مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

السبيل إلى انقاذ اليمن

سالم الناشي
2015/05/05   10:30 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



يبدو ان من له صلاحية الكلام والفعل في اليمن هم أصحاب المبادرة الذين رأوا اليمن منذ 2011 يدخل في نفق مظلم فسارعوا الى نجدته بخلاف من أراد ان يشتعل اليمن ويجعلها مرتعا للفتن والطائفية.
فالمبادرة الخليجية التي وقعت بنودها في الرياض، كانت المخرج الطبيعي الذي ارتضاه كل اليمنيين، الى ان احتل الحوثيون صنعاء، فتعثرت كل المبادرات حتى ان الحوثيين نقضوا 50 اتفاقا واعتدوا على غالب مكونات الشعب اليمني، بدءًا بدماج وانتهاء بعدن.
ان رأس المال الحقيقي في اليمن هو الشعب اليمني الواعي شرعيا وعلميا وسياسيا، الذي رفض جر اليمن الى أتون حرب أهلية، مع ان حمل السلاح سمة اليمنيين، لذا يجب ان يتقدم هؤلاء الصفوف، ويعلنون عن قيادة الشعب اليمني بدلا من الأحزاب المتواطئة على مصالحه وتنميته وأمنه واستقراره.
ان التعامل مع الواقع الحالي في اليمن يفرض مساندة الشرعية المتمثلة في الرئيس عبد ربه منصور هادي، ورئيس الحكومة خالد بحاح، وكذلك مساندة الدفع الخليجي في عاصفة الحزم، وما تلاها من عودة الأمل، فالكل يعلم أنها ما أتت الا لمصلحة اليمن أولاً، استقراره وأمنه وتنميته، ثم مصلحة دول الخليج ومجتمعه.
ان أي محاولة لعرقلة جهود التحالف وقرارات مجلس الأمن، هي محاولات بائسة، وتضر بالشعب اليمني، ولاسيما الحوثيين الذين يقتل منهم يوميا العشرات.
ان من تقليل الشر في اليمن ان ينحاز أنصار الرئيس السابق علي عبدالله صالح والمؤتمر الشعبي الى صف اليمنيين، وتقديم مصلحة اليمن على المصالح الخاصة، وأن ينقذوا ما تبقى من الحكمة اليمانية في ساحات الصراعات اليومية ويعلنوا انفصالهم من التحالف مع الحوثيين ومن يقف خلفهم.
ولاشك ان تصفية الحسابات بين الفرقاء على حساب اليمن، هو أمر يثير الاستغراب في وقت تنحدر فيه اليمن الى أسوأ الأحوال الأمنية والسياسية والاقتصادية.
ان وحدة اليمن وتماسك شرعيته ومؤسساته لهو السبيل الى انقاذ اليمن واعادة أمنه واستقراره.

سالم الناشي
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

265.6271
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top