن الأمن والاستقرار في المنطقة بشكل عام بعيدا عن العنف وحمل السلاح» و كان الرئيس البيض قد اصدر بيانا غداة بدء الحملة الجوية لعاصفة الحزم على المتمردين الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح اهم ما جاء في البيان قوله: «وان هذا الصمود اليوم والدفاع عن العاصمة عدن والثبات والتحرك الشعبي الجنوبي ما هو الا خطوات التحرك الثوري الجنوبي التحرري لطرد الاحتلال اليمني من الجنوب».
وصول الرئيس البيض الى الرياض وبدعوة سعودية ولقائه بكبار المسؤولين السعوديين وفي هذه الظروف الاستثنائية وبخاصة اجتماعه الفوري بالرئيس هادي يدل على ان ثمة طبخة على النار تجهز، ربما لوضع حل نهائي للخلاف الجنوبي الشمالي منذ حرب صيف (1994)، الا ان السؤال هنا: ما نوع هذا الحل الذي تحدث عنه الرئيس البيض على حد وصفه ب «رؤيته الخاصة»؟ فما هذه الرؤية التي لم يكشف اللثام عنها حتى هذه اللحظة؟، ذلك ان الرئيس البيض كان يصر وبالحد الأدنى فك الارتباط واعلان استقلال الجنوب عن الشمال، ولعل اغلب الظن اجتماعه بالرئيس هادي خطوة مفاجئة ومتقدمة، ربما فرضتها الظروف الاستثنائية التي يمر بها اليمن بشقيه الشمالي والجنوبي، خاصة ان الرئيس البيض كان دائما مصرا بخلاف بعض السياسيين الجنوبيين على «فك الارتباط» فهل فرضت عاصفة الحزم تغييرا في المواقف ما جعل البيض يتراجع عن فك الارتباط الى حلول اخرى كالفيدرالية باقليمين؟، وهل هذا الحل بافتراض تداوله في الرياض يكون مقبولا من بقية قيادات الحراك الجنوبي والقيادات التاريخية؟، ففي بيان لحزب الرابطة للجنوب العربي اصدره امينه العام القيادي التاريخي عبدالرحمن الجفري حيث كرر شروطه ب«استمرار المقاومة، عدم قبول اي شكل من أشكال الوحدة مع اليمن، التحرير واستقلال دولة الجنوب بحدودها المعروفة».
الامر المؤكد ان اليمن بشماله وجنوبه لن يعود بعد عاصفة الحزم كما كان قبلها، فالمستجدات على الارض قد تغيرت وتاليا الرؤى قد تغيرت، فهل ما كان يرفضه البيض سابقا يقبله لاحقاً...؟!

حسن علي كرم
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

531.2515
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top