مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

السعودية في أمان وإيران في هذيان

أحمد بودستور
2015/05/01   11:26 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



من الأمثال الألبانية مثل يقول (الهر أسد وسط الفئران) وهذا هو حال ايران فهي لم تستعرض عضلاتها وتعيث فسادا في بعض الدول العربية اﻻ بعد ان أصبح العرب مذعورين امام الدول اﻻقليمية الطامعة فيها مثل ايران التي تريد ان تستنزف خيراتها وتنشر فكرها وثقافتها وتعيد احياء امجادها الامبراطورية السابقة على الرغم من انها في حقيقة اﻻمر كما وصفها الخبير اﻻستراتيجي سامي الفرج ﻻتعدو عن كونها نمراً من ورق.
ان ايران وصلت الى حالة من الهذيان هي وأتباعها من امثال السيد حسن نصرالله وعبدالملك الحوثي وغيرهما من الاتباع الذين ﻻ هم لهم سوى التعرض للشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية، ان ايران اليوم تلعب على المكشوف فهي ﻻتحترم مشاعر الدول والشعوب العربية فنجد كبار المسؤولين فيها يصرحون تارة بأن ايران لديها جيوشاً في اربع دول عربية وتارة اخرى بأن بغداد هي عاصمتها الفعلية وكانت تسمى بالمدائن ايام الدولة الساسانية، ان ايران ما زالت تعيش في وهم اﻻنتصارات وتريد ان تثبت ان الهزائم التي تتعرض لها في اليمن وسورية لم تؤثر فيها وانها مازالت قادرة على المناورة وفرض ارادتها، فهي قد حاولت اختراق الحظر الجوي والبحري المفروض على اليمن من قبل التحالف العربي فارسلت طائرة الى اليمن من دون اﻻلتزام بشروط التحالف وكان الهدف من الرحلة هو اجلاء بعض الجرحى الحوثيين وجثث القتلى من الحرس الثوري اﻻيراني ولكن مقاتلات التحالف كانت لها بالمرصاد وقامت بتدمير مدرج الطائرات في مطار صنعاء وعادت الطائرة من حيث اتت.ايضا مارست ايران القرصنة البحرية واحتجزت سفينة شحن امريكية ترفع علم جزر مارشال وعلى متنها طاقم يتكون من 23 بحارا واقتادتها الى ميناء بندر عباس بحجة تنفيذ حكم قضائي!! وكأنها تريد ان تؤكد للعالم انها قوة اقليمية تهيمن على منطقة الخليج وتهدد التجارة العالمية. ﻻشك في أن ايران اليوم هي اشبه بالطير الذي يرقص مذبوحا من اﻻلم، فهي قد صرفت مايزيد عن ال 15 مليار دوﻻر على الحرب السورية علاوة على مقتل الكثير من الحرس الثوري وحزب الله ورغم ذلك فنظام الجزار بشار على وشك السقوط كما هو الحال في اليمن مع الحوثيين المنهارين.
على الجانب الآخر نجد ان المملكة العربية السعودية تعيش في أزهى وأحسن حاﻻتها فهي التي اطلقت عاصفة الحزم وبعدها عملية إعادة اﻻمل التي استعادت الكرامة العربية واثبتت ان هناك قوة عربية ﻻ يستهان بها تستطيع ان تقف في وجه العربدة اﻻيرانية وحتى أحلام أي دولة كبرى لها مطامع في منطقة الخليج او الدول العربية، اما داخليا فان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان قد اصدر الى اﻻن 23 امرا ملكيا نقل فيها المملكة من حال الى حال واعاد لها شبابها وحيويتها وضخ دماء شابة في شرايينها مثل تعيين اﻻمير محمد بن نايف وليا للعهد وعمره ﻻيتجاوز ال 58 سنة وكذلك تعيين اﻻمير محمد بن سلمان وليا لولي العهد ووزيرا للدفاع وكذلك تعيين وزراء اخرين شباب من بينهم وزير الخارجية، ان السعودية بعد هذه اﻻوامر الملكية المفصلية وبعد فرض سيطرتها على اﻻجواء والموانئ اليمنية قد كسرت شوكة ايران وزادت من تماسك ووحدة دول الخليج ووثقت العلاقات مع مصر والمغرب واﻻردن والسودان وباكستان المشاركة في التحالف واعادت الثقة للشارع العربي واﻻمل في مستقبل افضل ووصلت الى بر اﻻمان.

أحمد بو دستور
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

3298.2016
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top