مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

كلمة حق

الحزم واجب في تنفيذ القانون

عبدالله الهدلق
2015/04/27   09:54 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image



أعلنت الادارة العامة للعلاقات العامة والاعلام الأمني عن اتخاذ وزارة الداخلية اجراءً وقائيا وتنظيميا وذلك بالابعاد عن البلاد نهائيا لأي وافد يضبط أثناء قيادة مركبة من دون رخصة قيادة، لاعتبارات متعلقة بالسلامة المرورية على الطرق وفي اطار الصلاحيات القانونية المخولة للادارة العامة للمرور فيما يتعلق بتنظيم قواعد المرور وآدابه وتنفيذا لما حدده قانون المرور وتعديلاته ولائحته التنفيذية.
واتخذت وزارة الداخلية تلك الاجراءات لمنع استفحال ظاهرة قيادة بعض المقيمين والوافدين لمركبات من دون رخصة قيادة، الأمر الذي يعد مخالفة جسيمة لقانون المرور وما ينطوي عليه من مخاطر جمة على حياتهم وحياة وسلامة كافة مستخدمي الطريق من سائقين ومشاة، وستعمل الأجهزة الأمنية والمرورية المعنية بكل جدية في تنفيذ هذا الاجراء التنظيمي والوقائي فورا وبكل حزم تجاه كل مقيم أو وافد يضبط أثناء قيادة المركبة من دون رخصة قيادة بابعاده فورا مهما كانت الأسباب والذرائع.
ومن المعروف ان سن القوانين ووجوب تنفيذها من أمور السيادة لكل دولة سواء تعلق الأمر بمخالفة قانون الاقامة أو قانون المرور أو مشكلات قانونية أخرى، ولا مبرر أبدا للقلق أو الاستياء لدى الوافدين، كما ان مزاعم بعض الحقوقيين بأن الابعاد الفوري للمخالفين انتهاك لحقوق الانسان! وترحيل قسري يخالف المواثيق الدولية! مردود عليها بأن سن القوانين ووجوب تنفيذها هي من أمور السيادة للدول التي لا تخضع للبحث والتداول كما ان قانون المرور قد حدد ونظم قواعد المرور وآدابه.
أما من لا يعجبه الحزم والجد في تنفيذ القانون وتنظيم قواعد المرور وآدابه من الوافدين والمقيمين فليحزم حقائبه ويصفي أعماله ويعود الى بلده مبتعدا عما يعتبره انتهاكا لحقوق الانسان وترحيلا قسريا يخالف المواثيق الدولية! واذا كانت أصوات هؤلاء المعترضين على تطبيق القانون في الكويت عالية واحتجاجاتهم شديدة فهل يجرؤ هؤلاء على ذلك وعلى مخالفة القانون في الدول الأوروبية والأمريكية التي يقيمون فيها أو يزورونها؟ أدعو وزارة الداخلية الى الحزم في تنفيذ القانون وتطبيقه غير عابئة باعتراض المعترضين أو احتجاج المحتجين مهما كانت أسبابهم أو ذرائعهم وأن تعرض عن كل صوت يرى في تطبيق القانون وتنفيذه مخالفة للمواثيق الدولية! وانتهاكا لحقوق الانسان! لأن مقياس رقي الأمم يكمن في مدى التزامها بقوانينها ومقدار احترامها لأنظمتها وتشريعاتها.

عبدالله الهدلق
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

953.129
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top