مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

رثاء المرحوم عبدالرزاق عبداللطيف النصف

بدر عبدالله المديرس
2015/05/01   11:24 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image



بقضاء الله وقدره تلقيت خبر وفاة الصديق العزيز عبدالرزاق عبداللطيف النصف وكان خبرا محزنا ومؤلما لي، والفقيد الغالي رحمة الله عليه من الأشخاص الذين عرفتهم وعرفت فيه طيبة القلب ونقاء السريرة والانسان الذي لم تغيره مسيرة الحياة التي عاشها منذ كنا على مقاعد الدراسة في جامعة الاسكندرية وكان دائم السؤال عني وعندما ألتقي مع رفيق دربه وقريبه الأخ نزار النصف يدعوني إلى الالتقاء معهم في القهوة الشعبية على شاطئ الخليج العربي قبل ان يتعرض للعارض الصحي، هذا الانسان لم تغره مباهج الحياة ولم تغير من مسيرة حياته ولم يسع للشهرة وحب الظهور حسب طبيعة تخصصه وتخرجه من كلية الحقوق بجامعة الاسكندرية وكان هادئ الطبع ومؤمناً ايمانا منقطع النظير بأن القناعة كنز لا يفنى وكان مقتنعا بالحياة التي عاشها طوال حياته الى آخر يوم من حياته، واننا نحن الأصدقاء والمحبين لفقيدنا الغالي سنظل نتذكر ما حيينا العلاقة الطيبة التي كانت تربطنا خلال الدراسة الجامعية وعندما نلتقي نستعيد ذكريات تلك الأيام الجميلة التي عشناها وأحتفظ بصور تذكارية معه رحمة الله عليه أذكره فيها كلما التقينا ويبتسم ويقول هذا هو رصيدنا من هذه الحياة الصداقة الحقيقية التي تجمع ولا تفرق، وتبقى الذكرى العطرة لأخي العزيز المرحوم عبدالرزاق عبداللطيف النصف باقية في قلبي، اتذكره من خلال تلك الصور التذكارية في رابطة الاتحاد الوطني لطلبة الكويت في الاسكندرية التي تجمعنا والصور التذكارية مع خريجي جامعة الاسكندرية في اللقاءات الأسبوعية، وأنني أكتب هذا الرثاء وأمامي صور فقيدنا الغالي توضح ابتسامته الهادئة وحديثه الشيق لدرجة لا نود ان ينتهي الحديث بيننا، وستبقى يا أخي العزيز رحمة الله عليك وفقيدنا الغالي نتذكرك ولن تغيب عن بالنا، فالرجال مثلك قليلون والأصدقاء الحقيقيون مثل الفقيد الغالي من النوادر، لذلك أنا سعيد جدا بمعرفتي وعلاقتي وزمالتي مع المرحوم عبد الرزاق النصف رحمة الله عليه لذلك أجدني وأنا اكتب هذا الرثاء يتوقف قلمي بين السطور لأمسح دمعة تسقط على الورقة وأنا أتخيل محياه أمام ناظري بطيبة القلب لأعاود كتابة الرثاء عزائي الوحيد الذي يحمل بين طياته كلمات مؤثرة يستحقها رحمة الله عليه، فالى جنة الخلد يا فقيدنا الغالي والله يلهم أهلك ومحبيك وأنا منهم وأصدقاءك الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون.


بدر عبدالله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

328.1265
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top