محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

السعودية عرضت تقديم 600 ميغاواط خلال الفترة المقبلة

25 مليار دولار عوائد السنوات المقبلة من بيع الكهرباء في دول «التعاون»

2015/04/30   09:19 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
اجتماع الجمعية العمومية لهيئة الربط الخليجي
  اجتماع الجمعية العمومية لهيئة الربط الخليجي

بعض أفكار الربط المائي مطروحة
جاسم النوري: توسعة سعة الربط الخليجي


السعودية عرضت تقديم 600 ميغاواط خلال الفترة المقبلة
مطر النيادي: 25 مليار دولار عوائد السنوات المقبلة من بيع الكهرباء في دول «التعاون»





كتب خالد العتيبي:

أكد رئيس مجلس هيئة الربط الخليجي ووكيل وزارة الطاقة في دولة الامارات د.مطر النيادي ان الدراسات تشير الى ان العوائد الاقتصادية قد تصل الى 25 مليار دولار خلال السنوات القادمة من عمليات البيع والشراء للطاقة الكهربائية في دول مجلس التعاون الخليجي.
وقال النيادي في تصريح صحافي عقب اجتماع الجمعية العمومية العادية الرابع عشر لهيئة الربط الكهربائي الخليجي الذي تستضيفه هذا العام دولة الكويت، ان الربط الخليجي تعامل مع 1200 حادث انقطاع خلال السنوات الماضية، في مختلف دول مجلس التعاون، والمواطن والمقيم لم يشعر بحوادث الانقطاع، وهذا الأمر له جدوى كبيرة على العملية الاقتصادية في دول المجلس.
وأضاف: في الوقت الحالي لدينا عرضا من المملكة العربية السعودية يصل الى 600 ميغاواط خلال الفترة القادمة، وهي فترة مهمة في دول المجلس بحكم الصيف والذروة، لافتا الى ان مجلس الربط الخليجي تحفيز لهذا التوجه بالبيع والشراء قرر ان يعفي العقود من أي رسوم باستثناء الرسوم الادارية التي تصل الى 3600 دولار عن كل عملية بيع وشراء، وهذه الأموال خاصة بتغطية الرسوم الادارية واستخدام الشبكات في دول المجلس.
وبين ان أهمية الربط الخليجي تتمثل في مساعدة دول الخليج في تخفيف انبعاثات الغازات الدفينة، وهذا الأمر سيكون له دور في موقف دول مجلس التعاون في مفاوضات التغيير المناخي، لافتا الى ان دول المجلس مقبلة على مفاوضات مهمة في هذا الشأن في باريس خلال العام الجاري.
وأضاف: مشروع الربط الخليجي من أنجح المشاريع في المنطقة، ونتمنى ان نشهد خلال الفترة القادمة تبادل للطاقة بين دول مجلس التعاون الخليجي، مشيرا الى ان الأسبوع الماضي كان هناك عرض تقدمت به الشركة السعودية حول احتياطي من الكهرباء معروض الآن على دول المنطقة، وان شاء الله خلال الفترة القادمة نشهد عقود بيع وشراء بين دول منطقة الخليج وكلنا آمل ان المشروع سيكون له دور كبير وايجابي في مسيرة التنمية الاقتصادية في دول المجلس.
وأشار الى ان أي انقطاع للكهرباء سوف يسبب مشاكل في الدولة التي وقع بها حادث الانقطاع، والآن نطمح الى المضي قدما في ان يكون هناك بيع وشراء، وبدل ان تشغل احدى الدول محطة، أصبح الآن يمكنها ان تشتري الكهرباء من دولة أخرى بأسعار أرخص، لافتا الى ان سعر الكيلوات متروك بين البائع والمشتري ونتمنى ان يصلوا الى اتفاق ونرى بيعا وشراء بين دول مجلس التعاون.
وحول الربط المائي بين دول مجلس التعاون أشار الى ان المشروعين يختلفان اختلافا كليا عن بعضهما البعض، فلا تزال هناك بعض الأفكار مطروحة فيما يخص الربط المائي، ويتم الآن دراسة استراتيجية الأمن المائي بين دول مجلس التعاون من قبل أحد الاستشاريين وننتظر تقديم بعض المقترحات ليتم دراستها من قبل بعض المعنيين والمختصين في دول مجلس التعاون.

توسعة

من جانبه قال الوكيل المساعد لقطاع شبكات النقل الكهربائية في وزارة الكهرباء والماء المهندس جاسم النوري ناقشنا خلال هذا الاجتماع التقرير المالي والاداري لعام 2014، اضافة الى الخطط المستقبلية لهيئة الربط الكهربائي، لافتا الى ان من أهم النقاط التي سيتم بحثها هي توسعة سعة الربط الخليجي، ورفع القدرة الاستيعابية للشبكة الكهربائية.
وأضاف: دراسة الربط الكهربائي الخليجي وضعت في التسعينات من القرن الماضي، وكانت الأحمال تختلف عن اليوم، فاليوم دول مجلس التعاون بها تنمية ومشاريع كبيرة، وكل دولة زاد طلب الكهرباء بها، وهذه التنمية تساهم في الرغبة في مزيد على التعاون بين دول المجلس من أحل زيادة الأمان في الشبكة الكهربائية.
وأشار الى ان الفائدة من الربط الخليجي كبيرة جدا، وفي حادث انقطاع التيار الكهربائي في الكويت في فبراير الماضي ساهم الربط الخليجي في التخفيف من حدة انعكاس انقطاع التيار الكهربائي، لافتا الى ان هناك حوادث تحدث في جميع دول المجلس، والربط الخليجي بوجوده لا يشعر المواطن أو المقيم بهذه الحوادث في حال وقوقعها.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

109.3821
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top